ما المقصود بالكسوف الحلقي للشمس؟

1 إجابة واحدة

الكسوف الحلقي للشمس هو الظاهرة الفلكيّة التي تحدث عندما يغطي القمر مركز الشمس فقط باستثناء حوافها الخارجيّة التي تبقى مرئيّةً على شكل حلقةٍ ناريّةٍ تظهر حول القمر، أي يكون القمر أصغر من الشمس بالنسبة لأيِّ شخصٍ يراه وهو متواجدٌ على سطح الأرض، ويعدّ أحد أنواع الكسوف الذي يحدث نتيجة وقوع القمر بين الأرض والشمس.

كلمة( كسوف )في اللغة العربيّة مشتقة من الفعل (كَسَفَ) كما في المعجم الوسيط والذي يعني حجبُ نور الشمس عن الأرض من خلال وقوع القمر بينهما، أمّا كلمة (حلقي) فهي تأتي من (الحلقة) والتي تظهر حول القمر.

يحدث الكسوف الحلقي للشمس عند توفر ثلاثة شروط وهي:

  • ولادة قمرٍ جديد: يتمّ حدوث هذا النوع من الكسوف بشكلٍ نادرٍ نسبيًّا حين يكتمل تشكل القمر مرةً جديدةً وعادةً مايكون حينها غير مرئيٍّ من الأرض ولكن يتمّ رؤيته حين يحدث هذا الكسوف.
  • قرب القمر من العقدة القمرية: حين يصبح القمر قريبًا من تلك العقدة، تصبح كلٍّ من الأرض والقمر والشمس بخطٍ مستقيمٍ واحد، فسيتشكل حينها موسم الكسوف الذي تكون مدته حوالي 34 يومًا وفيها تحدث ظاهرة الكسوف مرةً أو مرتين على الأقل.
  • بعد القمر عن الأرض: حين يُصبح القمر في أبعد نقطةٍ عن الأرض والتي تسمى بالأوج، يتشكل الكسوف الحلقي للشمس وذلك يعدّ السبب الرئيسي لرؤية حواف الشمس الخارجيّة.

تشمل مراحل حدوث الكسوف الحلقي للشمس على:

  • المرحلة الأولى: يحدث فيها الكسوف بشكلٍ جزئيٍّ فيظهر حينها خيالٌ للقمر أمام قرص الشمس كما لو أنّه اقتطع جزءًا منها.
  • المرحلة الثانية: فيها يبدأ الكسوف الحلقي بالتشكل فتظهر حينها الحلقة الناريّة لبضعِ ثوانٍ، ثمّ يحدث أقصى شدة في الكسوف وفيها يغطي القمر مركز الشمس بشكلٍ تامٍّ وتظهر الحلقة أكثر شدةً ووضوحًا
  • المرحلة الثالثة: يبدأ القمر بالتحرك بعيدًا عن الشمس بشكلٍ تدريجيٍّ، حتّى يبعتد عنها تمامًا وبذلك تنتهي ظاهرة الكسوف الحلقي للشمس.

ويستمرّ هذا النوع من الكسوف لحوالي 3ساعات ضمن المنطقة التي تظهر فيها الحلقة النارية بشكلٍ واضحٍ منذ بدايته وحتّى نهايته، ويبلغ حوالي 6 ساعات في جميع المناطق التي تشهد الكسوف.

تاريخ وأحداث كسوف الشمس:

لكسوف الشمس تاريخٌ طويلٌ فكان منذ القديم يعدّ نذير شؤمٍ وخرابٍ بين الناس ولكن مع تطور العلوم اكتشف بأنّه ظاهرةٌ مفيدة فقد ساعد على اكتشافاتٍ علميّةٍ عديدة منها:

  • ساعد الكسوف على إثبات نظريّة ألبرت أينشتاين في النسبيّة العامة، فقد تمّ ذلك من قبل العالم الفلكي البريطاني آرثر إدينجتون عام 1919حين استخدم الكسوف الكلي للشمس والتقط صورًا للنجوم المتواجدة بالقرب منها مؤكدًا خلالها من أنّ الجاذبية قادرة على حرف الضوء وسمّى ذلك الإكتشاف بانحراف الجاذبيّة.
  • نتيجةً لحدوث الكسوف الشمسي تمّ اكتشاف أول دليلٍ لوجود عنصر الهيليوم ثاني أخف العناصر الكيميائيّة وثاني أكثرها وفرةً أيضًا، وتمّ ذلك من قبل الفلكي الفرنسي جول جانسن أثناء حدوث الكسوف الشمسي عام 1868 حيث سمّاه بالهيليوم نسبةً لإسم الشمس في اللغة اليونانية وهو هيليوس.
  • كما كان الكسوف سببًا في نشر السلام كما كتب المؤرخ اليوناني هيرودوت، ففي عام 585 قبل الميلاد كان الكسوف سببًا لإيقاف الحرب بين الليديين والميديين لأنهم اعتبروا ظلام السماء علامةً على السلام.
  • منذ القديم كان الصينيون والبابليون يستخدمون التنبؤ بالكسوف لتحديد مستقبل الإمبراطور فحين يصدق تنبؤهم يكون الإمبراطور بصحةٍ ونجاح، وحين يفشل تنبؤهم ولا يحدث كسوف فذلك يعني تعرض الإمبراطور للخطر.
  •  يُذكر بحسب المؤرخين وعلماء الفلك أنّ أقدم كسوفٍ للشمس تمّ تسجيله في عام 2134 قبل الميلاد وبذلك يكون أول كسوفٍ في تاريخ البشريّة، أمّا أحدث كسوفٍ للشمس والذي كان حلقيًّا فقد حدث في شهر يونيو من عامنا الحالي 2020.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما المقصود بالكسوف الحلقي للشمس؟"؟