مخبرية
الكيمياء

الليل هو حلول الظلام واختفاء أشعة الشمس نتيجة دوران الأرض ووقوع المنطقة الأرضيّة التي يحدث فيها الليل في الجهة المعاكسة للشمس، ويرافق الليل حدوث ما يسمى بالنهار وهو انتشار أشعة الشمس ضمن المنطقة الأرضيّة المعاكسة لليل.

كيفيّة حدوث الليل والنهار:

تدور الكرة الأرضيّة حول نفسها خلال 24 ساعة مرةً واحدة بعكس عقارب الساعة أي من الشرق إلى الغرب، وبذلك تنقسم الأرض لقسمين الأول يواجه الشمس يكون فيه النهار، أمّا القسم الذي يكون بعيدًا عن الشمس فيكون فيه الليل ويستمر تعاقب الليل والنهار مع بقاء الأرض في حالة دورانٍ مستمر.

ولكواكب المجموعة الشمسيّة الأخرى فتراتٌ ليليّةٌ ونهاريّة أيضًا، فهي تدور باستمرارٍ حول محاورها كالأرض ولكن مع اختلاف طول الليل والنهار بين الكواكب نتيجة تفاوت مدة دوران كل كوكب وبحسب العلماء الفلكيين تبلغ مدة دوران بعض الكواكب حول نفسها كما يلي:

  • كوكب المريخ: يشابه مدة دوران الأرض فهو يدور حول محوره كل 24.6 ساعة.
  • كوكب المشتري: يدور هذا الكوكب لمرةٍ واحدةٍ كل 10 ساعات.
  • كوكب زحل: تبلغ مدة دورانه حول نفسه مرةً واحدةً كل 11 ساعة.
  • كوكب نبتون: يُكمل دورانه حول محوره كل 16 ساعة.
  • كوكب بلوتو: يستغرق مدةً أطول في دورانه والتي تبلغ 6.4 أيامٍ أرضيّة.
  • كوكب الزهرة: يستغرق في دورانه أطول مدة والتي تبلغ 243 يومًا أرضيًّا.

شغلت ظاهرة الليل والنهار معظم الناس منذ سنواتٍ طويلة، فكانوا يستغربون تعاقبهما نتيجة اعتقادهم بأنّ الأرض تبقى ثابتة ولاتتحرك، ولكن العالمان بطليموس اكتشف دوران الأرض حول محورها وبعد ذلك جاء العالم الإيطالي جاليلو باختراعه العظيم وهو المنظار الفلكي والذي استخدمه في مراقبة الأرض، ثمّ تبعه بعد ذلك الفلكي كبلر الذي قدّم دلائل أكدّت أنّ الأرض تدور حول نفسها وهكذا فسّر العلماء كيفية حدوث الليل وتعاقبه مع النهار، وأطلقوا على هذه الظاهرة ب(تعاقب الليل والنهار).

فوائد الليل والنهار:

  • يتسبب حدوث كلٍّ من الليل والنهار بشكلٍ مستمرٍ بقاء درجات الحرارة في حالة استقرارٍ على سطح الأرض وبالتالي ضمان بقاء الحياة على كوكب الأرض.
  • إنّ لظاهرة تعاقب الليل والنهار فوائدٌ هامّةٌ من أجل حياة النباتات فهما يؤثران على عمليّة نموها وتكاثرها إضافةً لقيامها بجميع عملياتها المختلفة فمنها مايتطلب وجود ضوء الشمس والبعض الآخر يتطلب ظلام الليل.
  • يسبب الليل والنهار اختلاف الأوقات بين جميع دول العالم بحسب موقعها على الكرة الأرضيّة.
  • يسبب حدوث الليل والنهار أيضًا تفاوت كميات الأشعة الساقطة على أماكن معيّنةٍ من سطح الأرض.

ولليل أشياءٌ تميزه عن النهار مثل إمكانيّة رؤية القمر والنجوم في السماء كونهم يمتلكون ضوءًا ضعيفًا لا يُرى مقابل قوة ضوءالشمس في النهار، إضافةً لإتخاذ ساعات الليل وسيلةً للراحة من قبل البشر فيقومون بالنوم، وبحسب الدراسات والأبحاث الطبيّة فإنَّ نوم الليل له فوائدٌ كثيرةٌ على الجسم منها:

  • يساهم نوم الليل في تجديد بناء الخلايا في الجسم.
  • يعزز من قوة جهاز المناعة في الجسم من خلال دعمه وزيادة نشاطه.
  • يساهم في الوقاية من الإصابة بأمراض البرد والإنفلونزا.
  • يقدم نوم الليل طاقةً كافيةً للجسم ليتمكن من أداء عمله خلال النهار.
  • يحافظ نوم الليل على بقاء البشرة نضرةً وتمتلك حيويّة وإشراق، كما يخفف من ظهور التجاعيد فيها.
  • يعمل على تهدئة الجهاز العصبي من خلال تخفيف حالات التوتر والقلق.
  • تفيد ساعات الليل في إراحة أعضاء الجسم وإتمام عمليات التخلص من السموم في الجسد.
  • ينظم نوم ساعات اليل نسب السكر في الدم وبالتالي الوقاية من الإصابة بمرض السكري ذو النوع الثاني.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما المقصود بالليل؟"؟