ما المقصود بالمد والجزر؟ 

1 إجابة واحدة

المدّ والجزر أو كما يسمّى في اللغة الإنجليزيّة ( Tides ) هي ظاهرةٌ من ظواهر الطبيعة تتخللها عمليّة تقدمٍ وتراجعٍ للمياه على الشاطئ في البحار والمحيطات، ففي البداية يحدث المدُّ حيث تتقدم المياه بعد ارتفاعها وتغطي مساحةً من الشاطئ، ومن ثمّ يليه حدوث الجزر الذي تعود فيه تلك المياه متراجعةً عن الشاطئ، وتتمّ هذه الظاهرة وفق آليّة محددة على مراحل وهي:

  • المرحلة الأولى: تبدأ هذه المرحلة ضمن المنطقة الساحليّة الواقعة تحت تأثير المد والجزر، حيث يرتفع مستوى مياه البحر لعدة ساعاتٍ ثمّ يتقدم نحو الشاطئ ليغطي المنطقة بأكملها.
  • المرحلة الثانية: تبدأ عندما تصل المياه على الشاطئ لمستواها الأعلى مسببةً المد.
  • المرحلة الثالثة: وفيها تهبط مياه المدّ مستغرقةً عدة ساعاتٍ أيضًا وتستمر في ذلك حتى يصبح الشاطئ مرئيًّا وحينها تبدأ عملية الجزر بانسحاب المياه إلى البحر.

أسباب حدوث المدّ والجزر:

لحدوث هذه الظاهرة سببان مرتبطان مع بعضهما وهما:

  • سحب الجاذبيةّ للقمر: يعدّ السبب الرئيسي حيث يتسبب القمر من خلال جاذبيّته لتوليد المد والجزر عندما تنتفخ الأرض ومياهها في الجانب القريب من القمر والجانب البعيد عن القمر أيضًا مسببةً ارتفاع المد.
  •  القوة الناتجة عن دوران الأرض حول نفسها: ومن ثمّ يأتي دور دوران الأرض حول نفسها وبالتالي حين تصل منطقة المياه الساحلية إلى مكان الإنتفاخ سيحدث المدّ وعندما تغادر مكان الإنتفاخ يحدث الجزر وهكذا تستمر الظاهرة.

ولظاهرة المدّ والجزر نوعان هما:

  • المدّ والجزر التام: وفيه تلعب جاذبيّة الشمس دورًا هامًّا من خلال تأثيرها على المدّ والجزر والذي يحدث في هذه الحالة حين تصطف الشمس مع القمر والأرض في مستوٍ واحد فينتج المدّ بشكلٍ أقوى وأعلى، ويحدث ذلك حين يكتمل القمر ولكن تبدأ بعد مرور يومن من اكتماله، وتسمّى هذه الظاهرة في اللغة الإنجليزيّة بالمد والجزر الربيعي.
  • المدّ والجزر الناقص: تحدث هذه الظاهرة عندما يكون القمر في أول أو ثالث مرحلةٍ من مراحله قبل وصوله للإكتمال، حينها تعمل الشمس من خلال تأثيرها باتجاهٍ معاكسٍ لتأثير القمر لذلك يصبح التأثير على مستوى المياه منخفضًا وبالتالي يكون المدّ ضعيفًا والجزر أكثر قوةً.

حقائق عن المدّ والجزر:

  •  تتكرر هذه الظاهرة مرتين في يومٍ قمري أي تلك المدة التي تحتاجها نقطة من الأرض للدوران حول نفسها دورةً كاملةً لتعود لنفس النقطة وفق تناسبٍ مع القمر، ويكون اليوم القمري أطول من اليوم العادي بـ 50 دقيقةٍ نتيجة دوران القمر حول الأرض بنفس اتجاه دورانها حول نفسها وبالتالي يلزم الأرض 50 دقيقةً للإلتحاق بالقمر.
  • لحدوث ظاهرة المدّ والجزر عوامل مؤثرةٌ أخرى تضاف إلى جاذبية القمر والشمس ودوران الأرض، مثل نوع الشاطئ وقاع المحيط.
  • لاتحدث هذه الظاهرة أكثر من مرةٍ في اليوم ففي بعض الأماكن تحدث ما تسمى بالمياه المزدوجة الإرتفاع مثل ساوثهامبتون، إضافةً لحدوث المياه المزدوجة الإنخفاض في أماكن أخرى مثل بورتلاند.
  • من المعتقد أنّ منطقة البحر الأبيض المتوسط لا يحدث فيها المدّ والجزر لكن أُثبت فيما بعد بأنّ هذه الظاهرة تحدث ولكن بشكلٍ غير مُلاحظٍ نتيجة ظروفٍ جويّةٍ مُعاكسةٍ تخفف من قوة هذه الظاهرة وبالتالي عدم رؤيتها.
  • شُوهد أصغر أماكن المدّ والجزر في العالم ضمن البحر الأدرياتيكي وجنوب صقلية.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما المقصود بالمد والجزر؟ "؟