نصف الكرة المائي:

يُسمى الجزء من الأرض الذي يحتوي على أعلى مساحة يشغلها الماء بنصف الكرة المائي؛ ويقع المركز بالقرب من نيوزيلندا.

نصف الكرة الأرضيّة الذي يضم الماء يُشكّل نسبة ثُمن أرض الكوكب، والباقي كله ماء؛ ويشمل الجزء الأرضي بشكل رئيسي دول المحيطات وقسم صغير من جنوب شرق آسيا، ويشمل نصف الكرة الأرضيّة المائي معظم منطقة المحيط الهادئ والمحيط الهندي.

نصفُ الكرةِ الجنوبيّ: هو الجُزء الجنوبيّ من الأرض؛ ويبدأ عند خط الاستواء عند خط عرض 0 درجة ويستمر جنوباً في خطوط عرض أعلى حتى يصل إلى 90 درجة جنوباً.

الجغرافيا والمناخ في نصف الكرة الجنوبي:

تتكوّن غالبيّة المنطقة في نصف الكرة الشّمالي من كتلٍ أرضيّة بدلاً من الماء، وبالمقارنة فإنّ نصف الكرة الجنوبي يحتوي على عدد أقل من الكتل الأرضيّة والمزيد من المياه.

تُشكل منطقة جنوب المحيط الهادئ، وجنوب المحيط الأطلسي، والمحيط الهندي، ومختلف البحار مثل بحر تاسمان بين أستراليا ونيوزيلندا، وبحر ويدل، بالقرب من القارة القطبية الجنوبية حوالي 80.9 في المائة من نصف الكرة الجنوبي، وتشكل الأرض 19.1 بالمئة فقط؛ تشمل القارات المكوّنة لنصف الكرة الجنوبي كلاً من القارة القطبيّة الجنوبيّة، وحوالي ثلث إفريقيا، ومعظم أمريكا الجنوبيّة، وكل أستراليا تقريباً.

بسبب التواجد الكبير للمياه في نصف الكرة الجنوبي، فإنّ المناخ في النصف الجنوبي للأرض أكثر اعتدالاً من النصف الشّمالي من الكرة الأرضيّة؛ وبشكل عام يتم تسخين المياه وتبريدها بشكل أبطأ من الأرض، لذلك عادة ما يكون للماء بالقرب من أي منطقة أرضيّة تأثير معتدل على مناخ الأرض؛ نظراً لأنّ الميّاه تحيط بالأرض في جزء كبير من نصف الكرة الجنوبي، فإنّ معظمها معتدل أكثر من نصف الكرة الشّمالي.

ينقسم النصف الجنوبي من الكرة الأرضيّة، مثل النصف الشّمالي من الكرة الأرضيّة، إلى عدة مناطق مختلفة بناءً على المناخ؛ وأكثر المناطق انتشاراً هي المنطقة المعتدلة الجنوبيّة، والتي تمتّد من مدار الجدي إلى بداية الدائرة القطبيّة الشّماليّة عند 66.5 درجة جنوباً، تتميّز هذه المنطقة بمناخ معتدل يحتوي بشكل عام على كميات كبيرة من الأمطار وتتميّز أيضاً بالشتاء البارد والصيف الدافئ؛ وتشمل بعض البلدان المُدرجة في المنطقة المعتدلة الجنوبيّة معظم تشيلي وجميع نيوزيلندا وأوروغواي، وتُعرف المنطقة الواقعة شمال المنطقة المعتدلة الجنوبيّة مباشرةً والتي تقع بين خط الاستواء ومدار الجدي بالمناطق الاستوائيّة وهي منطقة ذات درجات حرارة دافئة وتتميّز بهطول الأمطار على مدار السنة.

السّكان ونصف الكرة الجنوبي:

نظراً لأنّ نصف الكرة الجنوبي يحتوي على مساحة أقل من نصف الكرة الأرضيّة الشّمالي، فإنّ عدد السّكان فيه أقل، على الرغم من وجود مدن كبيرة مثل ليما وبيرو وكيب تاون وجنوب أفريقيا وسانتياغو وشيلي وأوكلاند، نيوزيلندا، ولكن يقطن غالبيّة سكان الأرض في نصف الكرة الشّمالي حيثُ توجد المدن الكبيرة.

أنتاركتيكا هي أكبر كتلة أرضيّة في نصف الكرة الجنوبي وهي أكبر صحراء باردة في العالم، على الرغم من أنّها أكبر مساحة أرضيّة في نصف الكرة الجنوبي، إلاّ أنّها غيرُ مأهولةٍ بسبب مُناخها القاسيّ للغاية وصعوبةِ بناء مستوطناتٍ دائمة هناك.

بالإضافة إلى السّكان فإنّ نصف الكرة الجنوبي يتّسم بالتنوّعِ البيولوجيّ بشكل لا يصدق؛ حيثُ أنّ غالبيّة الغابات الممُطرة الاستوائيّة في العالم تقع في هذه المنطقة؛ على سبيل المثال تقع غابات الأمازون المُمطرة تقريباً في نصف الكرة الجنوبي، وتحتوي القارة القطبية الجنوبيّة أيضاً على مجموعةٍ كبيرةٍ ومتنوّعة من الأنواع البيولوجيّة التي تتكيّف مع المناخاتِ القاسية، مثل البطاريق، والحيتان وأنواع مختلفة من النباتات والطحالب.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما المقصود بالنصف المائي؟"؟