كاتبة
أدب انجليزي, جامعة دمشق (سوريا)

من المعروف أنّ النهار يبدأ مع بداية الفجر وينتهي مع بداية الغسق، وأنّ الليل يبدأ عند الغروب وينتهي عند الشروق، والنهار بالتحديد هو الوقت الذي يسمح لك برؤية الشمس من مكانك، والشعور بحرارتها ورؤية ضوئها، بينما الليل هو الوقت المظلم الذي تكون فيه الشمس على الجانب الآخر من الكرة الأرضية، وبالتالي لا يصل إليك ضوئها أو حرارتها. يتناوب الليل والنهار بسبب دوران الأرض حول محورها كل 24 ساعة ونسمّي هذه المدة “يومًا”، ومن منظورٍ نجمي تدور الأرض مرة واحدة كل 23 ساعة 56 دقيقة و 4 ثوان. يحدث دوران الأرض من الغرب إلى الشرق، ولذلك تبدو الشمس بأنها تشرق دائمًا من الأفق الشرقي وتغرب من الغرب.

يتغير طول النهار على مدار العام في المنطقة التي تعيش فيها على سطح الأرض نتيجةً للتغيّرات الموسمية، وبشكلٍ عام نلاحظ أنّ النهار يكون أطول في الصيف، وأقصر في الشتاء، وكلّما كان مكانك بعيدًا عن خط الاستواء كلما كان النهار أطول صيفًا وأقصر شتاءً، فعلى سبيل المثال يبلغ طول أطول نهار من أيام السنة في لندن حوالي 16 ساعة و39 دقيقة، بينما في إدنبرة (عاصمة سكوتلندا) هناك 17 ساعة و 36 دقيقة من ضوء النهار وذلك لأنّ إدنبرة تبعد 400 ميل عن شمال لندن، وبالتالي فهي تبعد عن خط الاستواء أكثر من لندن.

بالرغم من ذلك هناك بعض المناطق المتطرفة في العالم ( مثل القطب الشمالي والجنوبي) لا تغيب الشمس فيها أبدًا خلال أوقاتٍ معينةٍ من السنة، وبالمقابل يُمكن أن تسبب بعض التغيرات الموسمية استمرار الليل لعدة أيام في هذه المناطق، وتلك الأوقات من السنة تسمى بالانقلابات الصيفية والشتوية والتي تحدث مرتين في السنة في نصفي الكرة الشمالي والجنوبي، حيث يحدث الانقلاب الصيفي بين 20 و22 يونيو في نصف الكرة الشمالي، بينما يحدث بين 20 و23 ديسمبر في نصف الكرة الجنوبي من كل عام، ويحدث الانقلاب الشتوي في نفس الفترات الزمنية لكن بشكلٍ معاكس؛ أي بين 20 و22 يونيو لنصف الكرة الجنوبي، وبين 20 و23 ديسمبر لنصف الكرة الشمالي.

بالتأكيد لا يُمكننا رؤية النجوم والأجرام السماوية خلال ضوء النهار، فهي لا تظهر إلا في الليل بعد غروب الشمس بشكلٍ كامل، ويُمكنك الاطلاع على الصورة في الأسفل، ستلاحظ وجود أعداد كبيرة من النجوم السماوية المضيئة تظهر بشكل مرئي في ليلةٍ صافية، ويعود السبب في أنها لا تظهر خلال النهار إلى ضوئها الضعيف مقارنةً مع ضوء الشمس، ومن الطبيعي أنّ الشمس ستحجبها كونها أقرب نجم إلينا.

كما تواجه الكواكب الأخرى أيضًا تغييرات في طول النهار والليل، كونها مائلة عن محاورها كحال الأرض، ويميل كل كوكب بزاوية مختلفة عن الآخر، فمثلًا يميل المُشتري بمقدار 3 درجات، بينما يميل كوكب نبتون 30 درجة، ولذلك سيطرأ على نبتون تغييرات في أوقات الليل والنهار أكثر تطرفًا من الأرض، أمّا كوكب أورانوس فيميل بمقدار 98 درجة.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما المقصود بالنهار؟"؟