ما المقصود بالهرمتان Harmattan؟

2 إجابتان

الرياح تحدث نتيجة التسخين غير المتساوي للغلاف الجوي، حيث تقوم الشمس بتسخين سطح الأرض بطريقة غير متساوية، فمثلًا الهواء الذي يعلو المناطق الحارة يقوم بالارتفاع والتمدد ويحل محله هواء من المناطق الأبرد، وتسمى العملية بالدورة، وهناك الدورات العامة والدورات النسبية الصغرى، وهي التي تتسبب بحدوث تغيرات في الرياح بشكل يومي، فالرياح عبارة عن هواء متحرك فوق سطح الأرض، قد تكون في أحيان قوتها بطيئة وخفيفة بحيث لا يمكن الشعور بها، وفي أحيان أخرى قد تكون سرعتها عالية وقوية قد تؤدي لأضرار كبيرة في البيئة وفي المنشآت المدنية.

وللرياح تأثيرات جيولوجية بحيث لها دور في تغير الكثير من ملامح الأرض، فهي تعمل على نحت الصخور، وتنقل ذرات الرمال من مكان لآخر، تعتبر الرياح جزء أساسي من مكونات المناخ على كوكب الأرض، فهي تعمل على تغير الطقس حيث تعمل على دفع السحب بعيدًا مانحةً فرصة لأشعة الشمس لتصل إلى الأرض، كما أن الرياح نفسها تكون نتيجة لتقلبات بضغط الجو.

وللرياح أنواع :

  • الرياح المحلية: تنشأ الرياح المحلية في مناطق معينة ومحدودة المساحة ضمن أقاليم جغرافية، وتتشكل نتيجة اختلافات بالضغط الجوي في هذه المساحات الجغرافية المحددة وبفترة زمنية محددة، كما أنَْ الرياح المحلية تحدث ضمن فترات متقطعة والتضاريس والجغرافيا لها دور كبير بحدوثها، وتتميز عن الرياح الموسمية بأنها لا تغطي موسم كامل بل تهب بفترات متقطعة، ومثال عليها رياح الخماسين، ورياح الهبوب، ورياح السموم، ورياح الهرمتان.

أما رياح الهرمتانHarmattan: وهي رياح جافة وباردة تهب من الشمال الشرقي أو من الشرق في غرب الصحراء الكبرى، وهي أقوى الرياح وتبدأ من أواخر الخريف في نوفمبر حتى أواخر الشتاء في منتصف شهر مارس، وغالبًا ما تكون محملة بالغبار، بحيث ينتقل الغبار معها لمئات الكيلومترات خارج المحيط الأطلسي، والهرمتان تعرف بالرياح التجارية المعززة من مركز الضغط المنخفض على الساحل الشمالي لخليج غينيا، وتمركز ضغط عالي موجود في شمال غرب إفريقيا، وتسبب رياح الهرمتان تلطيف الطقس في كل من غينيا والسنغال ونيجيريا، بحيث تعمل على انخفاض درجة حرارة الهواء، وقد تصل الدرجة إلى تسعة درجات مئوية، كما تكبحها الرياح الموسمية التي تهب من المحيط والمرتفعات (900-1800م) في المناطق الجنوبية الغربية، وينتج من التقاء رياح الهرمتان مع الرياح الموسمية أعاصير في غرب أفريقيا.

تؤدي لانخفاض الرطوبة لحوالي 15% وبالتالي تسبب نزيف بالأنف بشكل تلقائي لدى بعض الأشخاص، كما أنها قد تؤدي لجفاف بالبشرة وتشققات بالشفاه، وحساسية شديدة في العينين، إضافة لحساسية بالجهاز التنفسي والتي تتفاقم لتتحول لمرض الربو، كما لها تأثير سلبي على الأشجار حيث تسبب جفاف أغصانها، كما تؤثر على الملاحة الجوية فقد تلغي شركات الطيران العديد من الرحلات مما يؤدي لخسارة ملايين الدولارات، وذلك لأنها محملة بالغبار الناعم الذي يؤثر على أجهزة الطائرة ومحركاتها.

  • الرياح الموسمية: وهي الرياح التي تهب في فصل معين من السنة، وذلك بسبب ارتفاع الحرارة في المناطق الوسطى للقارات، وبالتالي يسخن الهواء ويرتفع، ويحل محله هواء قادم من مناطق البحار المجاورة ذات الضغط المرتفع وتتسبب بسقوط الأمطار، أما في الشتاء يحدث العكس، وتنتشر هذه الرياح في أواسط إفريقيا وشمال أستراليا وجنوب غرب الجزيرة العربية.
  • الرياح الدائمة: وهي رياح دائمة الحركة وأشدها تأثيرًا على الكوكب الرياح الغربية، والرياح التجارية، والرياح القطبية.

أكمل القراءة

تعرّف الرياح على أنها ظاهرة طبيعية تنتج بسبب تدفق الهواء من الضغط المرتفع إلى الضغط المنخفض إذ تكون وظيفة الغلاف الجوي _عن طريق الرياح_ موازنة الضغط في حال اختلافه في منطقة ما. كما تعرّف أيضًا بأنها حركة الهواء الناجمة عن التسخين المختلف وغير المتكافئ لمنطقتين على سطح الأرض من قبل الشمس. كما وتتأثر الرياح _ كغيرها من الظواهر_ بدوران الأرض حول محورها وبدورانها حول الشمس، هذا وتلعب التضاريس بعناصرها المختلفة الدور الرئيسي في تحديد طبيعة هذه الرياح وقوتها وذلك نتيجةً  لاختلاف درجات الحرارة ما بين سهلٍ أو جبلٍ أو مسطحٍ مائي الذي يغير بدوره درجات الضغوط ما بين تلك المناطق.

أنواع الرياح:

للرياح أنواع كثيرة نذكر منها:

  • الرياح اليومية.
  • الرياح الدائمة.
  • الرياح الموسمية.
  • الرياح المحلية.

وأمّا الرياح المحلية فيعرف عنها ارتباطها الكبير بنوعية التضاريس وبأنها تحدث لفترات قصيرة ويطلق عليها الكثير من الأسماء تبعًا لمناطق حدوثها، لكن لها نوعين أساسيين فهي إما باردة أو ساخنة. تحدث الرياح المحلية الباردة في المرتفعات الجبلية غالبًا أما الرياح المحلية الحارة فتنشأ من المناطق الصحراوية الجافة والحارة وتهب في نهاية فصل الشتاء وتستمر حتى بداية فصل الصيف كرياح السموم والخماسين والسيروكو والهارماتان.

هرمتان: هي رياح صحراوية جافة وباردة تهبُّ من الجهة الشرقية أو الشمالية الشرقية في الصحراء الغربية وتكون هذه الرياح في أوج قوّتها من أواخر تشرين الثاني إلى منتصف آذار، ومما يميّز هذه الرياح أنها تحملُ كميات هامّة من الغبار تنتقل مئات الأميال فوق المحيط الأطلسي، الأمر الذي يشوش الرؤية على بعض الطائرات المحليّة.

ما المقصود بالهرمتان Harmattan؟

الوصف

تهبُّ رياح الهرمتان خلال موسم الجفاف، وأثناء مرورها فوق الصحراء تلتقط جزيئات الرمل والغبار الناعم بين (0.5_10ميكرون).

في فصل الصيف، تتجه الهرمتان منحرفة 15 درجة نحو الشمال، ويكون الهواء القادم من الصحراء أكثر سخونة وتعمل الرياح الموسمية الغربية الباردة على تقليصه، حيث تهبُّ من المحيط وتُجبر الهارمتان على الارتفاع نحو(900_1800) متر، ويتسبب التفاعل بين الهرماتان والرياح الموسمية في حدوث الأعاصير غرب أفريقيا.

في الشتاء، عندما يكون السطوع الشمسي منخفضًا بالقرب من خط الاستواء، تتراجع منطقة التقارب بين المناطق المدارية جنوبًا عبر شمال أفريقيا باتجاه خليج غينيا. كما تهبُّ الرياح التجارية الشمالية الشرقية الواقعة إلى الشمال من منطقة التجارة الدولية في الجنوب، والتي تهب الآن عبر الصحراء الكبرى باتجاه البلدان التي تحد الخليج.

التأثيرات الصحيّة

تتسبب هذه الرياح في خفض الرطوبة إلى 15٪ الأمر الذي يتسبب بحدوث نزيف أنفي تلقائي  لبعض الأشخاص، كما تؤدي إلى جفاف العينين والجهاز التنفسي وتفاقم حالات الربو، كما يمكن للهواء الجاف الممتلئ بالغبار أن يُفاقم أمراض القلب والأوعية الدموية أو يتسبب في حدوثها.

ضباب الهرمتان

في بعض البلدان الواقعة غرب إفريقيا يمكن لكميّات الغبار الكثيفة العالقة في الهواء أن تحدّ من الرؤية كما يمكنها حجب الشمس لعدّة أيام. يُطلق على هذا التأثير ” ضباب الهرمتان”  والذي يتسبب في خسارة شركات الطيران ملايين الدولارات بسبب الرحلات المحوّلة والملغاة من كلّ عام.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما المقصود بالهرمتان Harmattan؟"؟