يحتوي سطح الأرض العديد من التضاريس، والتضاريس الرئيسية الأربعة هي الجبال والسهول والتلال والهضاب. والهضبة هي سهل مرتفع عن سطح البحر أو عن الأرض المحيطة به، يحدها في العادة منحدر أو قد تكون محاطة بالجبال.

توجد الهضاب في كلّ القارات وتشكل حوالي ثلث مساحة الكرة الأرضية، وقد تشكلت على مدى مئات الملايين من السنين، فمنها ما تشكل بسبب النشاط البركاني حيث تتراكم الحمم البركانية نتيجة الانفجارات المتلاحقة للبراكين مشكلة ما نسميه  الهضاب البركانية “volcanic plateaus” ومثالها هضبة الجزيرة الشمالية في نيوزيلندا.

وهناك الهضاب الانكسارية “dissected plateaus” وهي  هضاب تشكلت نتيجة حركة الصفائح التكتونية “tectonic plates” (صفائح  القشرة الأرضية)، فعند اصطدام صفيحتين تكتونيتين يحدث ارتفاع بسيط في القشرة الأرضية. مثال ذلك: تشكلت هضبة كولورادو الموجودة في غرب الولايات المتحدة الأمريكية على مدى 10 ملايين سنة، وذلك نتيجة اصطدام صفيحتين تكتونيتين بشكل بطيء جدًا، وهذا الاصطدام سبب ارتفاعًا في القشرة الأرضية بمقدار 0.03 سنتيمتر في كل عام. 

ما المقصود بالهضاب الانكسارية؟

هضبة التيبت “Tibetan Plateau” الموجودة في شرق آسيا، تمتد عبر عدة دول آسيوية هي  التيبت والصين والهند وتبلغ مساحتها حوالي  2.5 مليون كيلومتر مربع (1.5 مليون ميل مربع) ، وهو ما يعادل مساحة الجزائر تقريبًا، وتعرف هضبة التيبت باسم سقف العالم  وهي أعلى وأكبر هضبة في العالم تشكلت أيضًا نتيجة اصطدام صفيحتين تكتونيتين هما الصفيحة الأوراسية”Eurassian plate”  والصفيحة الهندية “Indian plate” على مدار 55 مليون عام، حيث انزلقت الصفيحة الهندية تحت الصفيحة الأوراسية لترتفع  الأرض مشكلة هذه الهضبة. وعلى طول خط التصادم تشكلت سلسلة جبال الهملايا التي تضم القمم الأعلى في العالم.

تتنوع التضاريس ضمن الهضاب فنجدها تحوي على الأودية والتلال والجبال وذلك بسبب عوامل الحت والتعرية، فالأمطار والرياح تؤثر في الهضاب بشكل كبير بسبب ارتفاعها مما يمنح تضاريسها تميزًا جغرافيا عن المناطق المحيطة بها، فنجد الشلالات مثلًا حيث يتدفق النهر من ارتفاع كبير، كما في شلالات Hundru ” الموجودة في هضبة “Chotanagpur” في الهند.

وتعد هذه التضاريس المميزة ذات أهمية اقتصادية بالغة فهي مواقع مثالية لتوليد الطاقة، إلا أن الهضاب الانكسارية ليست مثالية من وجهة نظر الزراعة فالصخور الصلبة على هذه الهضاب لا تكون تربة خصبة للزراعة بعكس الهضاب البركانية الغنية بالتربة السوداء الخصبة والمناسبة للعديد من أنواع الزراعات.

أكمل القراءة

الهضبة هي منطقة مستوية السطح ومرتفعة عن الأرض المحيطة بها، تحدها عادة الجروف وأحيانًا الجبال. يكمن الفارق بين الهضاب والجبال في الارتفاع واستواء السطح، فالهضبة أقل ارتفاعًا من الجبل، وسطحها مستوٍ قد يمتد لمئات أو حتى آلاف الكيلومترات. قد يحتوي

سطح الهضبة  على العديد من التكوينات الجيولوجية شاملة الأنهار والبحيرات والوديان وحتى الجبال. أكبر الهضاب وأعلاها هي هضبة التبت في شرق آسيا، والتي تكونت قبل نحو 55 مليون عامًا بفعل اصطدام لوحين تكتونيين، وهو ذات الاصطدام الذي نتج عنه تكون سلسلة جبال الهيمالايا. يصل ارتفاع هضبة التبت نحو 5000 متر مربع، ومساحتها 2,500,000 كيلو متر مربع.

تعرف الطبقة الخارجية الصلبة للأرض باسم الليثوسفير (Lithosphere)، وتشمل القشرة الأرضية وجزءً من وشاح الأرض. تمتد حتى عمق 100 كم، وتقسم إلى عدة كتل صلبة هي الصفائح أو الألواح التكتونية (Tectonic plates). يعزى لحركة هذه الألواح العديد من الظواهر الجيولوجية من بينها تكون الهضاب. ليست حركة الصفائح التكتونية هي السبب الوحيد لتكون الهضاب، هناك أيضًا كل من البراكين والتمدد الحراري لليثوسفير.

 يحدث التمدد الحراري من خلال استبدال الوشاح البارد بالمادة المنصهرة من طبقة الغلاف المتكور (Asthenosphere). عندما يتم تسخين طبقة الليثوسفير بسرعة يحدث تمدد للوشاح مسببًا ارتفاع القشرة. تكوين الهضاب البركانية يصاحب الثورات البركانية التي حدثت خلال الحقبتين الجيولوجيتين الأوليتين: الحياة القديمة (Cenozoic) والحياة الوسطى (Mesozoic).

الرياح والأمطار هي الأخرى قد تساهم في تكوين الهضاب بنحت جوانب المناطق المرتفعة لتميزها عن الأرض المحيطة. تتكون الهضاب في المحيطات كذلك كهضبة ماسكارين الموجودة في المحيط الهندي، وقد تجري عمليات التكوين هذه عبر ملايين السنين حتى تتكون الهضبة.

وتنتشر الهضاب في أماكن مختلفة عبر قارات العالم. الهضاب الناتجة عن الحركات التكتونية توجد بين سلاسل الجبال، غالبًا في مناطق المناخ الجاف. تنتشر هذه الهضاب في مناطق شمال إفريقيا والهند والتبت. أما الهضاب المتكونة بفعل التمدد الحراري تنتشر عادةً في المناطق حيث تنشط حركة المواد المنصهرة أسفل القشرة الأرضية، من أمثلتها هضبة يالوستون (Yellowstone plateau) في الولايات المتحدة، وهضبة الحبشة في إثيوبيا. في حين الهضاب البركانية حيث النشاط البركاني، من أمثلتها هضبة ديكان في الهند وهضبة كولومبيا في الولايات المتحدة.

تقسم الهضاب إلى نوعين الهضاب الانكسارية (Dissected plateau) والهضاب البركانية (Volcanic plateau). يعتمد التصنيف أساسًا على الكيفية التي تتكون بها الهضبة. تتكون الهضاب البركانية بفعل الأنشطة البركانية كقذف الحمم البركانية، وتنتج الهضاب الانكسارية بفعل التواء القشرة الأرضية نتيجة الحركات التكتونية.

تتكون الهضاب الانكسارية بفعل الحركات الأرضية الناتجة عن تصادم الصفائح التكتونية كما ذكرت مسبقًا. تمتاز الهضاب الانكسارية بانكسارات عديدة تنتشر خلالها، لتبدو على هيئة جبال صغيرة تنتشر بينها الوديان والجداول المائية. تسهم عوامل التعرية المختلفة كالرياح والمياه والصخور المحمولة مع المياه في هذا التكوين.

بعض الهضاب الشهيرة

  • هضبة التبت: تحدثت عنها في بداية الكلام، هي أكبر وأعلى هضاب العالم. هضبة التبت هضبة انكسارية نشأت عن اصطدام اللوحين التكتونيين الهندو-أسترالي والأوراسي. تحيط بها عدة سلاسل جبلية هي جبال الهيمالايا جنوبًا، جبال كونلون شمالًا، وجبال قُراقُرام في الغرب.
  • هضبة كولومبيا: هي هضبة بركانية في الولايات المتحدة، تقع بين جبال كاسكاد وروكي، ويقطعها نهر كولومبيا.
  • هضبة ديكان: هي هضبة ضخمة تشكل معظم الجزء الجنوبي من الهند، تقع بين سلسلتي جبال غاتس الشرقية وغاتس الغربية. تحتوي الهضبة على ما يعرف بمساطب ديكان التي هي أكبر التكوينات البركانية على الأرض.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما المقصود بالهضاب الانكسارية؟ "؟