ما المقصود بتحديد الوضع المالي للمنشأة؟

1 إجابة واحدة
مهندسة
الهندسة الميكانيكية, University of L'Aquila (Italy)

ما هو التّحليل المالي؟

لفهم وتقيّيم الشّركة يقوم المستثمرون بفحص مركزها المالي من خلال دراسة بياناتها الماليّة وحساب نسب معينة؛ وهذا الأمر ليس صعباً كما يبدو وغالباً ما تكون هذه العملية جزء من تقنيات معينّة لمراجعة تقيّيم البرامج مثل تقنية (PERT) وهي أداة لإدارة المشاريع وتوفر تمثيلاً رسوميّاً للمخطط الزمني للمشروع.

طرق تحديد الوضع المالي لشركة أو منشأة أو أيّ عملٍ خاص:

1. تحليل البيانات والنسب الماليّة:

من المهم إنشاء بيانات مالية دقيقة مثل الميزانيّة العموميّة وبيان الدخل والنفقات، وحساب النسب ذات الصّلة مثل إجمالي الربح وصافي الربح والأرباح قبل الفوائد والضرائب والاستهلاك والإطفاء (EBITDA) وما إلى ذلك؛ هذا يساعد في تحديد هل العمل يعطي ربح أو خسارة.

حتى إذا كانت المنشأة تحقق ربحاً بعد سداد التزاماتها بالفائدة والضرائب، فيجب تقييم احتساب الاستهلاك وتغطية النفقات العامة الأخرى، هناك شركات لديها ربح إجمالي ولكن خسارة صافية في بياناتها الماليّة؛ قد تُظهر بعض الشركات أرباحاً حتّى قبل حساب مدفوعات الضرائب النهائيّة والتزامات الفائدة، ولكن بمجرد ظهور أرقام EBITDA ، فإنّ الأرقام لا تبدو مُريحة؛ يجب أن تكون الشركة على دراية بجميع  هذه الأرقام.

2. تحليل الإيرادات ودورة الحسابات:

يحتاج العمل إلى السّيولة النّقدية في جميع الأوقات أو على الأقل الأصول التي يمكن تحويلها إلى نقد في غضون مهلة قصيرة، لذلك يجب الانتباه إلى أنّ المدينون يدفعون في الوقت المحدد، وإلى وضع رأس المال العامل هل هو مستقر، وهل الإيرادات أكثر من النّفقات باستمرار، ويجب توليد الإيرادات من العمليّات الأساسيّة.

3. تحليل المخزون والاستثمار:

يجب التّحقق من أنّه لايوجد خسارة في الموارد في جميع الأوقات، ويجب التّحقق أيضاً من الاستثمار في الأعمال التجاريّة من حيث رأس المال والمواد الخام والمخزون والناتج، نتيجة لذلك إنّ نسبة الفاقد وكميّة السلع الجاهزة، والمنتجات التي يتم بيعها في نهاية المطاف في السوق كلها مؤشرات رئيسيّة للعمليات التجاريّة؛ ويجب أن تكون الشركة حذرة إذا أَظهرت الأرقام تفاوتات كبيرة فيما بينها.

4. التحقق من المصروفات:

يجب مراقبة نفقات الأعمال دائماً إذا كانت ترتفع طوال الوقت، ويجب التّأـكد من رؤساء العمليات عن سبب ذلك وكيف يمكن التقليل منها؛ ويجب أيضاً التعمق في هذه الأرقام لمعرفة ما إذا كانت هذه النفقات لمرة واحدة أو أنّها تزداد باستمرار.

5. تحليل رأس المال:

يجب الإطلاع بشكل مستمر وفحص قروض الشركة ونسبة حقوق المساهمين ورأس مال المالك؛ كلما كانت القروض أكثر، كلما كانت نسبة الفائدة أكبر؛ وكلما زادت حقوق المساهمين، زادت احتمالية عدم القدرة على التّحكم بشكل كافٍ في الشركة واحتمال دفع أرباح من وقت لآخر؛ إنّ أرقام الملكيّة ذات أهميّة حيوية لمروجي الشركة، ويجب إجراء تغيير في هذه الأرقام فقط من خلال التشاور الدقيق والبصيرة العظيمة.

بينما يمكن ترك الجوانب الدقيقة للتمويل والمحاسبة للمحاسبين في الشركة، فمن المهم للإدارة أن تكون قادرة على تحليل الأرقام الرئيسيّة على أساس دوري، والتوّصل إلى استنتاجات منطقيّة فيما يتعلق بالصحة الاقتصاديّة للأعمال، ويجب أن يفهموا كيف تعمل الموارد الماليّة، وأيّاً من هذه العناصر مهمة وأيّاً منها غير مهم، ويجب أن يكونوا قادرين على إجراء استفسارات ذكيّة حول الجوانب الحاسمة حتى يعرفوا ما إذا كان العمل في حالة جيدة أم لا؛ إذا لم يكن كذلك فيجب أن تكون الإدارة قادرة على اتخاذ إجراءات سريعة.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما المقصود بتحديد الوضع المالي للمنشأة؟"؟