جزر التوابل

أرخبيلٌ من الجزر سُمّي باسم جزر التوابل من قبل الصينيين والأوروبيين، لكن لا يمكنك إيجاد جزرٍ تحمل هذا الاسم في خرائطنا هذه الأيّام لأنّها لم تعد تعرف باسم جزر التوابل الآن، في الواقع اسم هذه الجزر هو مالوكو Maluku وهي مجموعة صغيرة من الجزر الإندونيسية نالت لقبها لغناها الكبير بالتوابل المختلفة أبرزها جوزة الطيب والقرنفل.

يطلق على جزر مالوكو باللغة العربيّة جزر الملوك، وهي مجموعة جزر تشكّل أرخبيلًا يسمّى Maluku أوMoluccas أوMoluccan islends، يتبع هذا الأرخبيل بدوره أرخبيل الملايو الأكبر، تقع على الصفيحة الأستراليّة وتعرف بطبيعتها الجبليّة، ومناخها الاستوائيّ، وبراكينها النشطة، وتعرّضها المتكرر للأنشطة الزلزاليّة، ونظامها البيئي بمكوّناته الفريدة.

تقع هذه الجزر بين جزر سيليبس غربًا وغينيا الجديدة شرقًا، أمّا شمالًا فتحدّها الفلبين وبحر الفلبين والمحيط الهادئ، وجزيرة تيمور وبحر آرافورا جنوبًا، وتقسم إلى مقاطعتين مالوكو الشماليّة ومالوكو، تشمل مالوكو الشماليّة الجزر الرئيسيّة: هالماهيرا Halmahera، وأوبي Obi، وموروتاي Morotai، وباكان Bacan، والجزيرة الأساسيّة في أرخبيل سولا Sula، أمّا مقاطعة مالوكو فتشمل الجزر الرئيسيّة: سيرام Ceram، وبورو Buru، وواتر Water، وبابار Babar، وكاي Kai وغيرها.

تمتدّ جزر التوابل أو جزر مالوكو في الشمال الشرقي الأندونيسي بمساحة 78 ألف كم مربّع تقريبًا من مساحة البلاد وبتعداد سكّاني يفوق ثلاثة ملايين، عُرفت هذه الجزر عبر التاريخ بكونها أكبر منتج جوزة الطيب والقرنفل والفلفل في العالم، ومن هنا أتت التسمية القديمة لها، أي لكثرة النباتات العطريّة التي تنمو في هذا الأرخبيل والتوابل التي كانت تباع بما يعادل وزنها ذهبًا! أي أنّها كانت سلعًا ثمينةً للغاية، تنافست حضاراتٌ عديدة للسيطرة على الجزر التي تُنتجها.

جوزة الطيب والقرنفل هي أهمّ التوابل التي لم تكن موجودةً في أي مكانٍ آخر في العالم؛ كانت أحد أسباب البدء بتجارة التوابل تاريخيًا، لكثرة الطلب عليها وندرتها وخصوصيتها الدينيّة في مختلف الحضارات، إلى جانب استخداماتها الطبيّة حيث كان يعتقد بأنّ زيت القرنفل يقي من الطاعون الذي كان وباءً قاتلًا آنذاك، وفي بعض الطقوس الشعائريّة، كما أنّها كانت السبب الذي دفع بالمستكشف البرتغالي فرديناند ماجلّان ليبحث عن طريقٍ آخر غير طريق رأس الرجاء الصالح لإسبانيا كي تصل منه إلى جزر التوابل، فيما عرف بأوّل رحلات الملاحة البحريّة في التاريخ، وهي الرحلة التي خاضها ماجلّان مع طاقمه حول العالم بأسطولٍ من خمسة سفنٍ عادت منها واحدةٌ فقط إلى إسبانيا محمّلة ب26 طن من التوابل أي ثروة هائلة، لكنّه توفّي قبل أن تنتهي الرحلة.

كثرت الأطماع في الماضي بمنتوجات هذه الجزر من التوابل المربحة لذا أصبحت سببًا للاقتتال بين الدول، ما تسبب بعقودٍ من الصراعات التي هدرت آلاف الأرواح بدأت بين الإسبان والإنجليز على أرضٍ وصلها وحكمها وتحكّم بخيراتها الإسلام، ثمّ بين البرتغاليين والهولنديين، حيث سيطرت الأخيرة على جزر التوابل مطولًا حتّى إعلان إندونيسيا الاستقلال وضمّ هذه الجزر إليها بعد انتهاء الحرب العالميّة الثانيّة، بحلول ذلك كانت هولندا قد حققّت مكاسب كبيرة من تجارة التوابل التي تضاءلت بدورها لانتشار زراعة التوابل في العديد من الدول وضعف الطلب عليها، حتّى انتشر الركود الاقتصادي في الجزر.

يسود جزر الملوك عددٌ كبيرٌ من السكان أغلبهم ينتمي للديانتين المسيحيّة والإسلاميّة دارت بينهما صراعات دمويّة مطوّلة أسفرت عن تقسيم الجزر لمقاطعتين مالوكو ومالوكو الشماليّة، بالإضافة لوجود سكّان تعتنق مذاهب أخرى وتعدّ أقليّات، كما تتعددّ اللغات التي يتحدث بها سكّان مالوكو لكن أكثرها استخدامًا هي لغة الملايو Malay التي تعتبر لغة أندونيسيا الرسميّة، يعمل معظم سكّانها اليوم بالزراعة والصيد وتعدّ التوابل من أهمّ صادراتها حتّى اليوم.

أكمل القراءة

جزر التوابل أو جزر مالوكو (المعروفة أيضًا باسم جزر مولوكان) هي أرخبيل جزرٍ في إندونيسيا وجزءٌ من أرخبيل الملايو الأكبر. تشمل هذه الجزر الكيانات السياسية المتمثلة في: مالوكو (مقاطعة إندونيسية) ومالوكو الشمالية. عُرِفت الجزر أيضًا تاريخيًا باسم جزر التوابل من قبل الصينيين والأوروبيين، ولكن تم تطبيق هذا المصطلح أيضًا على الجزر الأخرى.

في القرن السابع عشر، قتل الهولنديون واستعبدوا وطردوا سكان جزر باندا (مجموعة جزر مالوكوس) في محاولة للسيطرة على تجارة التوابل المربحة. في بداية القرن الحادي والعشرين، كانت أمبوم Ambom (جزيرة أخرى من جزر مالوكان) مسرحًا لقتال عنيف بين المسلمين والمسيحيين.

جزر التوابل

جغرافيًا:

تقع جزر مالوكو شرق سولاويزي (سيليبس) ،غرب غينيا الجديدة، وشمال تيمور. الجزر الرئيسية في مالوكو هي: جزيرة أمبونيا وجزر آرو وجزيرة بابار وجزر بارات دايا (بما في ذلك جزيرة ويتار) وجزر باندا وبورو وجزر كي وجزر ليتي وماكيان وساباروا وسيرام وجزر تانيمبار. أما الجزر الرئيسية ومجموعات الجزر في شمال مالوكو فهي: هالماهيرا، وباكان، وموروتاي، وجيبي أوميرا، وأرخبيل لولودا الشمالي، وأرخبيل ويدي، وأوبي، وأرخبيل سولا، بالإضافة إلى ثلاث جزرٍ بركانيةٍ صغيرةٍ.

تقع الجزر على الجرف القاري لأستراليا وغينيا الجديدة، وكانت متصلةً بأستراليا وغينيا الجديدة برًا عندما كان مستوى سطح البحر أقلّ (خلال العصور الجليدية). تُعدّ النباتات والحيوانات في آرو جزءًا من منطقة أستراليا البيئية، وترتبط ارتباطًا وثيقًا بمنطقة غينيا الجديدة.

تعتبر معظم جزر التوابل جبلية، تنتشر في بعضها براكينٌ نشطةٌ، وتتمتع بمناخٍ رطبٍ. كما تتميز الجزر بغطاء نباتي كبير، بما في ذلك الغابات المطيرة والسافانا، وأشجار المانغروف والساغو والأرز والتوابل الشهيرة ومنها: جوزة الطيب والقرنفل والصولجان وغيرها.

تعدُّ جزر بارات دايا، جنبًا إلى جنب مع تيمور ونوسا تينجارا وسولاويزي ومعظم مالوكو، جزءًا من Wallacea (وهي مجموعة الجزر الإندونيسية التي تفصلها المياه العميقة عن الجرف القاري الأسترالي والآسيوي). لم تكن جزر والاسيا متصلة بالبر يوما بأيٍّ من آسيا أو أستراليا، وكنتيجة تتواجد هناك أعدادٌ قليلةٌ من الثدييات ومزيجٌ مختلفٌ عن القارتين من النباتات والحيوانات.

بشريًا:

كان أهل جزر التوابل بحارةً وتجارًا منذ آلاف السنين. يرجع أقدم دليلٍ أثريٍ على الوجود البشريّ في المنطقة إلى حوالي 32000 عام، لكن الأدلة على وجود مستوطنات أقدم في أستراليا قد تعني أن لهذه الجزر زوار سابقون. اكتشفت حبات العقيق اليماني وشرائح من الصفائح الفضية في بعض الجزر (التي استخدمت كعملةٍ في شبه القارة الهندية حوالي 200 قبل الميلاد).

كانت جزر مالوكو مجتمعًا عالميًا، حيث أقام التجار من جميع أنحاء العالم في مستوطنات مالوكو، أو في المناطق القريبة، لممارسة تجارة التوابل. كثيرًا ما زار التجار العرب والصينيون المنطقة أو حتى أنهم عاشوا فيها. في القرنين السادس عشر والسابع عشر، كانت جزر شمال مالوكو المصدر الوحيد للقرنفل. وقد تعرض أهل المنطقة لحروبٍ عديدةٍ وقاتلوا الممالك الهولندية والبرتغالية والإسبانية وحتى المحلية للسيطرة على التجارة المربحة من هذه التوابل.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما المقصود بجزر التوابل؟"؟