ما المقصود بجمهويات آسيا الوسطى؟

1 إجابة واحدة
🌻مهندسة اتصالات🌻
communication technology engineering

جمهوريات آسيا الوسطى أو وسط آسيا هي منطقة جغرافية تقع في قارة آسيا تبلغ مساحتها نحو 4.003.400 كم² ويسكنها 61 مليون نسمة. وتمتد من بحر قزوين في الغرب إلى حدود غرب الصين في الشرق. يحدها من الشمال روسيا ومن الجنوب إيران وأفغانستان والصين. تتكون المنطقة من جمهوريات الاتحاد السوفييتي السابقة وهي كازاخستان وأوزبكستان وطاجِيكستان وقِيرغيزستان وتُركمانستان.

يمكن تقسيم المناظر الطبيعية جغرافياً في آسيا الوسطى إلى السهول العشبية الشاسعة لكازاخستان في الشمال وحوض تصريف بحر آرال في الجنوبِ. تتكون حوالي 60 في المائة من المنطقة من الأراضي الصحراوية، والصحاري الرئيسية هي قره قوم، التي تحتل معظم تركمانستان، وقيزيل قوم، التي تغطي معظم غرب أوزبكستان.  معظم المناطق الصحراوية غير مناسبة للاستخدام الزراعي إلا على طول ضفاف نهري آمو داريا (أو نهر جيحون) وسير داريا (أو نهر سيحون)، والتي تشق طريقها شمال غرباً عبر قيرغيزستان وطاجِيكستان وشَرق أوزبَكستان وتُركمانستان بعد الارتفاع في سلاسلِ الجبالِ إلى الجنوبِ والشرق. يصبُّ هذين النهرينِ الرئيسيّين في بحر آرال ويوفران معظم موارد المياه في المنطقة، على الرغم من أن شمال كازاخستان تسيل منها الأنهار التي تتدفق شمالاً إلى روسيا. يحدها من شرق وجنوب آسيا الوسطى ألطاي الغربية وسلاسلِ الجبالِ العالية الأُخرى المُمتدة إلى إيران وأفغانستان وغرب الصين.

تعاني وسط آسيا من ظروف مناخية شديدة الجفاف، وقد أدى عدم كفاية هطول الأمطار إلى اعتمادهم الكبير على نهرَي سير داريا وآمو داريا للري. تشهد المنطقة ككل صيفاً حاراً وشتاءً بارداً، مع الكثير من أشعة الشمس وقلة الأمطار. وقد أدت ندرة المياه إلى توزيع سكاني غير متكافئ للغاية، حيث يعيش معظم الناس على طول ضفاف الأنهار الخصبة أو في سفوح الجبال الخصبة في الجنوبِ الشرقيّ. ويعيش عدد قليل نسبياً في مساحات شاسعة قاحلة من وسط وغرب كازاخستان وغرب أوزبكستان وتركمانستان.

أكبر خمس مجموعات عرقية في آسيا الوسطى، بترتيب تنازلي من حيث الحجم، هي الأوزبكية، والكازاخستانية، والطاجيكية، والتركمانية، والقرغيزستانية. وجميع هذه المجموعات تتحدث لغات تتعلق بالتركية باستثناء الطاجيكيين الذين يتحدثون لغة تتعلق بالفارسية. الإسلام هو الدين السائد، ومعظم أتباع أهل السنة. نتيجة للاندماج التاريخي للمنطقة في روسيا ثم الاتحاد السوفييتي، فإن أعداداً كبيرة من الروس والأوكرانيين تمنحها صفة مميزة متعددة الأعراق.

كان النمو السكاني في آسيا الوسطى سريعًا جدًا في القرن العشرين نتيجةً لارتفاع معدلات المواليد والتدابير الصحية السوفييتية التي أدت إلى انخفاض معدلات الوفيات. شهدت المنطقة مشاكل بيئية في أواخر القرن العشرين بسبب آثار التنمية الزراعية السريعة والاعتماد المفرط على الري وتأثيرات اختبار الأسلحة النووية السوفييتية في بعض المناطق.

يتركز النشاط الاقتصادي في آسيا الوسطى على الزراعة المروية في الجنوبِ والصناعاتِ الثقيلة والخفيفة والتعدين في كازاخستان. تحت الحكم السوفييتي، زودت المنطقة معظم قطن الاتحاد السوفييتي وكانت موردًا رئيسيًا للفحم والمعادن الأخرى للاستخدام الصناعي. تهيمن زراعة القطن المروي في الشرق والجنوب الشرقي، في حين أن هناك بعض الزراعة الجافة للقمح في المقاطعات الشمالية البعيدة لكازاخستان.

كانت آسيا الوسطى من الناحية التاريخية مترابطة بشكلٍ وثيق. وكنتيجة لذلك اعتُبرت منطقة تقاطع الطرق لحركة الناس، والسلع، والثقافات بين أوروبا، والشرق الأوسط، وجنوب آسيا، وشرق آسيا.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما المقصود بجمهويات آسيا الوسطى؟"؟