ما المقصود بحِرَف المرتبة الرابعة؟

2 إجابتان

تُعرف الحِرَف البشرية التي تدر دخلًا بالحِرَف أو الأنشطة الاقتصادية. يتم تجميع الأنشطة الاقتصادية بشكلٍ عام ضمن مراتب.

حِرَف المرتبة الرابعة هي أنشطة جامعية متخصصة في “قطاع المعرفة” تتطلب تصنيفًا منفصلًا. تغير التكنولوجيا بشكلٍ أساسي الطريقة التي نعيش بها. لذلك كان هناك نمو مرتفع جدًا في الطلب على الخدمات القائمة على المعلومات واستهلاكها من مديري الصناديق المشتركة إلى مستشاري الضرائب، ومطوري البرامج، والإحصائيين. ينتمي الموظفون العاملون في مباني المكاتب والمدارس الابتدائية والفصول الجامعية والمستشفيات ومكاتب الأطباء والمسارح وشركات المحاسبة والسمسرة إلى هذه الفئة من الخدمات، كبعض وظائف التعليم العالي التي يمكن أن تستعين بمصادر خارجية لحِرَف المرتبة الرابعة. فهي لا ترتبط بالموارد، أو تتأثر بالبيئة. كما تتضمن الأعمال القائمة على التصور، والإبداع، والتفسير، والتحليل، والتنظيم، بالإضافة للتوجيه إلى المساعدة والدعم بالمعرفة العلمية والتقنية.

أساس هذا النوع من الحِرَف هو الإبداع. إنه قطاع العقل والمعرفة والمهارة. يخلق قيمة للمجتمع من تطبيقات التكنولوجيا أو براعة الإنسان.

تتواجد هذه الحِرَف في الدول المتقدمة والشركات الكبرى، وتحتاج إلى البحث ورأس المال الكبير، ويكون لها علاقة بالحِرَف من المراتب الأخرى، كما أن لها تأثير على العديد من أسواق العمل.

بعض الأمثلة على الحِرف أو نشاطات المرتبة الرابعة، هي: الاستشارات، والتخطيط المالي، والتصميم، وتقنيات المعلومات، والبحث والتطوير وتوليد المعلومات. أيضاً وفقاً لبعض التفسيرات، هناك أنشطة أخرى تنتمي إلى هذه الحِرف وهي كل ما له علاقة بالصناعات الترفيهية والإعلامية والثقافية والحكومية.

بالإضافة إلى بعض الأمثلة التي تتضمن المنتجات والخدمات، وهي الذكاء الاصطناعي والبيانات الضخمة والروبوتات وإنترنت الأشياء والمركبات المستقلة والطباعة ثلاثية الأبعاد وتكنولوجيا النانو والحوسبة الكمومية.

بينما يتم تصنيف أنشطة مثل الباحث الأكاديمي أو المحلل المالي أو مطور الويب أو مخرج الأفلام أو الكاتب أو الرسام بسهولة كوظائف من أمثلة وظائف المرتبة الرابعة.

ظهرت حِرف المرتبة الرابعة مع أتمتة الوظائف، حيث أصبحت من الأنشطة الأكثر بروزًا. بفضل التطورات التكنولوجية، تم التأثير على العديد من المهام من الأنشطة الأساسية (الزراعة)، والأنشطة الثانوية (الصناعة)، وحتى من قطاع الخدمات (المطاعم).

على سبيل المثال، في الزراعة، أدى استخدام الآلات والأسمدة والتقنيات الحديثة للزراعة إلى زيادة في إجمالي الإنتاج الزراعي بينما يتطلب عمالة بشرية أقل.

كما هو موضح في الرسم البياني أعلاه، في وقت ما بعد أن تمكنت الدولة من التطور من خلال التصنيع، بدأت عملية خفض التصنيع تتسبب في نمو الخدمات الفكرية، وبالتالي ظهور حِرَف المرتبة الرابعة.

ومع ذلك، هذا لا يعني أن حِرَف المرتبة الرابعة موجودة فقط في البلدان المتقدمة. في حين أنه من الصحيح أن هذه الحرف أكثر انتشارًا في البلدان حيث يتم الترويج لهذا النوع من النشاط ولا يعيش الناس في حالة من الاكتفاء ويمكنهم الانخراط في الأنشطة الفكرية، فإن العديد من البلدان النامية لديها أيضًا حِرَف أو أنشطة مهمة من المرتبة الرابعة.

كما ذكرنا سابقًا، لا ترتبط حِرَف المرتبة الرابعة بشكلٍ مباشر بالإنتاج، بَل أن كل العاملين بها يخدمون المستهلكين أو العاملين بالمهن الأخرى التي ترتبط مباشرةً بالإنتاج.

أكمل القراءة

حِرَف المرتبة الرابعة

العمل وسيلة مهمّة لتأمين حياة كريمة خالية من المذلّة والضّعف، ويعتبر واحد من أهمّ المقومات المُوفّرة للمال، الّذي بدورهِ يؤمّن السعادة من ناحية بعض البشر، وتختلف الأعمال من حرف صناعية بشريّة وموظفيّن بالدولة ومزارعين وغيرها. ومنَ المحتمل عندَ سماع كلمة حِرَف سيذهب فِكرُنا إلى تلكَ الأعمال الحرّة كالصّناعات الخشبية أو التطريزات الخزفيّة أو النّحت على الخشب والحجر. ولكن حِرَف المرتبة الرابعة لا تنتمي لهذهِ الفئة ولها معنى ثاني يختلف تمامًا عن هذا.

إنَّ الأنشطة الاقتصادية (الحرف البشريّة) توفّر دخلًا وفيرًا من المال وهذهِ الأنشطة تُصنّف في مراتب.

حِرَف المرتبة الرابعة هيَ أعمال جامعيّة تتخصص في أحد القطّاعات وهو قطّاع المعرفة، كما أنّها لا تصنّف كباقي النّشاطات بشكل عام، بل تحتاج تصنيفًا منفصلًا عن باقي التّصنيفات، ومن أمثلة هذه الحِرَف (التّخطيط المالي، الذكاء الصناعي، الصّور ثلاثية الأبعاد، الروبوتات، التكنولوجيا، تقنيات المعلومات والحواسيب، إدخال البيانات الكبيرة والضّخمة).

وبما أنَّ الحاجة الدّائمة للخدمات مبنيّة على أساس المعلومات واستنفاذها من مُشرِفي الخزائن المشتركة لمستشاري العقوبات.

ومنَ المنتمين لهذهِ الفئة:

  •  الموظّفون العاملون، مثل الأكاديمي.
  •  موظّفو المدارس، مثل المعلّمين.
  •  موظّفو المستشفيات من أطباء ومدارس.
  • العاملون في الجامعات.
  • المسارح والممثلين، مثل مخرج الأفلام والكُتّاب.
  • شركات الدّفع والمحاسبة.
  • بعض الوظائف في مؤسسات التّعليم العالي.
  • مكاتب الأطباء أو ما يُعرف بالعيادات الطّبية المأجورة مثل الاستشارات الطبيّة.
  • مطوّر الويب يُعتبر موظّف لهذهِ الفئة، فهوَ من المنتمين لها.

وتتضمن هذهِ الحرف والأعمال:

  • التّصور.
  • الإبداع.
  • التّفسير.
  • التّحليل.
  • التّنظيم.
  • التّوجيه والتّسيير إلى الدّعم والمساعدة حسب الإمكانات العلميّة والتّقنية.

ويعتبر الإبداع الشّرط الأساسي لبناء هذا النّوع من الحرف، فالإبداع هوَ أساس العقل والمعرفة كما أنّه شرط النجاح وفيه يتحقق التّقدم. وهذه الحِرَف تكون في الدّول العظمى والمتقدمة والشّركات الكبيرة الّتي تملك مبالغ ماليّة وفيرة، وبغض النّظر عن ذلك إلّا أنّها تنتشر أيضًا في البلدان النّامية والفقيرة والغير متطوّرة إلى درجةٍ ما؛ حيث أنشطة المرتبة الرّابعة تساعد على توفير الاكتفاء الذّاتي لهم.

وتتطلب حِرَف المرتبة الرابعة إلى:

  • توفّر المال الكثير (رؤوس الأموال).
  •  الإدارة المالية الناجحة والمدروسة.

تُعتبر أنشطة المرتبة الرّابعة (النّشاطات الجامعيّة) من المؤثرات الأساسية والأوليّة لسوق العمل وتوفّر فرص العمل للناس. ومع كثرة الوظائف، برزت حِرَف المرتبة الرّابعة (الحِرف البشريّة الرّابعة). وبتطوّر المعلوماتية والتّكنولوجيا اللذان أديا إلى التّأثير في الأنشطة الأساسية من الزّراعة الموّفرة لغذاء البشر، وكذلك تطوّر الصّناعة الّتي تعتبر من الأنشطة الثّانوية، وبعض القطاعات الخدمية مثل (الفنادق، المطاعم، المؤسسات اللاحكوميه، مشافي خاصة).

وقد أدى هذا إلى تطور الزراعة وارتفاع الانتاج المحليّ؛ نتيجة استخدام التّقانات الزّراعية الحديثة والمتطوّرة من آلات وغيرها، بالإضافة إلى تحسين المقومات الأساسية للزراعة كالأسمدة.

بعض الملاحظات حول هذا النّوع من النّشاطات:

  •  ليسَ لها ارتباط مع الموارد، وليس لها تأثير من البيئة المحيطة.
  • هذا النّوع من الحِرف لا يتّصل بشكل مباشر مع النِتاج المحلي.

هكذا يمكن القول بأنَّ تشابك الأنشطة والأعمال مع بعضها ساعدَ على بناء وتماسك الاقتصاد الوطني والعالمي، وساهمَ في الحفاظ على احتياجات الأفراد من وظائف ومطالب الحياة اليومية.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما المقصود بحِرَف المرتبة الرابعة؟"؟