ما المقصود بخرائط تفريد المدن؟

2 إجابتان

علم الخرائط (Cartography) هو العلم الذي يُعنى بدراسة الخرائط ورسمها. في السابق كانت أدوات هذا العلم القلم والورق، ولكن مع انتشار التكنولوجيا والحواسيب الآلية تطور هذا العلم إلى حد لا يوصف وأصبحت أغلب الخرائط ذات الجودة العالية تُرسم بواسطة برامج متخصصة دقيقة أصبحت تُعرف بـ “نظم المعلومات الجغرافية” وهي مسؤولة عن صيانة وجمع وتحليل وإدارة البيانات والمعلومات الجغرافية والمكانية والوصفية.

تقسم الخرائط الجغرافية حسب مقياس الرسم إلى أنواع رئيسية ثلاثة وهي:

  • الخرائط الكادسترالية أو الخرائط التفصيلية: وهي خرائط تتميز بأن مقياس رسمها كبير وتحتوي على تفاصيل كثيرة لمنطقة صغيرة ويكون مقياس الرسم 1:500 أو 1:2500. من الجدير بالذكر أن مقياس الرسم 1:500 يعني أن كل 1 سم على الخريطة يساوي 5 متر على الطبيعة، وكذلك مقياس الرسم 1:2500 يعني أن كل 1 سم على الخريطة يساوي 25 متر على الطبيعة. وتقسم الخرائط التفصيلية أو الكادسترالية (Cadastral Maps) إلى نوعين رئيسيين هما:
    • الخرائط التفصيلية الزراعية: توضح الخرائط التفصيلية الزراعية موقع وشكل الأحواض الزراعية والمباني والأملاك الزراعية والحقول والبساتين، ويستفاد منها في معرفة الضرائب الخاصة بهذه الأماكن. ومن الجدير بالذكر أن هذه الخرائط تُسمى في بعض الأحيان باسم “خرائط فك الزمام”. وغالبًا ما ترسم بمقياس رسم 1:2500.
    • الخرائط التفصيلية المدنية (خرائط تفريد المدن): تتميز بأن مقياس الرسم الخاص بها كبير وذلك من أجل توضيح التفاصيل والمعالم والمباني والمنازل.
      يفيد هذا النوع من الخرائط في وضع برامج تخطيط المدن ولها فوائد كبيرة في خدمة السياحة والنشاط السياحي سواء في المدن الكبرى أو الصغرى وبسبب تفاصيلها الكثيرة فهي تفيد في جميع الأمور التي قد يحتاجها الأفراد أو الحكومات أو المنظمات في المدينة.
      تتميز خرائط تفريد المدن بأنها تتسم بالوضوح والدقة وتُظهر جميع المعالم الموجودة في المدينة، ولا تستخدم الاصطلاحات أو الرموز ويكون شكل المدينة أقرب إلى شكلها على الواقع. ويوضع على خرائط تفريد المدن العديد من التفاصيل كالشوارع والطرقات والسكك الحديدية وخطوط المواصلات وحدود المباني والجامعات والمدارس ومحطات الإطفاء ومراكز الشرطة.
      فعلى سبيل المثال يستفاد من خرائط تفريد المدن في بيع وتسجيل العقارات والأراضي وفي حل النزاعات القضائية حول ملكية ما وفي ربط الضرائب بالأملاك.
  • الخرائط الطبوغرافية (Topographic Maps): مقياس رسمها أصغر من الخرائط التفصيلية وتهتم بتصوير الظواهر الطبيعية والبشرية والتضاريس الجغرافية والأنهار والبحيرات والخلجان والجزر والسواحل والجسور والأنفاق والمطارات وطرق المواصلات بالإضافة إلى بعض المباني والعقارات والسكك الحديدية.
    يُستفاد من الخرائط الطبوغرافية في جميع مجالات الحياة سواء المجالات العسكرية أو المدنية.
  • الخرائط الأطلسية (Global Maps): وهي خرائط ذات مقياس رسم صغير وتشمل الخرائط التي نراها عادة في الكتب والصفحة والمجلات، ولا تظهر سوى بعض التفاصيل العامة وتشمل مساحة كبيرة من العالم، قد تكون لقارة أو عدة قارات أو العالم كله ويختصر منها العديد من الظواهر الجغرافية.

ويعد تصنيف الخرائط حسب المنطقة المرسومة من التصنيفات المهمة والشهيرة وتقسم الخرائط حسبه إلى الأنواع التالية:

  • خرائط العالم.
  • خرائط القارات.
  • خرائط الدول.
  • خرائط الأقاليم.
  • خرائط الولايات أو خرائط المحافظات.
  • خرائط المناطق أو خرائط النواحي أو خرائط المدن.

أكمل القراءة

تقدّم الخرائط نماذج (رسوم) مصغرة عن سطح الكرة الأرضية أو عن أجزاءٍ منها لتوضّح المناطق الطبيعية أو الاقتصادية أو البشرية أو السياسية بشكّلٍ مبسّطٍ ودقيقٍ.

وتعطي الخرائط بشكل عام نموذجًا صغيرًا عن المساحة الحقيقية التي تمثّلها في الواقع؛ فهي عبارة عن تمثيل اصطلاحي لكافة الظواهر على سطح الأرض والتي تختلف عن الصورة الطبوغرافية الحقيقية؛ كما تُرسم الخرائط على سطحٍ مستوٍ وبالاعتماد على مقياس رسم مناسب.

ويمكن تصنيف الخرائط بالاعتماد على مقياس الرسم المُعتَمد في رسمها إلى أربعة أنواعٍ وهي:

  • الخرائط العالمية: والتي ترسم بمقياس رسمٍ يعادل 1\1000000 أو أصغر ولذلك تسمّى بالخرائط المليونية ومنها:خرائط الأطالس وخرائط الحائط.
  • الخرائط الطبوغرافية: وترسم هذه الخرائط بمقياس رسمٍ كبير إلى حدّ ما؛ حيث يبدأ من 1\80000 وأكبر وحتى 1\20000، ويستخدم هذا النوع من الخرائط لأغراضٍ عسكريةٍ وجغرافيةٍ.
  • الخرائط الكادسترالية: أو ما يسمّى بالخرائط التفصيلية المدنية والتي تعتمد مقياس رسم كبير يبدأ من 1\10000 فأكبر، ومثال على ذلك: خرائط تفريد المدن والتي تُرسم بمقياس رسم كبير يبدأ من 1\2500 وأكبر؛ وذلك لتبيان المعالم والمباني والمنازل والطرق والخدمات العامة ومراكز الشرطة وكل تفاصيل المدن بشكل واضح. وتمتاز هذه الخرائط بالتركيز على دقة التفاصيل وإظهارها بوضوح وبذلك يظهر شكل المدينة على الخريطة قريبًا من الواقع، وكذلك تتميز بأنّها لا تعتمد على الرموز والاصطلاحات لتوضيح المعالم عليها. ولدينا أيضًا الخرائط التفصيلية الريفية مثل خرائط فك الزمام الزراعية والتي تعتمد مقياس رسم 1\5000.

خريطة تفريد المدن

  • المخططات: وهي خرائط ذات مقياس رسمٍ كبير جدًا، وتتميز بأنّها تظهر أدقّ التفاصيل بشكلٍ واضحٍ، وتُستخدم لأغراضٍ هندسيةٍ.

كما ويوجد تصنيفات أخرى للخرائط اعتمادًا على طرق تمثيل الظاهرات فلدينا:

  • الخرائط الجوية التي ترسم اعتمادًا على الصور الجوية (الموزاييك) أو على الصور الفضائية التي تلتقط بالأقمار الصناعية.
  • خرائط البعد الثالث والتي تركز على إبراز البعد الثالث للظاهرة المُمثّلة، مثال على ذلك :الخرائط المجسّمة.
  • الخرائط الموضوعية: أوالخرائط الخاصة والتي تعتمد إبراز ظاهرةٍ واحدةٍ، مثل خرائط التوزيعات.

وكذلك لدينا الخرائط الورقية والرقمية التي تُدرَج تحت تصنيف الخرائط بالاعتماد على مادة إنتاجها؛ فالخرائط الورقية هي الوسيلة القديمة المعتمدة في رسم الخرائط وما زالت ليومنا هذا؛ والتي يتم رسمها على الورق، أما الخرائط الرقمية والتي تعرف بالإلكترونية؛ وتستخدم فيها البرامج الحاسوبية وشبكات الانترنت وتعدّ أفضل من الورقية من حيث الدقة والإخراج.

تمكّننا الخرائط من تحديد المواقع والمساحات والمسافات ومن الاطّلاع على كافة الظواهر التي تحدث على الكرة الأرضية سواء كانت ظواهرَ طبيعيةٍ واقتصاديةٍ وبشريةٍ، وكذلك إظهار العلاقات بين تلك الظواهر الممثلة عليها.

ولابد عند رسم الخريطة من تحديد عنوانها لتوضيح الغرض من رسمها وليسهل الوصول إلى المحتوى الذي نحتاجه؛ بالإضافة لبعض الأساسيات التي يجب مراعاتها عند رسم الخريطة كمقياس الخريطة الذي يبين العلاقة بين محتوى الخريطة وما يقابلها في الواقع؛ وبذلك نتمكن من قياس المسافات والمساحات.

وكذلك نحتاج لمعرفة مفتاح الخريطة الذي يحوي على الرموز والمصطلحات والألوان التي تفسر لنا محتوى الخريطة، ولا بد للمصمم أن يعطي تفسيرًا لتلك الرموز ليتمكن القارئ من الوصول إلى الهدف فيها.

وأيضًا يجب تحديد سهم الشمال للخريطة ليتمكن المستخدم من توجيهها بحيث ينطبق اتجاهها الشمالي مع الشمال الجغرافي وبذلك ينطبق اتجاه الظواهر المحددة على الخريطة مع اتجاه الظواهر الطبيعية الموجودة في الواقع.

ولا ننسى تحديد إطار الخريطة لإظهار الحدود التي تنتهي إليها الخريطة؛ وتبيان الظواهر التي نرغب بتمثيلها في إطارٍ محددٍ، ولا بدّ من تعيين تاريخ رسم الخريطة لنتمكن من متابعة التغيرات التي تطرأ على الظواهر البشرية والطبيعية التي تمثلها الخريطة .

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما المقصود بخرائط تفريد المدن؟"؟