ما المقصود بخصوبة السكان؟

2 إجابتان

تشكل الخصوبة، ومعدل الوفيات والهجرة عوامل رئيسية محددة للنمو السكاني. وفي غياب التدخلات التكنولوجية، يمكن القول إنها المحددات الوحيدة، لكن التطور في وسائل منع الحمل، وازدياد قبول الإجهاض، وتراخي التقاليد الثقافية والدينية المنتشرة في أجزاء من العالم، قلل من دور الخصوبة.

وتقدر الأنثى عادة على الإخصاب من سن المراهقة المبكرة حتى عمر الأربعين. ويبقى الذكر خصبًا طوال فترة البلوغ حتى في حال تناقص أعداد وجودة الحيوانات المنوية من منتصف العمر وصاعدًا.

يعرف معدل الخصوبة الإجمالي في سنة معينة بأنه العدد الكلي للأطفال الذين تلدهم امرأة ستعيش حتى نهاية سنوات إنجابها، وتلد أطفالًا بما يتماشى مع معدلات الخصوبة السائدة الخاصة بالسن، ويُحسب عن طريق جمع معدلات الخصوبة الخاصة بسن معين على الشكل المحدد على مدى خمس سنوات.

وعلى افتراض أنه لا يوجد هجرة مع معدل وفيات ثابت، فإن معدل الخصوبة الإجمالي يبلغ 2.1 طفلًا لكل امرأة يضمن استقرار عدد سكان بشكل كبير، وتعتبر الخصوبة بالإضافة إلى الوفيات والهجرة عنصرًا من عناصر النمو السكاني تعكس كل من أسباب وتأثيرات التطور الاجتماعي والاقتصادي.

ومن ضمن أسباب التراجع الدراماتيكي في معدل الولادات خلال القرون القليلة الماضية، تأجيل تشكيل الأسرة، وإنجاب الأطفال وقلة عدد أفراد الأسرة.

وفي غياب السعي الجدي للسيطرة على حجم الأسر، فإنه كلما ازداد عدد السكان ضمن الفئة العمرية الأخصب كلما كان النمو السكاني أسرع، وهذا بدوره سيؤثر على متوسط عمر التركيبة السكانية باتجاه الطرف الأكثر شبابًا.

بالنسبة للسكان وليس الأشخاص، يُعبر عن الخصوبة عادة باستخدام (مقياس وكيل) لمعدل المواليد. وهناك اختلافات واضحة في معدل المواليد على مستوى العالم، ففي دراسة كبيرة، أجراها قسم السكان في دائرة الشؤون الاجتماعية والاقتصاد الدولي لأمانة سر الأمم المتحدة عام 1980، درست العلاقة بين عمر السكان، وتوزيع الجنس، ومعدلات الخصوبة الخام في 21 دولة في العالم النامي.

وقد تباين متوسط عدد الأطفال المولودين بشكل كبير بين الـ 21 بلدًا. وتراوحت الفروق في حجم الأسرة الكاملة بين 8.6 طفل في الأردن و5.2 طفلًا في اندونيسيا. هناك ميل عالمي في الدول النامية، ليكون حجم الأسر أصغر بالمتوسط من مستوى الاستبدال (replacement level)، ومستوى الاستبدال للخصوبة هو العدد الذي يسبب تراجع عدد سكان البلد وثباته بالتدريج.

وحسب بيانات CIA World Fact book’s 2014 فإن معدل الخصوبة الإجمالية للنساء أقل من 2 طفلًا في أمريكا الشمالية، والبرازيل، وكل دول الاتحاد الأوروبي ما عدا فرنسا وروسيا والصين وأستراليا، بينما يرتفع المتوسط عند النساء في معظم إفريقيا الصحراوية إلى 3-7 طفلًا.

يمكن أن تؤثر زيادة معدلات الخصوبة والهجرة بشكل ملحوظ على البنية الكلية للسكان. ففي الولايات المتحدة، قاد الاتحاد بينهما إلى أن تصبح المجموعة الاثنية الاسبانية هي أكبر الأقلية العرقية في البلاد، وساهم النمو المتسارع للسكان من أصول إسبانية في العقود الثلاثة أو الأربعة الأخيرة في تجديد شيخوخة الولايات المتحدة الأمريكية، وجعلها متنوعة إثنيًا في نفس الوقت. أيضًا تضاعف حجم السكان اللاتينيين بين 1980-2000، وشكلوا 40% من سكان البلاد. وقد تواصل النمو المتسارع منذ عام 2000، وقُدر تقريبًا بنصف الزيادة في سكان الولايات المتحدة.

خلال العقود القليلة الماضية، شهد العالم ومعظم الدول تغيرًا ديموغرافيًا غير مسبوق. وتجسد المثال الأكثر وضوحًا لهذا التغيير في تزايد أعداد البشر، وهناك اتجاهات هامة في الخصوبة، وبنية الأسرة، ومعدل الوفيات، والهجرة، والتمدن، والسن.

فبعد أن كان عدد السكان 2.5 مليار نسمة عام 1950، ازداد العدد بسرعة إلى 7.2 مليار نسمة عام 2013، ويتوقع أن يصل إلى 10.9 مليار بحلول عام 2100. وتتباين مناطق العالم في اتجاهاتها الديموغرافية، حيث يتسارع النمو السكاني في الدول الأكثر فقرًا، ويستمر معدل الخصوبة بالارتفاع، خاصة في إفريقيا الصحراوية، بينما يتناقص عدد السكان، وتزداد شيخوختهم، ويشكل معدل الخصوبة المنخفض جدًا مصدر قلق رئيسي عند عدة بلدان متقدمة.

أكمل القراءة

إلى جانب معدل الوفيات والهجرة، تعد الخصوبة عنصرًا من عناصر النمو السكاني وتعكس أسباب وآثار التطورات الاقتصادية والاجتماعية، يُعرَّف معدل الخصوبة الإجمالي في سنة معينة بأنه إجمالي عدد الأطفال الذين ستلدهم كل امرأة إذا عاشت حتى نهاية سنوات الإنجاب “التي تمتد من عمر الـ15 إلى 49 عامًا” وأنجبت أطفالًا بما يتماشى مع العمر المحدد السائد معدلات الخصوبة. ويُحسب من خلال حساب معدلات الخصوبة الخاصة بالعمر على النحو المحدد على فترات خمس سنوات، بافتراض عدم وجود هجرة صافية ومعدل وفيات غير متغير، ويبلغ معدل الخصوبة الإجمالي حوالي 2.1 طفل لكل امرأة،  ويضمن هذا المعدل استقرار السكان على نطاق واسع.

بينما معدل الخصوبة حسب العمر، يقيس العدد السنوي للمواليد للنساء في عمر أو فئة عمرية محددة لكل 1000 امرأة في تلك الفئة العمرية، ما لم يُنص على خلاف ذلك، فإن الفترة المرجعية لمعدلات الخصوبة الخاصة بالعمر الواردة في بيانات الخصوبة العالمية لعام 2008 هي السنة التقويمية، ويُحسب معدل الخصوبة حسب العمر بشكل عام كنسبة، البسط هو عدد المواليد الأحياء للنساء في فئة عمرية معينة خلال فترة زمنية، والمقام هو تقدير لعدد سنوات الشخص التي تعيشها النساء في نفس الفئة العمرية خلال نفس الفترة الزمنية. يتم التعبير عنه بالمواليد لكل 1000 امرأة.

كما هو الحال مع أي متوسط​​، يجب على المرء أن يضع في اعتباره القيم المتطرفة، سواء كانت مرتفعة جدًا ومنخفضة جدًا، والتي تؤثر على المعدل الإجمالي لسكان معينين، فكما ذكرنا معدل الخصوبة الإجمالي الحالي للعالم هو 2.5، إلا أنه يوجد بلدان يبلغ معدل الخصوبة الإجمالي فيها 6 درجات وأعلى، مثل النيجر (7.6) وجمهورية الكونغو الديمقراطية (6.3) وأوغندا (6.2)، ولكن على الطرف الآخر من الطيف توجد دول مثل المملكة المتحدة (2.0) البرازيل (1.8) أو اليابان (1.4).

يرتبط انخفاض معدلات الخصوبة، بعدة عوامل ولكن جُلها مرتبط بزيادة التحضر، أهمها:

  • ارتفاع مستويات التعليم بين النساء، وزيادة عدد العاملات منهنْ، وبالتالي الانشغال بمجال العمل أكثر.
  • زيادة أساليب الحمل غير المرغوب فيه وزيادة فرص الإجهاض.
  • العمل غير المستقر وعدم الاستقرار الاقتصادي.

يمكن الحصول على البيانات المتعلقة بهذه المعدلات من ثلاثة مصادر: أنظمة التسجيل المدني والدراسات السبْريَّة و إحصاءات السكان، وتعتبر أنظمة التسجيل المدني أفضل مصدر للمعلومات عن معدلات الخصوبة. ومع ذلك، فإن بعض البلدان تواجه صعوبة في الحصول على هذه المعلومات مهما كانت أهميتها، لا سيما تلك الموجودة في المناطق النامية، وذلك إما لأنها تفتقر إلى نظام تسجيل مدني أو لديها نظام تسجيل تغطيته غير مكتملة بحيث لا يمكن أن يُستخدم للأغراض الإحصائية، حيث تعتبر أنظمة التسجيل المدني مكتملة إذا كانت تغطي 90 في المائة أو أكثر من جميع المواليد الأحياء التي تحدث داخل بلد أو منطقة.

ما المقصود بخصوبة السكان؟

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما المقصود بخصوبة السكان؟"؟