ما المقصود بسندات الخزينة

الموسوعة » مفاهيم اقتصادية » ما المقصود بسندات الخزينة

شهد الاقتصاد العالمي تطورًا كبيرًا، تنوّعت معه الاستثمارات كالعقارات، والأوراق المالية، وصناديق الاستثمار، والأعمال التجارية. لكلٍّ منها مزايا ومخاطر، ومن الضروري التعرُّف عليها ومدى ملاءمتها للأهداف الاستثمارية قبل اتخاذ قرار الاستثمار. لنتعرف على سندات الخزينة كأحد خيارات الاستثمار.

مفهوم السندات

السندات (Bonds) أوراق مالية قابلة للتداول، ومن أنواع الاستثمار الذي يعتمد على جني الأموال عن طريق الإقراض، حيث يكون المقترض هو مُصدر السند، والمُقرِض هو المشتري أو حامل السند (المستثمر)، ومن الجهات المصدرة للسندات:§

  • الشركات (Firms): تلجأ الشركات إلى إصدار السندات لتمويل استثماراتها أو رأس المال العامل.
  • الحكومات (Governments): السندات الحكومية من الأنواع الشائعة للسندات، وتقوم الحكومات بإصدارها، تكون ذات تصنيفات ائتمانية عالية، ولكنها تختلف بحسب الحكومة المصدرة، فالسندات الصادرة عن حكومة دولة نامية هي ذات تصنيف أدنى وأعلى خطورة من تلك التي تصدرها حكومات دول متقدمة، ولعلّ من أشهر سندات الحكومة حول العالم سندات الخزينة الأمريكية، وبالمقابل هناك السندات التي يتم تصنيفها دون حد معين باسم السندات غير مرغوبة (Junk Bonds) حيث تحمل خطر خسارة الأموال المستثمَرة في حال عجز الكيان المُصدِر عن سداد ديونه.
  • هيئات أو منظمات: كبنك الاستثمار الأوروبي أو البنك الدولي، وعلى غرار السندات الحكومية تحظى هذه السندات بتصنيف ذي بدرجة عالية جدًا.
  • يمكن للبلديات إصدار سندات، وتحظى بتصنيف مشابه للسندات الحكومية في دولها، ويتم إصدارها لتمويل إنشاء الحدائق والمكتبات أو البنى التحتية، وكثيرًا ما تحمل بمزايا ضريبية للمستثمرين.
  • قد تلجأ شركات أو حكومات لإصدار سندات لتمويل مشاريع خاصة كمشاريع البنية التحتية، بحيث يتم تمويل المشروع من عائدات السندات، ودفع مدفوعات القسيمة وأصل الدين من خلال إيرادات المشروع.§

يلجا المستثمرون إلى تنويع المحافظ الاستثمارية بإدخال استثمارات متنوعة، ومنها السندات لما لها من أهمية في الحفاظ على رأس المال وتوليد الدخل وللتحوط من تباطؤ النمو الاقتصادي الذي يؤثر سلبيًا على الاستثمارات الأخرى كالأسهم.§

السندات الحكومية

السند الحكومي دين تصدره الحكومة وتبيعه للمستثمرين بهدف دعم إنفاقها، وتقوم الحكومة بتقديم فوائد دورية بموجب كوبون، أو تبيعها بخصم. تصنف السندات الحكومية كاستثمارات منخفضة المخاطر لأن الحكومة تدعمها، بالمقابل وبسبب مخاطرها المنخفضة نسبيًا، فمعدلات الفائدة على السندات الحكومية عادةً ما تكون منخفضة.

سندات الخزينة الأمريكية

من أشهر سندات الدين الحكومية تلك التي تصدر عن وزارة الخزانة الأمريكية، حيث تتميز بأنها:

  • سندات ذات تصنيف ائتماني عالٍ، ومعدل خالٍ من المخاطر في الحسابات المالية.
  • تعتبر الإيرادات الحكومية كالضرائب مصدر دفع كوبون السندات.§

تختلف في جوانب عدة منها آجال استحقاقها وفوائدها، ويندرج تحتها:

أذونات الخزينة (Treasury bills) (T- bills)

قصيرة الأجل حيث مدة الاستحقاق أقل من سنة.

أوراق الخزينة (Treasury notes) (T-Notes)

متوسطة أجل الاستحقاق، ويتراوح بين ( 2 – 3 – 5 – 10) سنوات،عادةً ما تكون قيمتها الاسمية 1000$، وفي حال كان الأجل من 2-3 سنوات تكون بقيمة 5000$.

أوراق الخزينة المحمية من التضخم (TIPS)

  • تبلغ آجال استحقاقها /5- 10 – 30/ سنة.
  • ترتبط بمؤشر التضخم، لتُجنب المستثمرين أثر التضخم حيث تزيد قيمتها الاسمية مع التضخم وتنقص مع أثر الانكماش وفقًا لمؤشر أسعار المستهلك.
  • عند طرحها في مزاد السندات، يتحدد سعر فائدة ثابت ومحدد لستة أشهر، إلا أن الفائدة المدفوعة ستختلف لأنها تحتسب بناء على قيمة السند المعدلة.

سندات الخزينة (Treasury bonds) (T-Bonds)

تستخدمها الحكومة الأمريكية لتنفيذ سياستها النقدية، وتعويض النقص في الميزانية الفيدرالية، وتنظيم العرض النقدي، وتتميز بأنها:

  • طويلة الأجل يتراوح أجل استحقاقها بين 10-30 سنة.
  • تمنح T-Bonds الفائدة بشكل نصف سنوي.§
  • يتم إصدار جميع سندات الخزينة الأمريكية إلكترونيًا، حيث استحقت آخر السندات المصدرة ورقيًا عام 2016.
  • يتم الإعلان عن مزادات علنية لبيع سندات الخزينة خلال أشهر محددة.§
  • تستثمر جهات مختلفة في سندات الخزينة الامريكية كالمؤسسات المالية الكبرى، والمستثمرون من الأفراد أو الشركات، او حتى من الحكومات الأجنبية، ويتم الشراء والتداول في السوق الثانوية (Secondary Market) أو المشاركة في المزادات الخاصة بها مباشرة.
  • عام 2011، خفّضت وكالة Standard & Poor تصنيف الولايات المتحدة الأمريكية الائتماني السيادي طويل الأجل لتصبح AA + بدلًا عن AAA، ولكنها تبقى من أكثر الاستثمارات أمانًا مدعومة بقوة الاقتصاد الامريكي.§

مزايا وسلبيات سندات الخزينة

من الضروري التعرف على مزايا وعيوب سندات الخزينة كأحد الخيارات لتنويع المحفظة الاستثمارية، قبل اتخاذ قرار الاستثمار، ومن أهم المزايا:

  • الحصول على معدل عائد معين على الاستثمار.
  • استثمار آمن لكونها تتمتع بدعم الحكومة، ونادرًا ما تخلفت الحكومات عن سداد ديونها.
  • تتمتع فوائد سندات الخزينة بإعفاء من الضرائب المحلية في الولاية.
  • من الاستثمارات الأكثر ملاءمةً وأمانًا لمرحلة التقاعد، لكون فوائدها تُمثل دخلًا مستمرًا ولكنه منخفض نسبيًا،.إذا ما قورنت بغيرها من الاستثمارات ذات العوائد الأسرع والأعلى كالاسهم والعقارات.

من سلبيات أو مخاطر سندات الخزينة:

  • ليست استثمارًا ملائمًا للباحثين عن العوائد السريعة.
  • لكونها استثمارات طويلة الأجل فإن استردادها قد يستغرق 30 عامًا.
  • الاعفاء الضريبي ليس مطلقًا لكونها تخضع لضريبة الدخل الفيدرالية.
  • يمكن دفع غرامات إذا تم استردادها مبكرًا.
  • الاستثمار ليس مفتوحًا، حيث أن هناك حدود للشراء تصل إلى 35% من الطرح الأولي في المزاد.§
  • عامل التضخم؛ الذي يؤدي لانخفاض قيمة الاستثمار بسبب ارتفاع معدل التضخم. ليتجاوز معدل الفائدة على السند فالاستثمار يتعرض للخسارة، حتما سيكون هناك سداد لقيمة السندات وفوائدها في نهاية فترة الاستحقاق ولكن مع تراجع في قدرتها الشرائية.
  • مخاطر الاستدعاء تسمح للحكومة باستدعاء السندات قبل تاريخ الاستحقاق، مما يضر بمصالح المستثمرين.§
504 مشاهدة