ما المقصود بـ اطفال الأنابيب

غالبًا ما تتم عملية التلقيح والحمل بطريقةٍ طبيعيةٍ، إلا أن هناك بعض المشاكل تحول دون ذلك، فيُلجأ في هذه الحالة إلى عملية التلقيح الصناعي والذى يدعى بطفل الأنبوب، فما هو؟ وكيف يتم ذلك؟

3 إجابات
659 طالب
IT تكنولوجيا المعلومات, tartous

مصطلح طفل الأنبوب (test tube baby) تم استخدامه لأول مرة في عام 1978 مع ولادة ناجحة للطفل لويز جوي براون(Louise Joy Brown) في إنجلترا، وذلك بفضل تطوير تقنية الإخصاب في المختبر (In-Vitro Fertilisation) من قبل العالم الرائد السير روبرت إدواردز (Sir Robert Edwards)، وطبيب أمراض النساء د. باتريك ستيبتو (Dr. Patrick Steptoe)، بعد فترة وجيزة من عام 1983 أصبح صامويل لي (Samuel Lee) من سنغافورة أول طفل أنبوب في آسيا. زراعة الطفل تتم بعدة خطوات:

  1.  تحفيز إنتاج البيض بواسطة العلاج الهرموني، يتم ذلك بإعطاء المرأة هرمونات حقن مثل GnRHa وgonadotrophins لتعزيز نمو ونضج البويضات داخل المبيض، حيث إن النضج النهائي للبويضات يكون عن طريق حقن HCG 36  قبل جمع البيض.
  2.  سحب البيض من المبيض عن طريق استخدام مسبار مهبلي بالموجات الفوق الصوتية بعد إعطاء المرأة مسكن أو مخدر خفيف للتقليل من إحساس الألم، و يتم جلب هذه العينات إلى المخبر.
  3. تقديم عينة من الحيوانات المنوية في نفس يوم سحب البويضات من المبيض،  حيث يطلب من الرجل تقديم عينة من السائل المنوي.
  4. الجماع بين الحيوانات المنوية والبيض للسماح بالتخصيب، حيث يتم خلط الحيوانات المنوية والبيض معًا ثم يتم وضعهما داخل حاضنة لبضعة أيام ليقوم الأخصائيين بمراقبة هذه العملية.
  5.  بعد مراقبة نمو الأجنة يتم إدخال البويضات المخصبة إلى الرحم، حيث يتم نقل اثنين او ثلاثة أجنة إلى رحم المرأة باستخدام قسطرة دقيقة، يُنصح بإعطاء البروجسترون أو HCG يوميًا.

في النهاية هذه العملية لها العديد من الميزات، حيث يمكن من خلالها معالجة اغلب مشاكل الخصوبة كحالات العقم غير المبرر، وفشل المبايض المبكر، وانسداد قناتي فالوب، و مساعدة كبار السن اللذين يرغبون بإنجاب طفل، ولكن على الرغم من هذه الميزات الرائعة لا تخلو هذه العملية من المخاطر والألم والضغط  النفسي والعاطفي للزوجين، وأيضاً الكلفة المادية  التي يتطلبها هذا الإجراء عالية.

أكمل القراءة

0
0
427 كاتبة
دراسات اللغة الإنجليزية, Tartous university

طفل الأنبوب هو طريقة بديلة للتكاثر، يلجأ إليها الزَّوجين في حال كان التكاثر الطبيعي مستحيلًا لسبب ما، حيث يتم تلقيح البويضة بالحيوانات المنوية خارج جسم المرأة، ثم تعاد البويضة الملقحة إلى الرَّحم من جديد.

ويلجأ الزوجين إلى طفل الانبوب في عدة حالات:

  • عدد الحيوانات المنوية لدى الرجل لا تكفي لحدوث الحمل.
  • مشاكل في البطانة الرَّحمية لدى المرأة، أو في قناة فالوب.
  • الإباضة الضعيفة عند المرأة، أو نوع ضعيف وسيء من البويضات.
  • وجود جراثيم وبكتيريا تتسبب بالأذى للبويضات والحيوانات المنوية.
  • مشاكل في الطبقات المخاطية لعنق الرحم، حيث يصعب على الحيوانات المنويَّة اختراقه.
  • وبالطبع للوراثة الدور الأكبر في حالات عدم الانجاب.

وتتم عملية التلقيح الصناعي بعدة خطوات:

  • اعطاء المرأة دواء لإيقاف الدورة الشهرية.
  • ومن ثم اعطاءها هرمونات لزيادة مستوى الإباضة.
  • اجراء عملية جراحية بسيطة باستخدام ابرة رفيعة تدخل عن طريق المهبل إلى المبيض، حيث تكون هذه الإبرة موصولة بآلة شفط، ليتم من خلالها إخراج البيوض إلى خارج جسم المرأة
  • ثم تبدأ عملية تلقيح البويضة بالحيوانات المنوية التي تم أخذها من الرَّجل وحفظها في مكان مخصص محكم الإغلاق، حيث سيحدث تلقيح البويضة بعد مدة ليست بطويلة.
  • تُنقَل البويضة الملقحة إلى داخل الرَّحم، ليبدأ الجنين بالتشكل وتبدأ مرحلة الحمل.

أكمل القراءة

0
0
654 طالبة
الصيدلة, Menoufia University (Egypt)

يلجأ بعض الأزواج إلى الإخصاب بطفل الأنبوب كأحد أهم الطرق المُستخدمة لمواجهة مشاكل الخصوبة والإنجاب، والمقصود بطفل الأنبوب هو طريقة من سُبل التكاثر المختلفة عن الجماع الجنسي التقليدي بين الزوجين، حيث يتم تلقيح البويضة بالحيوانات المنوية خارج رحم الزوجة.

أثارت هذه الطريقة الكثير من الجدل الأخلاقي حتى يتم قبولها وتطبيقها في الوسط الطبي، ويلجأ إليها البعض عند تعرضهم للمشاكل التالية:

  • تشخيص أحد الزوجين بالعقم.
  • وجود مشاكل في بطانة الرحم.
  • انخفاض عدد الحيوانات المنوية عن المستوى الطبيعي.
  • انخفاض جودة البويضات.
  • إصابة أحد الزوجين بمرض وراثي يحول دون الإنجاب بصورة طبيعية.
  • عجز الحيوانات المنوية عن اختراق عنق الرحم أو النجاة في غشائه المخاطي.

تتنوع التقنيات المُستخدمة في التخصيب بطفل الأنبوب، لكن هناك خطوات رئيسية ثابتة كما يلي:

  1. إعطاء الزوجة حقن بصورة يومية وعلى مدار أسبوعين لوقف الدورة الشهرية.
  2. إعطاء الزوجة أدوية لزيادة عملية الإباضة؛ لإنتاج كمية أكبر من البويضات ويتم التأكّد من سير العملية على نحو جيد عن طريق مسح المهبل بالموجات فوق الصوتية.
  3. يتم إدخال إبرة رفيعة موصلة بجهاز شفط إلى المهبل للوصول إلى المبيض وسحب البويضات.
  4. تُحفظ البويضات والحيوانات المنوية في حجرة محكمة الإغلاق ومعزولة بشكلٍ جيد، ويتم حقن الحيوانات المنوية في البويضات التي ستنقسم وتتطور حتى تصبح أجنة.
  5. يتم نقل جنين أو اثنين من أفضل الأجنة المتكونة إلى رحم الأم بواسطة قسطرة أو أنبوب رفيع عبر المهبل، كما تُعطى الزوجة هرومون البروجسترون من أجل تهيئة بطانة الرحم استعدادًا لاستقبال الجنين، وينمو الجنين بعد ذلك بصحة جيدة حتى موعد الولادة.

أكمل القراءة

0
0

هل لديك إجابة على "ما المقصود بـ اطفال الأنابيب"؟

مجتمع أراجيك متاح حالياً فقط للأعضاء المدعوين، إذا كنت ترغب بالانضمام والمساهمة، أدخِل بريدك الإلكتروني أدناه لتستلم دعوة قريباً