ما النشاط المثمر الذي يرافقك أيّام الحجر الصحّي؟

تدبّر كلّ أمّة وكلّ فئة من الناس أمرها لتمضية أوقات الحجر الصحّي إبان انتشار الوبا، فمنهم من تمكّن من متابعة أعماله عن بعد، والآخر انشغل بالمطالعة، وذاك انهمك بتعلّم شيء ما، أو حتّى شرع يقضي أوقاته في الأكل والنوم.

4 إجابات

أشاهد الأفلام بعدد أكبر مما كان سابقاً، وأكثر تنوعاً، وأنتقي منها ما أجده مناسباً لكتابة مقالات عنه.

كما أستثمر وقتي في اكتشاف بعض المجالات التي أميل لها كالتصوير والرسم والتصميم.

أكمل القراءة

قراءة الكتب والروايات التي لم أجد وقتًا كافيًا لقراءتها من قبل..كتابة المقالات والموضوعات الصحفية المتناولة للأعمال الدرامية الفنية الجديدة التي طُرحت خلال شهر رمضان المنصرم، بالإضافة لمتابعة تغطية الجديد من الإصدارات الفنية خلال هذا الوقت..مشاهدة بعض الأفلام والمسلسلات والمسرحيات والبرامج التلفزيونية..تطوير مهاراتي بمجال مونتاج الفيديو والتصوير من خلال قراءة بعض الكتب المتخصصة في المجالين..التواصل مع أصدقاء جلسوا في منازلهم جراء اتباع الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا “كوفيد-19” وكانت مواعيد عملهم تعوق سُبل تواصلنا لعدم ملائمتها مع أوقات فراغي.

أكمل القراءة

تعلمت صناعة الحلي في أشكالها البسيطة باستخدام (خرز) أحجار الكريستال الصناعي البلاستيكية، كان لدي الأدوات الخيط والاحجاز من ستارة ديكورية قديمة قطعت وفرط عقدها.

جاءت لي فكرة التعلم، فلجأت إلى قنوات اليوتيوب والفيديوهات المختلفة، تعلمت الخطوات الأساسية عن طريق التقليد والتجربة والخطأ، النتيجة إلي الآن مرضية…

أكمل القراءة

استثمر وقتي في القراءة والكتابة وتطوير لغتي الانجليزية، وتعلم اللغة الألمانية.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما النشاط المثمر الذي يرافقك أيّام الحجر الصحّي؟"؟