اصفرار الوجه أو اليرقان، هو تحول لون البشرة وبياض العينين إلى اللون الأصفر الذي يمكن أن يكون علامة لوجود شيء خطير، لذلك يجب الحصول على مساعدة طبية عاجلة، يحدث الاصفرار عند الأطفال حديثي الولادة في كثير من الأحيان كما يمكن أن يحدث عند البالغين، لنتعرف في هذه المقالة على اسباب اصفرار الوجه .1

كيف يحدث اصفرار لون الوجه

اسباب اصفرار الوجه غالبًا ما تكون نتيجة تراكم البيليروبين، وهي مادة صفراء اللون موجودة في خلايا الدم الحمراء، عندما تموت خلايا الدم الحمراء يقوم الكبد بإخراجها من مجرى الدم إلى الكبد ليقوم بطرحها، ولكن عند وجود خطأ ما ولم يتمكن الكبد من ذلك، يتراكم البيليروبين ويقوم بتحويل لون البشرة إلى اللون الأصفر.

اسباب اصفرار الوجه عند البالغين

سبب اصفرار الوجه

يمكن حصر اسباب اصفرار الوجه عند البالغين في التالي:

  1. التهاب الكبد: ينتج التهاب الكبد عن فيروس قد يكون قصير العمر أو مزمن، ويمكن أن تسبب المخدرات أو اضطرابات المناعة الذاتية التهاب الكبد أيضًا.
  2. أمراض الكبد المرتبطة بالكحول: شرب الكثير من الكحول لفترة زمنية طويلة، قد يسبب تلف الكبد بشكل خطير.
  3. القنوات الصفراوية المسدودة: القنوات الصفراوية هي أنابيب رقيقة تحمل سائل الصفراء من الكبد والمرارة إلى الأمعاء الدقيقة، قد تنسد هذه القنوات نتيجة وجود الحصى فتسبب اصفرار لون الوجه.
  4. سرطان البنكرياس: هو السرطان العاشر الأكثر شيوعًا بين الرجال والتاسع بين النساء، يمكن أن يؤدي إلى انسداد القناة الصفراوية مما يسبب اصفرار لون الوجه.
  5. بعض الأدوية: قد تسبب بعض الأدوية مثل الأسيتامينوفين، والبنسلين، وحبوب منع الحمل، والستيرويدات أمراض الكبد.2

اسباب اصفرار الوجه عند حديثي الولادة

سبب اصفرار الوجه

يكون لدى معظم حديثي الولادة اصفرار طبيعي في اللون، لأن لديهم خلايا دم أكثر من البالغين، لا تعيش هذه الخلايا لفترة طويلة، لذلك يتم إنتاج المزيد من البيليروبين عندما تموت، مما يؤدي إلى ظهور الاصفرار بعد يومين إلى 4 أيام من ولادة الطفل، ويختفي عندما يبلغ عمر الطفل أسبوعين.

من اسباب اصفرار الوجه عند الطفل حديث الولادة:

  1. ولادة الطفل قبل أوانه: جسم الأطفال الخُدَّج أقل استعدادًا لإزالة البيليروبين.
  2. الطفل لا يحصل على ما يكفي من حليب الثدي: يحدث غالبًا في الأيام الأولى بعد الولادة، لأن حليب الأم لم يجهز بعد أو أن الطفل يعاني من مشكلة في الرضاعة الطبيعية.
  3. حليب الثدي يمنع الكبد من إزالة البيليروبين بسرعة: ويحدث بعد الأسبوع الأول من الولادة، وتتحسن مستويات البيليروبين ببطء خلال 3-12 أسبوع.
  4. فصيلة دم الطفل مختلفة عن الأم: إذا كان لدى الأم والطفل فصيلتا دمٍ مختلفتين، فإن جسم الأم يصنع أجسامًا مضادة تهاجم خلايا الدم الحمراء للطفل.
  5. اختلاف عامل الريزوس بين الأم والطفل: وهو بروتين موجود في خلايا الدم الحمراء فقد يكون عامل الـ Rh للأم إيجابي وللطفل سلبي.
  6. لدى الطفل مشكلة وراثية تجعل خلايا الدم الحمراء أكثر هشاشة، فتموت خلايا الدم الحمراء بسهولة أكثر خلال العوارض والمشكلات الصحية.
  7. ولادة الطفل بأعداد كبيرة من خلايا الدم الحمراء أو تعرضه لكدمة كبيرة على الرأس.3

أنواع اصفرار لون الوجه

نظرًا إلى اسباب اصفرار الوجه فهناك هناك ثلاثه أنواع رئيسية منه:

  1. الاصفرار الانحلالي: تتراكم كميات كبيرة من البيليروبين غير المقرون بكريات الدم الحمراء في الدم، قد يكون بسبب ردود فعل الجسم لنقل الدم أو فقر الدم المنجلي أو التلاسيميا، أو أمراض المناعة الذاتية.
  2. الاصفرار الكبدي: ينتج عن خلل في خلايا الكبد، مما يحد من امتصاص البيليروبين وتصريفه مما يؤدي إلى ارتفاع في مستويات البيليروبين المترافق وغير المقترن في الدم، قد يحدث هذا بسبب التهاب الكبد أو السرطان أو تليف الكبد أو الاضطرابات الخلقية أو بعض الأدوية.
  3. الاصفرار الانسدادي: يحدث عندما تمنع حصوات المرارة أو الالتهابات أو الأورام تدفق الصفراء إلى الأمعاء.4

علاج اصفرار لون الوجه

يعتمد العلاج على اسباب اصفرار الوجه التي أدّت إلى حدوثه، ويكون العلاج هو علاجًا للسبب بعينه وليس للأعراض.

تستخدم العلاجات التالية:

  • الاصفرار الناجم عن فقر الدم، يتم علاجه عن طريق زيادة كمية الحديد في الدم، بتناول مكملات الحديد أو تناول المزيد من الأطعمة الغنية به.
  • الاصفرار الناجم عن التهاب الكبد، يتم علاجه بالأدوية المضادة للفيروسات أو الستيروئيد.
  • الاصفرار الناجم عن الانسداد، يتم علاجه عن طريق إزالة العائق جراحيًا.
  • الاصفرار الناجم عن استخدام دواء، يتم علاجه بتغيير الدواء إلى دواء بديل ليس له نفس التأثيرات السلبية.5

المراجع