تسارع ضربات القلب هو ما يحدث عندما ينبض قلبك بشكلٍ أسرع من المعتاد. المعدل الطبيعي هو من 60 لـ 100 ضربة في الدقيقة، وتكون غير منتظمة عندما يكون المعدل أكثر من 100 ضربة في الدقيقة. يعاني بعض الأشخاص من خفقان القلب، ويكون هذا بسبب الإجهاد أو القلق أو الأدوية أو قد يكون علامةً على وجود حالةٍ خطيرةٍ في القلب. إذا واجهتك حالةٌ من خفقان القلب، فيجب إبلاغ الطبيب بذلك.

عدم انتظام دقات القلب يمكن أن يؤدي إلى:

تُساعد الأدوية، الإجراءات الطبية والجراحة في التحكم بدقّات القلب السريعة والسيطرة على الحالات الأخرى التي تسهم في عدم انتظام دقات القلب.

ما هي أعراض تسارع ضربات القلب

  • خفقان.
  •  نبض مُتسارع.
  • ألم في الصدر.
  • تصرفات هائجة و مضطربة.
  • صعوبة في التنفس.

في بعض الحالات، يمكن أن يُؤدي تسارع ضربات القلب إلى الدوخة والإغماء بسبب ضعف تدفق الدم إلى الدماغ.[footnote]، What Causes Fast Heart Rate?، من موقع: www.healthline.com، اطّلع عليه بتاريخ 16-6-2019[/footnote]

أسباب تسارع ضربات القلب

  • الكافيين

يرفع الكافيين معدل ضربات القلب لأنّه بمثابةٍ منشطٍ. إذا كان جسمك حساساً تجاه الكافيين، فاحذر من شرب الصودا أو القهوة أو أي مشروبٍ آخر يحوي على الكافيين لأنها قد تؤدي إلى تفاقم مشكلة تسارع ضربات القلب، لذلك تحقق من المكونات قبل أن تتناول المنتج الغذائي أو الدوائي، وليكن استخدامك للكافيين مدروسًا وعلى فتراتٍ متباعدةٍ.

  • الأدوية

غالبًا ما تحتوي الأدوية على منشطاتٍ مثل الكافيين أو مكوناتٍ أخرى قد تجعلك تشعر بفرط النشاط. تعتبر حاصرات بيتا والمحاكيات الودية والأمفيتامينات – على سبيل المثال لا الحصر – سببًا محتملًا لمعدل ضربات القلب الغير منتظمة. إذا كنتَ تتناول الأدوية الخاصة بك بشكلٍ صحيحٍ ولاحظت تسارع ضربات القلب، فاستشر طبيبك لمعرفة ما إذا كان بإمكانه أن يُغّير لك الجرعة أو يصف لك نوعًا آخر.

  • البدانة

زيادة الوزن تجعل قلبك يعمل بجهدٍ أكبر، الأمر الذي يسبب تسارع نبضات القلب، فعند ممارسة أنشطةٍ يوميةٍ روتينيةٍ مثل تسلق مجموعةٍ من السلالم سيستجيب قلبك كما لو كنتَ تمارس الرياضة لأنها تجهد نفسها لإبقائك في حالة حركةٍ، هذا يمكن أن يضع قدرًا كبيرًا من الضغط على قلبك، لذا إنْ كنتَ تعاني من زيادة الوزن أو السمنة فمن الأهمية بمكانٍ أن تخفف وزنك.

  • القلق

عندما تقلق ينبض قلبك بسرعةٍ ويرتفع الأدرينالين في جسمك لأن الهلع والقلق يمكن أن يجعل قلبك ينبض بقوةٍ وبشكلٍ مفاجئٍ مسببًا آلامًا في الصدر، عندها ستعتقد خطأ من تفسيرك لأعراضك بأنك تعاني من نوبةٍ قلبيةٍ. إدارة القلق وتقنيات تخفيف التوتر تساعد في إبطاء معدل ضربات القلب.1

من الأسباب الأخرى لـ تسارع نبضات القلب :

  • تشوهات خلقية في القلب.
  • استهلاك مفرط للكحول.
  • الكوكايين وأنواع المخدرات الأخرى.
  • أمراض القلب المختلفة مثل: مرض الشريان التاجي وأمراض صمامات القلب وفشل القلب والأورام والعدوى.
  • ضغط دم مرتفع.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • التدخين.
  • أمراض رئوية.2

أنواع عدم انتظام ضربات القلب

  • الرجفان الأذيني

يسبب تسارع نبضات القلب الناجم عن النبضات الكهربائية الفوضوية غير المنتظمة في الأذينتين، هذه الإشارات تؤدي إلى انقباضاتٍ سريعةٍ غير منسّقةٍ وضعيفةٍ في الحجر العلوية من القلب.

قد يكون هذا الرجفان مؤقتًا، لكن في حالاتٍ أخرى، لا ينتهي ما لم يتم علاجه. الرجفان الأذيني هو أكثر أنواع عدم انتظام دقات القلب شيوعًا ويعاني معظم المصابين من بعض التشوهات الهيكلية في القلب المرتبطة بأمراض القلب أو ارتفاع ضغط الدم. تشمل العوامل الأخرى، فرط نشاط الغدة الدرقية أو تعاطي الكحول بإسرافٍ.

  • الرفرفة الأذينية

في هذه الحالة يتقلص أذين القلب بسرعةٍ كبيرةٍ ولكن بمعدلٍ منتظمٍ، و تحدث بسبب الدارات غير المنتظمة داخل الأذينتين. نوبات الرفرفة الأذينية قد تحل نفسها أو قد تحتاج إلى علاجٍ.

عدم انتظام دقات القلب فوق البطيني

يؤدي إلى تسارع نبضات القلب بشكلٍ غير طبيعيٍّ. ينشأ في مكانٍ ما فوق البطينين، وينتج عن داراتٍ غير طبيعيةٍ في القلب موجودةً منذ الولادة وتخلق حلقةً من الإشارات المتداخلة.

عدم انتظام دقات القلب البطيني

هو معدل ضربات القلب السريع الذي ينشأ مع إشاراتٍ كهربائيةٍ غير طبيعيةٍ في البطينين. لا يسمح معدل ضربات القلب السريع للبطينين بالامتلاء والتقلص بكفاءةٍ لضخ ما يكفي من الدم إلى الجسم. قد تكون هذه الحالة قصيرة وتستمر لبضع ثوانٍ فقط دون التسبب في ضررٍ، لكن الحالات التي تستمر لأكثر من ثوانٍ يمكن أن تصبح حالة طوارئ مهددةً للحياة.

الرجفان البطيني

يحدث عندما تَتسبب النبضات الكهربائية السريعة والفوضوية في ارتعاش البطينين بشكلٍ غير فعّالٍ بدلًا من ضخ الدم الضروري للجسم، قد يكون ذلك قاتلًا إذا لم يتم إعادة القلب إلى إيقاعهِ الطبيعي خلال دقائق.

نصائح قد تخفف مشكلة تسارع ضربات القلب

  • تأكد من إخبار طبيبك عن أي أدويةٍ تتناولها (بما في ذلك الأدوية التي تصرف بدون وصفةٍ طبيةٍ أو الفيتامينات أو العلاجات العشبية). لا تأخذ الأسبرين أو المنتجات التي تحتوي على الأسبرين إلّا إذا سمح لك الطبيب بذلك.
  • ذكّر طبيبك بتاريخك الطبي من مرض السكري أو الكبد أو الكلى أو أمراض القلب.
  • اذكر لطبيبك تاريخ عائلتك الطبي – حتى أقربائك من الدرجة الثانية والثالثة – من وجود إصاباتٍ بأمراض القلب أو السكتة الدماغية أو ارتفاع الكوليسترول في الدم أو ارتفاع ضغط الدم، فقد تكون عرضةً لخطر الإصابة أمراض مماثلة.
  • تخلص من الكافيين والكحول والتدخين من حياتك وقد تتلاشى الأعراض.
  • احتفظ بمذكرةٍ على الدوام، اكتب فيها الأطعمة التي تناولتها أو التمرين أو النشاط الذي كنت تمر به عند حدوث دقات قلبٍ سريعة أو غير منتظمة، وكيف شعرت قبل حدوثها. قد تكون هذه المذكّرة ذات قيمةٍ في تحديد سبب الأعراض.
  • المشي أو السباحة أو ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة وإنقاص الوزن تُساعد في خفض معدل ضربات القلب.
  • لا تتوقف عن تناول أي دواءٍ وُصف لك لغرض علاج تسارع ضربات القلب ما لم يخبرك الطبيب بذلك. خذ الدّواء بالضبط حسب التعليمات ولا تشارك دواءك مع أي شخصٍ.3

المراجع