القارة، واحدةٌ من أكبر الكتل المستمرة من اليابسة، ويوجد على سطح الكرة الأرضية عدة قارات هي: آسيا، وأفريقيا، وأمريكا الشمالية، وأمريكا الجنوبية، وأنتاركتيكا (القارة القطبية الجنوبية)، وأوربا، وأستراليا، وأحيانًا يتم اعتبار آسيا وأوروبا قارة واحدة وتُدعى أوراسيا.

هناك اختلافٌ كبيرٌ في أحجام القارات، آسيا أكبر بخمس مراتٍ من أستراليا (أكبر جزيرة في العالم)، بينما غرينلاند تشكل حوالي ربع مساحة أستراليا فقط. تختلف القارات بشكلٍ كبيرٍ في درجة الانضغاط. أفريقيا لديها الخط الساحلي الأكثر انتظامًا، وبالتالي فإن نسبة الساحل إلى المساحة الكلية تكون منخفضة، بسبب عدم انضغاط هذه القارة، حيث لا توجد جبال قريبة من البحر، وبالتالي القارة لم تتعرض بشدة للانضغاط القاري، كماتعد أوروبا هي الأكثر انتظامًا ولديها أعلى نسبة من الخط الساحلي إلى المساحة الإجمالية.

لا تتوزع القارات بالتساوي على سطح الكرة الأرضية، فإذا رسمنا خريطة للقارات المتواجدة، نجد أن معظم مساحة الأرض تتمركز في نصف الكرة الأرضية الشمال، حيث يقع أكثر من ثلثي المساحة اليابسة من سطح الأرض شمال خط الاستواء.

لطالما كان توزيع الشرائح القارية والأحواض المائية كالمحيطات على سطح الكرة الأرضية من بين أكثر المشاكل إثارة للاهتمام في البحث العلمي والنظري، وظهرت العديد من النظريات التي فسرت تشكل القارات وتضاريس سطح الأرض، وفي الحقيقة كان لكلٍّ من هذه النظريات تأثيرٌ كبير على تطور العلم واكتشاف ماهية تشكل سطح الأرض، ومن أهم هذه النظريات: نظرية رباعي السطوح، ونظرية التراكم، ونظرية الزحزحة القارية، ونظرية التيارات الحرارية، وغيرها.

تشير الأدلة الجيولوجية والزلازل المتراكمة في القرن العشرين إلى أن الصفائح القارية عائمةٌ على قشرةٍ من مادةٍ أثقل من مادة الصفائح، تشكل طبقةً تغلف الأرض تمامًا، وتحتوي كلُّ قارةٍ على واحدةٍ مما يُسمى بمناطق الدرع التي تشكلت منذ 2 إلى 4 مليار سنةٍ مضت وهي قلب القارة أو نواة القارة التي أضيفت إليها لاحقًا الأجزاء الباقية نتيجة عوامل عدة، وفي الغالب تكون منطقة الدرع متركزةً في المنتصف، حيث يصغر حجم صخور الدرع ويقل عددها كلما ابتعدنا عن الدرع المركزي.

وتشير جميع الدراسات إلى أن عملية التراكم هذه بدأت مبكرًا، ففي أمريكا الشمالية يعتبر الدرع متركزًا في  الربع الشمالي الشرقي من القارة بأكملها ويتميز بالصخور القديمة، لذلك يمكن أن يطلق عليه القارة الأصلية، كما تحتل منطقة الدرع في أوروبا شبه الجزيرة الاسكندنافية الشرقية وفنلندا، بينما تحتل مرتفعات غيانا في أمريكا الجنوبية هي جوهر تلك القارة، كما تحتلُّ الصخور القديمة الكثير من شرق سيبيريا، وكذلك غرب أستراليا وجنوب أفريقيا.

وفيما يلي ترتيب القارات من الأكبر إلى الأصغر:

  • تضم آسيا  50 دولة، وهي القارة الأكثر اكتظاظًا بالسكان، حيث يعيش 60 ٪ من إجمالي سكان الأرض فيها.
  • تضم أفريقيا 54 دولة، إنها أهم قارة وموطن لأكبر صحراء في العالم، وتحتل 25 ٪ من إجمالي مساحة أفريقيا.
  • تضم أمريكا الشمالية  23 دولة بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية كأكبر اقتصاد في العالم.
  • تضم أمريكا الجنوبية 12 دولة. يوجد هنا أكبر غابة (غابات الأمازون المطيرة) والتي تغطي 30 ٪ من إجمالي مساحة أمريكا الجنوبية.
  • القارة القطبية الجنوبية هي أبرد قارة في العالم، مغطاة بالكامل بالجليد. لا يوجد سكان دائمون، باستثناء العلماء الذين يحتفظون بمحطات البحث في القارة القطبية الجنوبية.
  • تضم أوروبا 51 دولة. إنها القارة الأكثر تطورًا اقتصاديًا مع الاتحاد الأوروبي كأكبر اتحاد اقتصادي وسياسي في العالم.
  • تضم أستراليا 14 دولة. إنها القارة الأقل سكانًا بعد القارة القطبية الجنوبية، يعيش فقط 0.2 ٪ من إجمالي سكان الأرض هنا.

أكمل القراءة

القرات في العالم

إن القارة بالتعريف البسيط هي كتلة أرضية ضخمة ذات مساحة واسعة من اليابسة الجافة غير المغمورة بالماء، على القارة أن تكون متفردة ومحاطة بالمياه من عدة جهات. تشغل القارات حوالي ثلث مساحة سطح الكرة الأرضية بينما تشغل المياه ما يعادل الثلثين من مساحتها. قد يبدو للوهلة الأولى أن تعريف القارة يشابه تعريف الجزيرة إلى حد كبير، إلا أنه علينا أن نعلم أن القارة تشغل مساحات أكبر بكثير من الجزر، كما أن الجزيرة قد تكون جزء من دولة أو قد تكون دولة منفردة بينما تتكون كل قارة من مجموعة من الدول.

وإن توزع أجزاء اليابسة غير متساوي، حيث يقع حوالي ثلثي مساحة اليابسة في النصف الشمالي للكرة الأرضية، علمًا أنه قديمًا في فترة تعود لملايين السنوات احتل القسم الأكبر من مساحة اليابسة الجزء الجنوبي من الكرة الأرضية.

إن عدد قارات الكرة الأرضية يبلغ سبعة وهي: قارة أفريقيا والأمريكيتين وآسيا وأستراليا (جزء من أوقيانوسيا) وأوروبا بالإضافة إلى القارة القطبية الجنوبية.

إن بحثنا في كيفية تشكل القارات فسوف نجد عدة نظريات تفسر ذلك، إن تشكل القارات استغرق ملايين السنوات، حيث أن الحركة البطيئة للصفائح التكتونية للغلاف الأرضي كانت العامل الأكبر وراء ذلك، كان انزلاق هذه الصفائح بما يعادل ثلاث إلى عشرين سنتمتر سنويًا القوى الدافعة التي أدت إلى تشكيل القارات.

تتميز أفريقيا بكونها القارة التي تضم العدد الأكبر من البلدان والتي تقدر بـ 54 دولة، يطلق على أفريقيا اسم “مهد البشرية” وذلك يعود لاكتشاف أقدم حفريات بشرية وهياكل عظمية تعود للبشر في أراضيها، كان الجزء الشمالي لقارة أفريقيا ركنًا من أركان الإمبراطورية الرومانية وهذا ما يفسر كون كلمة “أفريقيا” تعني مستعمرة باللغة اللاتينية الرومانية.

استخدم اسم أمريكا للمرة الأولى رسام الخرائط مارت فالدسيمولر، الذي اطلق عليها أيضًا اسم العالم الجديد وكانت المرة الأولى التي يتم إدراك أن أمريكا قارة وليست بجزء من آسيا. ويشير مصطلح الأمريكيتين لأمريكا الشمالية والجنوبية، تعتبر أمريكا الشمالية قارة بحد ذاتها وهيي تتألف من ثلاث وعشرين دولة، تتميز أمريكا الجنوبية بأنها تضم عددًا من المعالم الطبيعية المشهورة كسلسلة جبال الأنديز التي تعتبر أطول سلسلة جبال في العالم، كما تقع فيها شلالات الملك والتي تعتبر أكثر الشلالات ارتفاعًا عن سطح الأرض، كما تضم صحراء أتاكاما في تشيلي والتي هي المكان الأكثر جفافًا على الإطلاق.

يطلق على آسيا اسم الأرض الشرقية، إشارة إلى الشمس كما تسمى أيضًا بأرض الشروق، إن آسيا هي أكبر القارات مساحةً وهي ذات أعلى معدل سكاني بين جميع القارات، تضم قارة آسيا أكثر المدن اكتظاظًا بالسكان حيث يعيش ملايين الأشخاص مثل طوكيو وبكين وشنغهاي ودلهي.

أما بالنسبة لمعنى اسم أوروبا فهي تعني “عريض” أو “واسع”، كما أنها تحمل معنى يشير إلى غروب الشمس. إن أوروبا من أكثر القارات غنى بالموارد الطبيعية والصناعية، هي مقصد جذاب لعدد هائل من السياح سنويًا، تتميز أوروبا بأنها تضم أصغر دولتين في العالم والتي هي مدينة الفاتيكان في روما داخل إيطاليا وموناكو.

تعتبر أوقيانوسيا أصغر قارة في العالم، وهي تضم كل من أستراليا وميكرونيزيا وبولينيزيا وميلانيزيا، أي أن أستراليا تقع في المنطقة الجغرافية لأوقيانوسيا، تشتهر أستراليا بأنها تضم عدد كبير ومميز من أشكال الحياة البرية، حيث تتميز بمناطقها ذات الطبيعية الخلابة كالغابات المطرية والصحاري الحمراء والسلاسل المرجانية والجزر الرملية، وبالمقابل تعد مدن أستراليا متطورة تنبض بالتقدم وبالحياة كما أنها تحتوي على العديد من المعالم السياحية التي ينبغي زيارتها!

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما عدد القارات في العالم؟"؟