ما علاج القلق النفسي وما هي أسبابه

القلق هو استجابةٌ عاطفيةٌ وفيزيولوجيةٌ من الجسم للتهديدات التي يتوقع الفرد حدوثها في المستقبل، لكن ما هو علاج القلق النفسي؟

3 إجابات
كاتب
أدب انكليزي, طرطوس

يعتمد علاج القلق على نوعه إضافةً للخيارات التي يفضلها الشخص، وغالبًا ما يتم دمج عدة أنواع من العلاجات النفسية والأدوية، لكن في البداية يتم اللجوء إلى العلاج الذاتي، حيث يحاول الشخص التحكم بمشاعر القلق دون تدخل طبي، وهو يعتبر علاجًا نافعًا في حالات القلق الخفيفة، ويمكن النجاح بهذه الخطوة باتباع التقنيات التالية التي يوصي بها الأطباء:

  • تخفيف التوتر وذلك بالابتعاد لفترة عن كل ما شأنه أن يثير هذا الشعور في داخلك سواءً كان عملًا أو دراسة أو أي شيء آخر.
  • تساعد تمارين الاسترخاء، والتنفس العميق، وأخذ حمام طويل، واليوغا وغيرها في تخفيف علامات القلق.
  • تعلم كيف تستبدل أفكارك السلبية بأخرى إيجابية كأن تتصور نفسك ناجحًا في الأمر الذي تخشى فشلك فيه.
  • أحط نفسك بالأشخاص الإيجابيين وتحدث إليهم عن ما يقلقك لأن إخفاء هذه المشاعر قد يزيد أعراض اضطرابك.
  • التمارين الرياضية والحياة النشيطة تحسن من نظرتك إلى نفسك، وتفرز موادًا كيميائية في الدماغ تحفز المشاعر الإيجابية.

يوجد نوع آخر من العلاج يعتمد على الاستشارات النفسية، كالعلاج المعرفي السلوكي الذي يعتمد على تحديد مثيرات القلق والعمل على الحد من التفكير المشوش وتغيير ردود الأفعال تجاه ما يثير القلق؛ أما بالنسبة للعلاج بالأدوية، فتوجد مجموعةٌ من الأدوية تساعد في التحكم ببعض الأعراض الجسدية والعقلية للقلق مثل مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات والبنزوديازبينات ومضادات الاكتئاب إضافةً إلى حاصرات بيتا ومثبطات مونوأمين أوكسيداس والبوسبيرون.

وتبقى أساليب تجنب القلق أمرًا هامًا يجب التفكير به، والتي تتمثل بتجنب الكحول، والمخدرات، والإكثار من الكافيين، والحصول على النوم الكافي، واتباع نظام غذائي صحي ومتوازن إضافةً إلى استشارة الصيدلاني قبل البدء بأي دواء دون وصفة طبيب.

أكمل القراءة

0
طالبة
أدب انكليزي, جامعة تشرين (سورية)

من منا لا يقلق ويشعر بالتوتر، لكن البعض منا يعاني من القلق بدرجات أكبر من الطبيعي، وذلك بسبب عدم تعامل الشخص معه بشكل صحيح فيرافقه كل حياته ويتملّكه، وهذا مايسبب أمراض الضغط وتصلّب الشرايين والجلطات، وللتخلص من هذا الشعور المؤذي للنفس والجسد علينا اتباع بعض الخطوات التي ممكن أن تقلل منه لنعيش بسعادة، ومن هذه النصائح والخطوات:

  • الخطوات الأولى للتخلص من مشاعر القلق هي تدريب النفس على الاسترخاء والتفكير الإيجابي، فأياً كان الموقف الذي تمر به صعباً، تذكر أن القلق هو صنع أفكارك أنت، والتي هي نَسجٌ من خيالك، وتستطيع التخلص منه بنفسك، وبالتالي حل مشكلاتك، فلا تعطِ المواقف أكثر من حجمها الطبيعي لكي لا تسيطر عليك مشاعر القلق.
  • تنفس بعمق، فالقلق هو طاقة منكمشة نحو الداخل تُفسَّر عند الشخص بالضيق، والتنفس هو الحل الأفضل لتوسيع النفس وإراحتها، إذ عندما يصل الأوكسجين إلى دماغك سيستطيع عقلك التفكير بشكل أفضل حينها، حيث أن الجزء الكبير من علاج القلق يبدأ من التفكير السليم.
  • قلل من إجهاد نفسك، واعطِ نفسك وقتاً للراحة بعيداً عن العمل والضغوطات، وقم بممارسة الرياضة أيضاً لزيادة ضخ الدم وتحسين المزاج.

أما بالنسبة للعلاج الدوائي فلبعض الأدوية تأثير على حالة الشخص المزاجية، ولها دور في تقليل القلق وأعراضه الجانبية، وتشمل:

  • البنزوديازيبينات (Benzodiazepines).
  • مضادات الاكتئاب
  • مثبطات أوكسيديز أحادي الأمين (MAOIs).
  • حاصرات بيتا.

أكمل القراءة

0
كاتب
طب الأسنان, جامعة تشرين

على الرغم من كون القلق (Anxiety) حالة نفسية بحتة إلا أنها تترافق مع أعراض بدنية عديدة وتؤثّر بجميع أجهزة جسم الإنسان وخاصًّة في الحالات طويلة الأمد غير المُعالجة. لذا لا بدّ من متابعة الحالة وعلاجها قبل أن تتطوّر.

تختلف طرق العلاج المُتّبعة فيمكن لبعض المرضى أن يداوي نفسه بنفسه عن طريق تغيير في أسلوب الحياة والتفكير. فنجد من يلجأ للرياضة كحل للتخفيف من اضرابه، آخرون يميلون للتأمّل أو اليوغا للحصول على سلامٍ داخليٍّ، والبعض يلجأ لمجموعاتٍ مخصصة لدعم مرضى القلق النفسيّ.

ومن الناس من يلجأ للطب النفسي أو الدوائي وهنا يمكن للطبيب أن يوصف عدّة أدوية. نزوّدك ببعضًا منها:

  • البنزوديازيبينات (Benzodiazepines): مضادة للقلق وآثارها الجانبية قليلة.
  • مضادات الاكتئاب لما له من علاقة وثيقة مع القلق.
  • مثبطات أوكسيديز أحادي الأمين (MAOIs)، حاصرات بيتا وبوسبيرون.

وإن كنتَ تتسائل عن سبب هذا الاضطراب فلم يجد الطب سببًا واضحًا له. مع هذا هناك عدّة عوامل تؤثر في حدوثه، مثل:

  • التجارب المؤلمة.
  • عوامل جينية.
  • بعض الأمراض المزمنة كالسكري وأمراض القلب.
  • الجنس؛ عادةً ما تكون الإناث أكثر عرضةً للقلق من الذكور.
  • آثار جانبيّة لبعض الأدوية.
  • تعاطي المخدّرات.
  • ضغوطات العمل والمادّة والحياة بشكلٍ عام.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما علاج القلق النفسي وما هي أسبابه"؟