ما علاج حرقة المعدة وما هي أسبابها

حرقة المعدة من الأعراض الشهيرة عند معظم الناس، حيث نشعر بعد تناول شيء ما أن هناك نارًا تشتعل في معدتنا، فما هو علاجها؟

3 إجابات
طالب
لغة عربية, جامعة تشرين

المعدة من أهم أجزاء جهاز الهضم تقوم بهضم الطعام الداخل إليها عن طريق انزيمات خاصة وحمض كلور الماء الموجود فيها، لكن في بعض الأحيان تُصاب المعدة ببعض المشاكل المزعجة مثل حرقة المعدة.
حرقة المعدة هي شعور بألم ولهيب في الصدر أو في الحلقوم، نتيجة عودة أحماض المعدة إلى المري. وهذه حالة شائعة لدى الكثير من الناس وخصوصًا لدى السيدات الحوامل.
ومن طرق علاج حرقة المعدة:

  • في حال كنت تعاني من الوزن الزائد عليك البدء بإنقاص وزنك، لأن هذا الوزن يزيد الضغط على المعدة فترتفع الأحماض إلى المري.
  • تجنب ارتداء الملابس الضيقة التي تضغط على المعدة وعلى العضلة العاصرة المريئية السفلية.
  • تجنب الاستلقاء بعد تناول الوجبة، انتظر ثلاث ساعات على الأقل.
  • تجنب التدخين والكحول لأنهما يمنعان المعصرة المريئية من العمل بشكل صحيح.
  • تجنب الوجبات الكبيرة وتناول عدد وجبات أكثر وبكميات طعام قليلة.
  • رفع رأس السرير أثناء النوم وعدم الاستلقاء بالشكل المعتاد.
  • يمكن تناول أدوية مضادة للحموضة لضبط أحماض المعدة.
  • تناول أدوية مضادة للهيستامين الذي ينتج أحماض المعدة.
  • تناول بعض الأطعمة التي تُساعد على تخفيف حرقة المعدة كالخضراوات والفواكه غير الحامضية و الشوفان والزنجبيل والبيض…

إذا كنت من الأشخاص الذين يُعانون من حرقة المعدة عليك البدء بتغيير نظام حياتك واتباع بعض العادات الصحية، للتخلص من الحرقة وعدم إهمالها لأنه من الممكن أن تتطور هذه الحرقة على مشاكل أكبر وأكثر خطورة.

أكمل القراءة

0
كاتب
طب الأسنان, جامعة تشرين

تحدث حرقة المعدة نتيجة تهيّجات في المري ناجمة عن حمض المعدة الذي يسبب شعورًا بالضيق وعدم الراحة في جزء البطن العلوي. ترتفع هذه التهيجات والحرقة لتصل منتصف الصدر ومنها تعطي طعمًا لاذعًا في الفم مع رائحة كريهة. قد تستمر الحرقة من عدة دقائق إلى عدّة ساعات.

الجدير بالذكر أن الحرقة التي تحدث على فتراتٍ متباعدة ليست بالضرورة بحاجة لوصفة طبيّة فقد تعالجها عن طريق حمية بسيطة، أما الحرقة المزمنة والتي تتكرر باستمرار تكون بحاجة لوصفة ومتابعة طبيّة خوفًا من اختلاطاتٍ خطيرة.

إن كنت تعاني من الحرقة فعليك الانتباه لما يدخل لمعدتك كونها مصدر الحرقة. إليك الأطعمة التالية التي من شأنها أن تخفف من الحرقة:

  • البيض: وخاصّةً بياض البيض الغني بالبروتينات. حاول الابتعاد عن صفار البيض الغني بالدهون.
  • الشوفان: من الأطعمة الغنية بالألياف وهو ما يقلل من الحرقة. بالطبع هناك بدائل كخُبر القمح الكامل.
  • اللحوم قليلة الدهن والمأكولات البحرية: تخفّف من ارتجاج المعدة وحركتها وبالتالي تجنّب الحرقة. كالدجاج، الديك الرومي والأسماك.
  • الزنجبيل: من مزايا الزنجبيل أنه مضاد للالتهاب ومفيد للجهاز الهضمي ككل.

على الجانب الآخر هناك أطعمة أخرى تهيّج المعدة وتسبب حرقة مثل الأطعمة الغنية بالدهون والسكريّات وكذلك الأحماض الطبيعية. كالثوم، والبصل، والكحول والنعناع وغيرها.

أيضًا قد يصف الأطباء أدوية كمضادات الحموضة (Antacids) في الحالات العرضية، أما في الحالات المستمرة فيكون العلاج المُفضّل هو حاصرات أو مضادات مستقبل الهستامين 2 (H2 Blockers) ومثبطات مضخة البروتون (Proton Pump Inhibitors). وقد يلجأ الأطباء للجراحة في حالاتٍ نادرة.

أكمل القراءة

0
طالب
علوم الحاسب الآلي, Peter the Great Saint Petersburg Polytechnic University (Russia)

تعد حرقة المعدة إحدى أشهر اضطرابات المعدة، والتي يعاني منها آلاف البشر حول العالم. تولّد الحرقة شعورًا بعدم الراحة لدى الانسان، حتى أنها تنعكس أحيانًا على الحالة النفسية للمصاب. أصعب حالات الحرقة المعدية، هي تلك التي يمتدُّ تأثيرها إلى المريء، والذي ينتج عنها شعورٌ بنارٍ حقيقيةٍ تمتد إلى البلعوم. ويعود السبب الكامن وراء ذلك هو ارتجاع حمض المعدة إلى الأعلى. يتم علاج حرقة المعدة بعدة طرقٍ نذكر منها:

الحمية الغذائية: والتي تعد الحلَّ الأمثل، والأكثر فعاليةً على المدى الطويل، وتنقسم هذه الحمية إلى نمطين أساسيين وهما:

  • الأول: تناول الخضراوات وخاصةً الورقية منها، كالخسّ إضافةً إلى الخيار والسبانخ، وتناول الفواكه مثل الموز والتفاح.
  • الثاني: الابتعاد عن تناول المأكولات التي تحوي على نسبٍ عاليةٍ من الحموض والطماطم، كما ينصح بالابتعاد عن الشوكولا والمشروبات الغازية، ومنتجات الكافيين (كالشاي والقهوة).

الأدوية: تعتبر حلولًا مؤقتةً وغير فعالةٍ على المدى البعيد، وتتمثل وظيفتها في حماية غشاء المعدة من تأثير الحمض. ومن بعض هذه الأدوية هي، الأومبيرازول أوالإيزوستوم. وفي حال تدهور الحالة الصحية، وزيادة الحموضة يتم اللجوء إلى العمل الجراحيّ الذي يهدف إلى إيقاف مصدر الارتجاع المريئي. ينصح الأطباء بمجوعةٍ من الإجراءات الوقائية لتجنب حرقة المعدة منها:

  • ممارسة الرياضة بشكلٍ يوميٍ.
  • الامتناع عن التدخين والكحول.
  • شرب كمياتٍ كافيةٍ من الماء.
  • الابتعاد قدر الإمكان عن حالات الغضب التي تسبب التوتر العصبي.
  • تجنب البرد، وتدفئة الجسم بشكلٍ كافٍ دائمًا.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما علاج حرقة المعدة وما هي أسبابها"؟