ما علاقة البراكين بتكتونية الصفائح

يربط العلماء ثوران البراكين بحركة الصفائح التكتونية، فما هي تلك العلاقة؟ وكيف تساعد الصفائح في اثارة البراكين؟

3 إجابات

البركان هو تشقّق يحدث في قشرة الأرض، ويكون بشكل هضبة أو جبل مخروطيّ. عندما يثور البركان تندفع منه الحممُ البركانيّة والرمادُ والمواد الصلبة والغازات إلى سطح الأرض، حيث من الممكن أن يثور البركان فجأة وهنا نسميه بركانًا نشط، أو أنه قد يكون هناك احتمال لثورانه مستقبلًا، وهنا يطلق عليه البركان الخامل، وأما البراكين التي لم تسجّل أي ثوران عبر التاريخ فهي منقرضة.

وفقًا لنظرية تكتونية الصفائح، فإن الأرض كوكب نَشِط يتكون سطحه من العديد من الصفائح الفردية التي تتحرك وتتفاعل وتتغير باستمرار لتعيد تشكيل الطبقة الخارجية للأرض. أما علاقة البراكين بتكتونية الصفائح، فالصفائح التكتونية تعتبر سببًا من أسباب ثوران البركان.

بما أن الصفائح التكتونية هي أجزاء من قشرة الأرض، فعندما تتحرك وتتباعد عن بعضها بمعدّل بطيء للغاية، ولبضع سنتيمترات فقط في السنة، يؤدي ذلك إلى اندفاع الصهارة (أو يسمى الماغما) من باطن الأرض بغية ملء الفجوات بين هذه الصفائح المتباعدة، وهذا ما يتسبب بثوران البركان.

هناك نوعان من حدود الصفائح التكتونية التي قد تؤدي حركتها لنشاط البركان وهي:

  1. حدود الصفائح المتباينة: أو المتباعدة، وفيها تتحرك الصفائح بشكل متباعد عن بعضها مع عدم انفصالها عن بعضها البعض، حيث تصل الصهارة الحدود المتباعدة وتشكّل مادة جديدة على الجانبين.

  2. حدود الصفائح المتقاربة: عند حدود الصفائح المتقاربة، تتحرك الصفائح باتجاه بعضها وتتصادم، وتنزلق الصفيحة الأكثر كثافة تحت الأقل كثافة وتتشكل خنادق عميقة.

أكمل القراءة

تتنوّع البراكين وتختلف بالتصنيف، فقد تّم تصنيفها حسب النشاط وحسب الثوران وحسب الشكل أيضًا. فنجد منها ما هو طبقي (المتميّز بشكله المخروطيّ، الشكل الأكثر شهرة) ومنها ما هو درعي قليل الانحدار ومنها الغائصة وغيرها. ولكن ما هو مشترك بين جميع هذه البراكين هو العلاقة التي تربطها مع الصفائح التكتونية.

ولكن قبل الحديث عن العلاقة بين البراكين والصفائح التكتونية لا بدّ من فهم هذه الصفائح وكيفيّة عملها. تتكوّن الكرة الأرضية من عدّة طبقات فنجد الغلاف الصخري وهو الصفيحة الخارجية وتبلغ سماكته 100 كم تقريبًا. في الحقيقة ينقسم هذا الغلاف الصخري إلى عدّة صفائح متفاوتة في الحجم فنجد منها الكبير، والمتوسط والصغير. وهي ما يُعرف بالصفائح التكتونية.

تتحرّك هذه الصفائح بالنسبة لبعضها بمعدّل بسيط سنويًّا بحيث يتراوح بين 5 – 10 سم، تتنوّع الحركات بين تقارب وتباعد وانزلاق. وعلى الرغم من الحركة البسيطة للصفائح إلا أنها كافية لتحرّيض البراكين والزلازل الأرضية والتي قد تحدث أيضًا في أجزاء داخلية من الصفيحة نفسها.

من التأثيرات الأخرى الناجمة عن حركة الصفائح تشكّل الجبال والمحيطات. فبالنسبة للجبال تتشكّل عندما تتقارب الصفائح من بعضها أو تدفع بعضها بعضًا. والعكس بالنسبة للمحيطات فتتشكل عندما تتباعد هذه الصفائح وتتفكّك.

أكمل القراءة

تتضمن القشرة الأرضية ما ُعرف باسم الصفائح التكتونية (Tectonic plates) التي تطفو فوق طبقة الوشاح (Mantal)، وهي الطبقة التي تفصل القشرة الأرضية والنواة. وتتشكل 90 % من البراكين على حدود الصفائح التكتونية للأرض، التي تتحرك باستمرار بمعدل بطيء جدًا، ولبضعة سنتيميترات سنوياً، التي قد تصطدم مع بعضها أو تتباعد.

فعند الحدود المتقاربة (convergent plate boundaries)، تنزلق الصفيحة الأكثر كثافة تحت الصفيحة الأقل كثافة “عملية الاندساس”، حيث تتشكل خنادق عميقة، مع تحرك حافة الصفيحة الأكثر كثافة إلى أسفل، يزداد الضغط ودرجة الحرارة المحيطة بها، مما يؤدي إلى تغييرات في الصفيحة الذي يذوب الوشاح أعلاها، لترتفع الصخور المنصهرة من خلالها، وتصل أحيانًا إلى السطح كجزء من البركان. على مدى ملايين السنين يمكن للصهارة الصاعدة أن تخلق سلسلة من البراكين المعروفة باسم القوس البركاني.

عند الحدود المتباعدة (Divergent plate boundaries) تتباعد الصفائح التكتونية عن بعضها البعض، وتتحرك الصهارة باستمرار لمنطقة أعلى من الوشاح لتصل إلى الحدود المتباعدة، وتشكل مادة جديدة على الجانبين؛ عند الوصول إلى السطح تبرد الصهارة بسرعة لتشكل أرضًا جديدة.

المحيط الأطلسي هو موطن لحدود صفائح متباعدة، تتحرك الصفائح التكتونية في أمريكا الشمالية وأوراسيا في اتجاهين متعاكسين، على طول منتصف المحيط الأطلسي، تتراكم الصهارة الساخنة إلى أعلى، وتصبح جزءًا من صفائح أمريكا الشمالية والأوراسية. تخلق الحركة الصاعدة والتبريد النهائي لهذه الصهارة الطافية حوافًا عالية في قاع المحيط. هذه التلال مترابطة وتمثِّل أطول سلسلة جبال بركانية في العالم تصل لــ 60،000 كيلومتر.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما علاقة البراكين بتكتونية الصفائح"؟