ما علاقة المحميات الطبيعية بالتوازن البيئي

أُنشأت المحميات الطبيعية كإحدى الوسائل المتبعة للحفاظ على البيئة ومواجهة خطر التغيير المناخي، فهل تعلم ما هي تلك المحميات والهدف منها؟ وما هو دورها في الحفاظ على البيئة والتوازن البيئي؟

4 إجابات

سادت فكرة حماية الحيوانات لمجرد منعها من الموت حتى القرن التاسع عشر، وتطورت لاحقًا لتشمل مناطق لحماية الحيوانات والنباتات، وخاصة الأنواع المهددة بالانقراض.

يمكن تعريف المناطق المحمية بأنها مناطق محددة تتم حمايتها نتيجة تمتعها بأهمية بيئية أو طبيعية أو ثقافية. تختلف المناطق المحمية باختلاف مستوى الحماية التي تتلقاها حسب القوانين المُتّبعة.

تُعد المناطق المحمية كالمنتزهات الوطنية والمناطق البرية والمحميات الطبيعية وغيرها الدعامة الأساسية لحفظ التنوع البيولوجي، فقد تبيّن أن التنوع على مستوى العالم أعلى بنسبة 10.6 % ووفرة بنسبة 14.5 % في العينات المأخوذة داخل المناطق المحمية مقارنة بالعينات المأخوذة من خارجها.

تُسهِم المحميات الطبيعية في توفير:

  • الملاذ الآمن لحماية الحيوانات والنباتات البرية من مخاطر الانقراض وخسارة بيئتها الطبيعية والحفاظ على عمل النظم البيئية من الهواء النقي والماء والتربة، وتُسهم في فهمنا للأنظمة الطبيعية وتأثيرات النشاط البشري وتغيّر المناخ والتلوث وغيرها، كما تساعد على التخفيف من الظواهر الجوية المتطرفة، وتوفير مساحة للنباتات والحيوانات للتكيف مع تغييرات المناخ.
  •  الترابط بين الشعوب الأصلية وأنشطتها وثقافتها وجميع أشكال الحياة في المحمية.
  •  تعتبر المحميات الطبيعية مخزنًا لطيفٍ واسعٍ من الجينات، وهذا يُسهم في حماية التنوع ومواجهة التغيرات البيئية.

أكمل القراءة

يعود السبب الرئيسي في امتلاكنا محميّات طبيعية إلى حماية التنوع البيئيّ الذي يضمن بدوره الحفاظ على التوازن البيئي، إن كنت لا تعلم تمامًا ما هي المحميات الطبيعيّة دعني أساعدك. المحميات الطبيعية: هي مساحات قد تكون شاسعة من سطح الأرض، محميّة بموجب القانون بما فيها من غطاء نباتي وتنوّع حيوي ومسطّحات مائية من أي انتهاكات قد تتسبب بحدوث خلل في التنوع الحيوي ضمنها، غالبًا ما تحتوي كائناتٍ مهددة بالانقراض، كما توفّر فرصًا للدراسة والبحث، ولها عدّة فئات منها محميًات صارمة، أو مناطق بريّة، أو متنزهات قومية وغيرها.

تساهم هذه المحميات في الحفاظ على التوازن البيئي كالتالي:

  • حماية الحياة البرية والحفاظ عليها للأجيال القادمة: لعلّه السبب الأكثر وضوحًا، فإقامة المحميات كما ذكرتُ سابقًا تحافظ وتعزز التنوع البيولوجي خاصّةً في أيامنا هذه، حيث يواجه عدد أكثر من الكائنات خطر الانقراض؛ بالتالي نتفادى الاضطرابات الخطيرة في السلسلة الغذائية التي قد تؤدي مع مرور الزمن لانهيار النظام البيئي بأكمله.
  • حماية الأرض: بالطبع تُدرك الخطر الكبير المحدّق بالأرض نتيجة التلوّث الذي بدوره أدّى لتغير المناخ، فتغير المناخ يحدث دمارًا ملموسًا على البيئة الطبيعية، ولا يكفي أن نعمل على تقليل مصادر التلوث والضرر الناتج عن الأنشطة البشرية وحسب، بل يجب دعم البيئة الطبيعية قدر الإمكان وتشكّل المحميّات الطبيعية أفضل طرق الدعم.
  • صحة الإنسان: أهم أسباب نشوء المحميات لكن الأقل ذكرًا هو تأثير المحميات الطبيعية الكبير على صحة الإنسان، حيث أثبتت الدراسات والأبحاث قدرتها على منع ظهور أمراض جديدة، أو إنتاج الأدوية العلاجية المنقذة للأرواح، وغيرها من التأثيرات المفيدة، ببساطةٍ أكثر لا يمكننا أن نكون أصحّاء في بيئة غير صحيّة.
  • بيانات هامة: تقدّم المحميات معلومات وبيانات هامة تساعد كثيرًا على فهم الطبيعة من حولنا وكيفية تتفاعل الكائنات ضمنها مع بعضها، ويمكن لدراسة تراثنا الطبيعي أن يساهم بتحقيق الاستدامة الطبيعية المثلى التي نرجوها.
  • بنك جينات: تعتبر المحميات مورد لا يقدر بثمن للجينات الطبيعية المختلفة لإمكانية استخدامها في المستقبل بحال اختفاء أحد الأنواع الهامة للحفاظ على التوازن البيئي على سبيل المثال.

أكمل القراءة

عندما نذكر التوازن البيئي نقصد به طريقة تنظيم نظامنا البيئي ككل والمحافظة على استقراره عبر تعايش جميع عناصر البيئة مع بعضها ومع بيئات أخرى، وقد أصبح الحفاظ على هذا التوازن هاجس مهم وأوحد لدول بأكملها لأنه عرضة للتغيير والتدهور والضعف في أي وقت، وذلك عند تعرض البيئة لعنصر خارج عن المألوف كالحرائق الضخمة، أو الجفاف، أو الموت المفاجئ لعدد من أنواع الكائنات، أو حدوث الأعاصير المدمرة وغيرها الكثير.

وإحدى الإجراءات المستخدمة منن قبل منظمات دولية وحكومية وحتى مجتمعات مدنية هو تعزيز المحميات الطبيعية وحمايتها والعمل على توسيعها قدر الإمكان لتشمل أكبر كم ممكن من الكائنات التي يجب الحفاظ على سلالتها.

ولتحديد علاقة المحميات الطبيعية بالتوازن البيئي يجب مايلي:

  • حماية الحياة البرية وتعزيز التنوع البيولوجي الذي يضمن استقرار التوازن البيئي: تعمل المحميات والقائمين عليها على حماية حياة الأنواع البرية لأجيال قادمة وليس فقط لعدة سنوات، مما يؤسس لنظام وتوزان بيئي فعال وصحي. فأكبر خلل يحدث هو عندما تنعدم قدرة إحدى الكائنات على العيش في ظروف بيئية مغايرة مما يؤدي لموتها أو انقراضها والإخلال بنظام تلك البيئة.
  • حماية كوكب الأرض: بسبب تغيرات المناخ التي تحدث يومياً الضرر والدمار لبيئتنا، وتسبب اضطراباً في توازن اأرض بيئياً، لا يكفي أن نقلل من الضرر الناجم عن ذلك، بل يجب دعم العالم الطبيعي بالكامل وقدر الإمكان، فالطبيعة هي أكبر عامل في مكافحة الاحتباس الحراري، وعند العمل على الحفاظ عليه سنعزز دور هذه الطبيعة في إجراءات التخفيف من تجنب وقوع أي زيادة كارثية بدرجات الحرارة .
  • تعزيز صحة الإنسان: لأن الإنسان من أهم الكائنات على هذه الأرض والذي يلعب دور كبير في التوازن البيئي ونظامه يجب حماية وجوده، وتعزيز قدرته على مقاومة كل أنواع المشكلات والتحديات، كمنع انتشار أو ظهور أمراض أو فيروسات فتاكة، وتقديم العلاجات اللازمة والمناسبة لجسم الإنسان.

أكمل القراءة

بيئتنا عبارةٌ عن شريطٍ متكاتفٍ ومتوازن، فإذا أصيبت إحدى مكوناتها باختلال صغير، قد يؤدي إلى اعتلال الهرم البيئي وتهدمه شيئاً فشيئاً، وقد يتفكك هذا الهرم بسبب سوء التصرف الذي نمارسه مع البيئة ، أو بسبب حدوث تغيير جوهريٍّ بأحد عناصر البيئة (كالكوارث الطبيعية مثلاً).

ولتجنب هذه المشاكل يجب علينا تحقيق التوازن البيئي، وسنتوصل إلى ذلك من  خلال الحفاظ على بعض الأمور ومن أهمها “المحميات الطبيعية”.

ويمكننا تعريف المحميات الطبيعية بأنها تلك الفُسح الطبيعية التي لها حدودها الخاصة والمتمتعة بحماية قانونية. ويمكن للمحميات الطبيعية أنّ تحقق التوازن البيئي وذلك من خلال:

  • تَعمل المحميات الطبيعية على صيانة التوازن البيئيّ وإصلاحه من خلال الحيوانات والنباتات البحريّة والبريّة التي تحتضنها، والتي تمتاز بعزلها عن نشاطات البشر الجائرة، لتكون بمثابة فسحةٍ طبيعيةٍ خالصة.
  • وينبغي أن أنوه أن المحميات الطبيعية تحافظ على التنوع البيولوجي الضروري لاستمرار الحياة، بالإضافة إلى دورها في منع تدهور واستنزاف الموارد الطبيعية.
  • يمكن للمحميات الطبيعية أنّ تقلل من الجفاف والفيضانات، كما أنّها تحمي التربة من الانجراف.
  • يمكنها أنّ تحث العلماء على قيامهم بالأبحاث العلمية بشكلٍ أكبر، وفتح المجال لهم لفهم البيئة ودراستها بشكلٍ أدق.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما علاقة المحميات الطبيعية بالتوازن البيئي"؟