مدير قسم المدونات
طب الأسنان, جامعة حماة

النمو.

المعاناة هي الخطوة الأهم نحو النمو. تقوم آلية الهدم والبناء في العضلات على مبدأ المعاناة. اخضع عضلاتك لأكبر ضغط وألم مُمكن فيما بعد تراها تنمو.

الدارسة بشكل ما هي معاناة. لا أحد يحب أن يُسجن في غرفة لمدة شهر وهو يدرس. لكنها على المدى الطويل تُأتي أكلها وتكون العاقبة جيدة ومتوّجة بنمو في المجال الاكاديمي الذي تدرسه.

القراءة والكتابة بشكل ما تحوي معاناة. شعور ممل ومؤلم أن تجلس مطوّلاً مركزاً في شيء محدد. نعم هناك متعة أحياناً. لكنها محدودة. الجانب الأكبر هو المعاناة، لذلك مَن يقول أنه لا يستطيع الجلوس والقراءة صدقهُ لأنه فعلاً أمر صعب أحياناً.

المعاناة هي الوجه الآخر للنمو. لو أنت طالب ونجحت في مادة بدرجة 100/100 لن تقرر أن تعدّل من أسلوبك أو تنمو فيه. بينما لو رسبت بدرجة 20 فأنت ستحاول أن تغير طريقتك. أي أن معاناة السقوط الدراسي هنا ساهمت في نمو طريقة تفكيرك وتغيرها.

أكمل القراءة

424 مشاهدة

4
Economics Editor
Business, Alexandria University

تصقلنا.. المعاناة تصقل الشخص الذي يمر بها.

المعاناة ضرورية كما يقول الطبيب النفسي الراحل عادل صادق في كتابه الهام: “الألم النفسي والعضوي”، ويمكنك تحويلها لطاقة وتيار مبدع وخلاق في حياتك، لتحقق مكانة لم تكن تملك بها لولا مرورك بتجربة المعاناة…

أكمل القراءة

208 مشاهدة

1
كاتب
سيناريو, المعهد العالي للسينما

أنا أرى أن المعاناة هي أحد المحركات الأساسية لخروج الفن من صاحبه، فالفنان دائمًا ما يعاني من أشياء عديدة ولا يستطيع التحدث عنها إلا من خلال فنه وبطريقته الخاصة، كما أرى -بشكل شخصي- أن المعاناة والفن مرتبطين بشكل وثيق ويؤثران في بعضهما البعض، فكلما زادت معاناة الفنان زاد إبداعه الفني وزاد تعبيره عنها، وكلما زاد تعبيره عن معاناته قلت نسبتها في داخله.
ولقد عبرت عن ذلك وتحدثت عنه في روايتي الأولى “آلام ملونة” -والتي صدرت عن دار المؤسسة بمعرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته ال51 عام 2020-  كالآتي:

” يخلق الإبداع من باطن المعاناة، كلما زادت معاناتك، زاد إبداعك، وكلما زاد إبداعك، زاد اعتزازك بنفسك، فكل مُبدع مختلف، ولكن ليس كل مختلف مبدع، فإن كنت تشعر أنك مبدع، يجب عليك أن تحدد نقاط اختلافك عن الآخرين، وعندئذ تقوم بترسيخها، فكلما زاد اهتمامك باختلافك، كلما ساعدك هذا على بقاء إبداعك”.

أكمل القراءة

1
مسؤول تسويق
صحافة وإعلام, جامعة عدن (اليمن)

قد تكون المعاناة فائدة وقد لا تكون كذلك, يعتمدُ ذلك اعتماداً كبيراً على الشخص الذي يتعامل ويعيش معها كيف يتعاطى مع معاناته؟ كيف يفسّرها ويتجاوب معها؟ كيف يعيشها؟ وكيف تنعكس عليه وعلى حياته؟ هذه التساؤلات هي من تحدد مدى تأثير المعاناة من ناحية الفائدة وعدمها، هل ستدفع هذا الشخص للأمام وتجعلهُ محارباً مقدام أم أنها ستجعله ضعيفاً لا يحتمل نفخة من فمِ حمامة! وليس علينا أن نقول مايجب أن تكون تلك المعاناة فذلك الذي يعيشها هو من يقرر ويرى ذلك بوضوح ولكن ما نستطيع قوله للجميع أن يكونوا أقوياء بقدر ما أنعمَ اللهُ عليهم.

أكمل القراءة

0
صحفي
المحاسبة, Benha University (Egypt)

النضج، فالطعام ينضج حينما نتركه يعاني على النيران، والمعادن تلمع بعد صقلها، والحديد يقوى بعد طرقه.

بعد مرور فترة للمعاناة نشعر بالامتنان لمعاناتنا، لولاها ما أصبحنا ما نحن عليه.

أكمل القراءة

208 مشاهدة

0
كاتبة، سيناريست
سيناريو, المعهد العالي للسينما

فائدة عظيمة، فهى تجعلنا ندرك الكثير من الحقائق من حولنا، ندرك المفاهيم المغلوطة لدينا، ندرك حقيقة البشر من حولنا، فهى تساعدنا على النضج وفهم الحياة أكثر.

أكمل القراءة

632 مشاهدة

0
طالب
الطب البشري, جامعة كفر الشيخ (مصر)

المعاناة كلمة ترتبط في عقلي بالحياة نفسها، الحياة التي تبدأ بالألم والصراخ وتنتهي بهما، أما ما بين البداية والنهاية فلا شيء غير الألم والصراخ ذاتهما. لكن أحياناً أسأل نفسي عن الخلل الغبي في وصلاتي العصبية والذي يجعلني أتصور أني أعاني، فإن كنت أنا الذي يجد مأوً وطعام وعائلة بل وبعض وسائل الرفاهية، إن كنت أنا أعاني؟ فماذا يكون من يتضور جوعاً أو يشاهد أبناءه يموتون في العراء لا يجدون طعاماً يأكلونه أو مكاناً يأويهم؟ ماذا يكون هؤلاء؟ أنهم هم من يعانون بحق ولست أنا ولا غيري ممن يتذمرون بسبب الحياة، صحيح الحياة بائسة في ذاتها لكنها قد تصير أشد بؤساً إن كنت تتجمد من البرد أو تتضور من الجوع، تصير أشد بؤساً حين تعمل في ظروف تمتهن إنسانيتك وحين تجد نفسك كالعبد تجاه السيد المالك فاحش الثراء الذي يرمي لك الفتات، المعاناة يعرفها من يعاني مرضاً يلتهم جسده، لا نحن المتذمرن. أنا لا أقول ذلك لأحث نفسي على تغيير موقفي من العالم، لا بل لأذكر كلينا أنا وأنت بأن المعاناة هناك حولنا يعيشها الجياع والمشردون والمعدمون، فلننظر نحوهم قليلاً لننسى ذواتنا المتضخمة لننسى نهمنا البائس ولنفكر في هؤلاء.

هل للمعاناة فائدة؟ للأسف لها، سأستعير من كلمات سلافوى جيجيك وهو يتحدث عن التجارب الهادفة لربط عقول البشر معاً لنتجاوز اللغة وسوء الفهم الناتج عنها، فيقول إن تلك العقبة أو ما نتخيلها عقبة هي الشيء الجيد فلن يبلغ التواصل بين البشر الكمال حال أزلنا اللغة بالكامل بل العكس، وأنا أقول أن المعاناة اللعينة تبقينا أحياء، تتحدانا لنبقى ونقاوم، ليس معنى هذا أننا أؤيد استمرارها، لكن فقط أقول أن المعاناة مطمورة في نسيج الحياة، حالها كحال اللغة بالنسبة للتواصل، قد تبدو عقبة لكننا نحتاجها.

أكمل القراءة

5,256 مشاهدة

0

هل لديك إجابة على "ما فائدة المعاناة؟"؟