ما فوائد البابونج للقولون العصبي

استخدم الناس البابونج منذ آلاف السنين كعلاجٍ، واستخدمه المصريون القدماء كمشروبٍ وبخورٍ، هل تعلم ما فوائد البابونج للقولون العصبي؟

4 إجابات

متلازمة الأمعاء الهيوجة (Irritable Bowel Syndrome) أو ما يعرف بالقولون العصبي هو اضطراب وحالة مزمنة تصيب الأمعاء الغليظة بشكل خاص في الجهاز الهضمي. تتظاهر حالة القولون العصبي بحدوث نوبات متفرقة تتظاهر بأعراض هضمية متنوعة كالألم البطني، والمغص، والاسهال، والإمساك، وفرط الغازات وتطبل البطن، تستمر هذه النوبات لفترات مختلفة وتزول غالباً بشكل تلقائي لتعود بعد فترة من الزمن مرة أخرى.

السبب الرئيسي لهذه النوبات غير معروف، ولكن يعتقد بأنه سبب بتداخل بين عدة عوامل وأهمها خلل في التعصيب بين الدماغ والأمعاء، تصيب حالات القولون العصبي النساء والشباب بنحو خاص وهي غير خطيرة أو مهددة للحياة لكنها قد تسبب ازعاجاً كبيراً للمريض وتؤثر على نمط حياته.

تتنوع الطرق والعلاجات المستخدمة للتحكم بأعراض متلازمة القولون العصبي، بعض العلاجات يعتمد على الأدوية أو على الحمية والنظام الغذائي والابتعاد عن الأطعمة التي يمكن أن تحرض النوبات. ويضاف أيضاً لهذه العلاجات بعض أنواع الأعشاب الطبية الطبيعية التي تبين أن لها تأثير فعال في إراحة أعراض القولون العصبي وتخفيف حدوث النوبات وتهيج الأمعاء، ويعد البابونج أهم هذه الأعشاب التي أثبت فعاليتها وتأثيرها الإيجابي على الكولون العصبي.

ينتمي البابونج إلى النباتات النجمية وتستعمل أزهاره بشكل خاص لاحتوائها على العناصر المفيدة، حيث تجفف وتستعمل لصنع شاي البابونج من خلال وضعها في الماء المغلي، وهو يمتلك تأثيرات مضادة للتشنج، مضادة للالتهاب، مضادة للفطور، ومضادة للأكسدة.

أما فيما يتعلق بالقولون العصبي فالبابونج يريح الأعراض ويخفف منها من خلال تأثيراته التالية:

  • يسبب البابونج ارتخاء في العضلات الملساء للأمعاء والمعدة.
  • يمتلك تأثير طارد للغازات.
  • يخفف من تهيج الأمعاء.
  • يقلل من الحالة الالتهابية في الأمعاء التي يمكن أن ترافق الكولون العصبي.

ويضاف إلى البابونج مجموعة من الأعشاب الطبية التي يمكن أن تريح أعراض القولون العصبي كالنعنع واليانسون والزنجبيل والشمرة.

أكمل القراءة

البابونج هو الاسم الشائع للعديد من أزهار الأقحوان، وإنَّ قاعدة البيانات مدلاين بلس التي تحتفظ بها المكتبة الوطنية الأمريكية للطب تحتوي على قوائم أكثر من 100 من الأمراض المختلفة التي كان البابونج يُستخدم لعلاجها أو التي تدعمها نظرية علمية لم يتم إختبارها.

وإن متلازمة القولون المتهيج أو القولون العصبي هي أكثر الأمراض شيوعًا من بين الأمراض الوظيفية في الجهاز الهضمي، ولأمراض الجهاز الهضميّ الوظيفية عادة طابع مزمن تخلله فترات تتفاقم فيها الأعراض وأخرى من الهدوء، مما يسبب معاناة كبيرة تمس بجودة حياة المريض، وعادة عندما يخضع الشخص لفحص حول أمراض الجهاز الهضمي الوظيفية تكون النتائج سليمة، أي أنها لا تظهر أي دليل موضوعي على خلل تشريحي أو اضطراب بيوكيميائي، و من أعراض القولون العصبي:

  • آلام مزمنة في البطن.
  • إسهال مزمن.
  • إمساك مزمن.
  • إسهال و إمساك بالتناوب.
  • زيادة الغازات.
  • الانتفاخ في البطن.

وهناك العديد من الأعشاب و المواد الطبيعية التي تقوم بتهدئة القولون العصبي وهيجان القولون، مثل الشاي والنعنع وغيرها، ومن أهم تلك الأعشاب هو البابونج، الذي يعد من أكثر العلاجات الشعبية للعديد من الأمراض؛ بسبب احتوائه على مضادات التهاب، وقد ذكرت مراجعة طبية عام 2010 أن الخصائص المضادة للالتهابات في نبات البابونج يمكن أن تساعد في تخفيف التشنجات العضلية المرتبطة بالاضطرابات المعوية، وأوجدت دراسة أجريت عام 2015 أن أعراض القولون العصبي انخفضت بشكل كبير لدى المرضى بعد تناولهم البابونج واستمرت التأثيرات حتى أسابيع بعد توقفهم عن تناول البابونج، لكنه ليس العلاج الأمثل لأمراض القولون فهو يخفف من الأعراض التي تصاحب هذه الأمراض ولا يعالجها.

أكمل القراءة

القولون العصبي هو حالة اضطراب معوي يمكن أن تحدث عند العديد من الأشخاص، يسبب تقلصات في المعدة، وألم وانتفاخ في البطن، بالإضافة إلى بعض الأعرض كالغازات والإسهال والإمساك.

السبب الرئيسي لمرض القولون العصبي غير معروف، لكن يوجد بعض الأسباب المحتملة  مثل قوة الجهاز المناعي وشدة حساسيته، كما يمكن أن يكون بسبب بكتيريا ضمن الجهاز الهضمي، أو تشنج حركات القولون، أو تقلبات في مستويات السيروتونين في القولون.

تتنوع المواد الطبيعية والأعشاب التي لها تأثير مهدئ عند هيجان القولون، حيث تعتبر الشاي والنعنع واليانسون والكركم من الأعشاب التي ينصح بها للمصابين بالقولون، بالإضافة إلى البابونج الذي يعد من أكثر العناصر إفادة، لما له من آثار علاجية تجعله العلاج العشبي الأكثر شعبية في العديد من الظروف الصحية.

يحوي البابونج على مضادات التهاب لها آثار إيجابية على التشنجات، حيث يساعد في تخفيفها وخاصة التشنجات العضلية المرتبطة بالاضطرابات المعوية، واسترخاء عضلات المعدة، كما أنه يخفف من الغازات، ويهدئ المعدة والأمعاء بتخفيف المضايقات المعدية والمعوية الأخرى مثل الغثيان والإمساك، بسبب  هذه الفوائد الخاصة بالبابونج.

و حسب العديد من الدراسات الطبية التي أُجريت، تم اعتباره من أهم الأعشاب التي تقلل أعراض القولون إلى درجة كبيرة، ولكن حتى اللحظة لا يوجد دواء نهائي لعلاج القولون، حيث يقتصر الأمر على بعض المسكنات والحميات الغذائية.

أكمل القراءة

فوائد البابونج للقولون العصبي

تتعدد فوائد البابونج للقولون العصبي فهو من الأعشاب المزهرة التي تم استخدامها عبر آلاف السنين لتقليل الالتهابات والمساعدة على الاسترخاء وتحسين الحالة المزاجية والنفسية وغيرها، وتتمثل أهم فوائد البابونج للقولون العصبي في:

  • علاج التشنجات: فقد أفادت مراجعة طبية من عام 2010 أن الخصائص المضادة للالتهابات المتوفرة بشكل كبير في البابونج قادرة على تخفيف التشنجات العضلية المرتبطة بالاضطرابات المعوية كما يساعد على إرخاء عضلات المعدة.
  • القضاء على الغازات وتهيج الأمعاء: يعتبر كل من الانتفاخ والغازات وتهيج المعدة من أشهر أعراض متلازمة القولون العصبي والتي تتفاوت حدتها من شخص إلى آخر، ووجدت دراسة أجريت عام 2015 أن هذه الأعراض انخفضت بشكل كبير عند المواظبة على تناول كوب من شاي البابونج يوميًا، كما استمر تأثيره لمدة أسبوعين بعد التوقف عن تناول البابونج.
  • المساعدة على النوم والاسترخاء: من أهم أسباب زيادة أعراض القولون العصبي هو التعرض المستمر للاجهاد والذي يزيد من اضطرابات المعدة ومن الاضطرابات المزاجية التي بالتالي تقلل من ساعات النوم، ويستمر المريض في هذه الدائرة المفرغة فالقلق يزيد اضطرابات القولون، وفي الوقت نفسه أعراض القولون تؤثر على الحالة النفسية.

لذا فإن البابونج بما يحتوي عليه من خصائص مهدئة للأعصاب يجعلك تخرج من هذه الدائرة المفرغة من خلال خفض حالات التوتر والمساعدة على النوم، ومن ثمّ تقليل الاجهاد والأعراض المزعجة. وللاستفادة من فوائد البابونج للقولون العصبي عليك بغلي كوب من الماء وإضافة ملعقة منه وتركها لمدة 10 دقائق ثم تناولها، ويجب الحذر من ردود الفعل التحسسية التي قد تصيب البعض من تناول البابونج.

 

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما فوائد البابونج للقولون العصبي"؟