ما فوائد الجرجير الغذائية والجمالية؟

يعتبر الجرجير من الخضار الورقية الغنية بالعديد من العناصر المغذية، ويؤكد الأطباء على فوائد الجرجير المختلفة، فما هي هذه الفوائد؟

4 إجابات

الجرجير (Arugula) هو أحد أنواع النباتات الصليبية، لونه أخضر قاتم، وغني جدًا بالألياف، وتعدُّ نكهته اللاذعة الحارة أكثر ما يميزه، ويحتوي على الكثير من المواد المغذية، فهو غني بالبروتينات، والمعادن (مثل الكالسيوم والمنغنيزيوم والحديد والبوتاسيوم)، والفيتامينات (مثل فيتامين A، وفيتامين C، وفيتامين K، وحمض الفوليك)، وله العديد من الفوائد على صحتك، منها:

  • الوقاية من هشاشة العظام: فالجرجير يحتوي على المعادن والمواد المغذية الكفيلة في الحفاظ على صحة العظام، مثل الكالسيوم وفيتامين K، فقد أشارت الدراسات إلى دور الفيتامين K في العمليات الاستقلابية للعظام، كما أنه يحسن من امتصاص الكالسيوم على مستوى الأمعاء.
  • الوقاية من مرض السكري: أكدت الدراسات أن تناول الخضروات الغنية بالألياف دور مهم في الوقاية من الإصابة بالنوع الثاني من داء السكري، وذلك لقدرة الألياف على تنظيم مستوى غلوكوز الدم، ويقلل من مقاومة الخلايا للأنسولين، كما أن الألياف تساعد على الإحساس بالشبع بسرعة، وبالتالي لها دور في الحد من الإفراط في تناول الطعام.
  • يحافظ على صحة القلب: فالنباتات الصليبية لها دور وقائي تجاه الأمراض القلبية، وتخفض خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، ويقلل من تصلب الشرايين، خاصًة عند النساء.
  • تقليل خطر الإصابة بالسرطان: تعدُّ النباتات الصليبية مصدر للغلوكوسينولات، وهي مواد تحتوي على كميات من الكبريت، الذي له دور في الوقاية من السرطانات، كما أنه السبب الذي يعطيها طعمها المميز المر، والجريجر غني جدًا بمضادات الأكسدة، التي لها دور أيضًا بالوقاية من السرطان، خاصة سرطان البروستات، والثدي، والكولون والمستقيم، والرئة.
  • مهم لصحة الدماغ: فهو غني بحمض الفوليك الذي يقلل من تدهور الخلايا العصبية بمرور الوقت.
  • دوره المضاد للالتهاب: لاحتوائه على الإندول والإيزوثيوسيانات المضادة للالتهاب.

أكمل القراءة

للجرجير فوائد صحية كبيرة لغناه بالعناصر الغذائية الضرورية لكثير من أعضاء الجسم، فهو مصدر وفير للمعادن والفيتامينات والبروتينات، بالإضافة لمضادات الأكسدة ودورها في منع تلف الخلايا، وغيرها الكثير من الفوائد أشهرها:

  • يحارب السرطانات: حيث أثبتت الدراسات أن خلاصة الجرجير تساعد على إزالة السموم والمواد المسببة للسرطان، وقد أظهرت التجربة أن مستخلص الجرجير يقلل من تنشيط النيكوتين الموجود في السيجارة بنحو 7%، إذ أن المركب الكيميائي النباتي الموجود في الجرجير يعزز قوة الدفاع ويحمي الخلايا، ويمتلك الجرجير كمية كبيرة من فيتامين C الذي يساعد على تقليل الإجهاد التأكسدي الناجم عن السرطان.
  • يعالج أمراض الغدة الدرقية: سيّما في حالة فرط نشاط الدرق، حيث يساعد الجرجير على تقليل هرمونات الغدة الدرقية خصوصاً عند استهلاكه وهو طازج.
  • يمنع أمراض القلب والأوعية الدموية: حيث يمتلك الجرجير مستقبلات تساعد على تقليل الكوليسترول وبالتالي تقليل الإصابة بالأمراض المزمنة، وللفيتامين C، الذي يعمل كمضاد أكسدة، دور في التقليل من تلف أنسجة القلب التي تسبب الإجهاد التأكسدي.
  • يحافظ على العظام قوية: لغناه الكبير بالكالسيوم، مما يقلل فرص الإصابة بهشاشة العظام، فهو يساعد على تعزيز كثافة العظام وبالتالي إصلاحها.
  • يحارب الاكتئاب: يعمل الجرجير كمكمّل غذائي حيوي يساعد على تقليل فرص الاكتئاب، إذ يؤثر على مسارات الناقل العصبي للجهاز العصبي المركزي التي تؤثر على إنتاج السيروتونين.
  • مصدر غذائي جيد للوقاية من السكتات الدماغية: ويحسن الإدراك إذ أنه يحسن من وظيفة الدماغ وينشّط الخلايا العصبية.
  • كما له دور في علاج نزلات البرد والربو.

أكمل القراءة

ليس الأمر بجديدٍ عن نبات الجرجير (Arugula) فهو يستخدم منذ العصور الرومانية القديمة. يتميّز بطعمه الحار ولونه الأخضر مما يضفي على الطعام نكهةً ومنظرًا محببًا.  اما عن فوائده فهي كثيرة صعبة الحصر وهذا بسبب غنى الجرجير بالعناصر الغذائية الضرورية لصحّة أفضل. فمثلًا يحوي الجرجير على:

  •  الكالسيوم: هام لقوّة العظام والأسنان.
  • البوتاسيوم: ضروري للقلب والأعصاب ومرضى الضغط.
  • مجموعة متنوعة من الفيتامينات مثل فيتامين أ، ب، سي وفيتامين ك. وبهذا فهو يعزز من جهاز المناعة، يزيد من امتصاص الحديد، مهم لتخثّر الدم واندمال الجروح كما ينشّط الكلى والقلب والرئتين.
  • الكلوروفيل: وهو ضروري جدًا لصحة الكبد.

 

وعليه فإن للجرجير فوائد أساسية لجسم الإنسان، وهي:

  • الجرجير من النباتات الغنيّة بالألياف الطبيعية ومضادات الأكسدة وهو ما يحارب تطوّر السرطانات كسرطان الرئة، كما ينظّف الجسم ويخفف من سمومه.
  • مهم لصحة ونشاط الدماغ وذلك بفضل فيتامين ب.
  • الجرجير منخفض السعرات الحرارية وهو ما يجعله صنفًا هامًا على مائدتك إن كنت تحاول خسارة بعض الوزن.
  • مفيد للصّحة الجنسية وهو ما يشتهر به نبات الجرجير منذ القدم. كما وحسب دراسة أُجريت مؤخرًا على الفئران تبيّن أن للجرجير دور في رفع مستويات هرمون التستوستيرون وزيادة الخصوبة والحيوانات المنويّة.

أكمل القراءة

لو عرفت المرأة فوائد الجرجير لزرعته تحت السرير. يثبت هذا المثل الشعبي القديم القيمة الغذائية والجمالية العالية التي يتمتع بها هذا النبات الورقي ذو الطعم الحرّيف، فمن فوائده الغذائية ما يلي:

فوائد الجرجير

  • على الرغم من غناه بالعناصر الغذائية الهامة من فيتامينات ومضادات أكسدة ومعادن، ولكنه منخفض المحتوى بالسعرات الحرارية، فكلّ 100 غ من الورق يحتوي 25 سعرة حرارية فقط.
  • مقاومة الإصابة بسرطان البروستات والثدي والرحم والقولون والمبيض، لغناه بالإندولات والثيوسيانات والسلفورافان والايزوسيانات، فيثبط نمو الخلايا السرطانية.
  • غني بمستقلب الميتان ثنائي الاندول المقاوم للبكتيريا والفيروسات، مما يعزز المناعة.
  • غني بحمض الفوليك فكلّ 100 غ ورق جرجير يحتوي على 97 ميكروغرام من حمض الفوليك، وهو مادة هامة للنساء الحوامل بشكل خاص فيحمي المواليد الجدد من الإصابة بعيوب الأنبوب العصبي.
  • يحمي من سرطان الجلد والرئة والفم بما يحويه من فيتامين A ومركبات فلافونويدية وبيتا كاروتين، فكل 100 غ منه تحتوي على 1424 وحدة دولية من البيتا كاروتينن و2373 وحدة دولية من فيتامين A.
  • يزوّدنا بمجموعة هامة من الفيتامينات، وبشكل خاص مجموعة فيتامينات B، كالثيامين (B1) والريبوفلافين (B2) والنياسين (B3) والبيرودوكسين (B6) وحمض البانتوثينك (B5).
  • مصدر لفيتامين C مما يعزز المناعة، ويحمي من الالتهابات بتخليص الجسم من الجذور الحرة، ومن مرض الأسقربوط.
  • له تأثير مخفّف ومعالج لمرض الزهايمر، لغناه بفيتامين K المقاوم لتلف الخلايا العصبية، والمنشط لتكوين العظام والمقوي لها.
  • من أهم مصادر المعادن كالحديد والنحاس والكالسيوم والبوتاسيوم والمنغنيز والفوسفور.

إن كنت تتساءلين عن بعض فوائده التجميلية، فأهمها ما يخصّ الشعر:

  • يغذي جذور الشعر.
  • يمنع تساقطه.
  • ترطيب الشعر الجاف.
  • يعيد حيوية الشعر التالف.
  • يعالج القشرة.

فعليك باستخدام زيته مباشرة على فروة الرأس، بالإضافة لتناوله مع السلطات للحصول على شعر أكثر كثافة وحيوية وصحة.

أما فيما يتعلق بالبشرة، فيحارب الجرجير علامات شيخوخة الجلد لغناه بمضادات الأكسدة، التي تمنع تكاثر الخلايا، ويمنح البشرة رونقًا ونضارةً ومرونةً، ويحميها من مضار أشعة الشمس فوق البنفسجية، ويمكن استخدام زيته لعلاج بعض الاضطرابات الجلدية الالتهابية كالصدفية والأكزيما.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما فوائد الجرجير الغذائية والجمالية؟"؟