ما فوائد الفلفل الاسود لجسم الإنسان

الفلفل الأسود من المكوّنات الرئيسية في مطبخنا، ويتميّز بفوائده الصحيّة العديدة، فما هي فوائد الفلفل الاسود؟

3 إجابات

الفلفل الاسود أحد أشهر التوابل المُستخدَمة بكثرة حول العالم وليس فقط في المطبخ العربي، يمتاز بنكهته القوية التي تجعل منه مكونًا طاغيًا في الوصفات، وعلى الجانب الطبي له العديد من الفوائد الصحية كما يلي:

  • يعمل الفلفل الأسود على تحسين عملية الهضم عن طريق تحفيز إفراز الإنزيمات والعصارات الهاضمة في مجرى الجهاز الهضمي، وأثبتت الأبحاث أنه يؤثر بالإيجاب على إنزيمات البنكرياس، ويساعد في حالات الانتفاخ وعسر الهضم.
  • يتميز بقدرته الوقائية ضد أنواع السرطان المختلفة، وخاصةً تلك المتعلقة بالجهاز الهضمي، حيث يحسن من امتصاص العناصر الغذائية المهمة كالسيلينيوم والكركمين والبيتا كاروتين وهذه المواد معروفة بقدرتها على محاربة الشوارد الحرة المُسببة للسرطان.
  • المادة الفعالة الموجودة في الفلفل الأسود هي البيبيرين (Piperine)، وأثبتت الدراسات أن له قدرة على خفض ضغط الدم المرتفع.
  • يساعد على تحسين صحة البشرة حيث يُحفز البيبيرين من إنتاج صبغة الميلانين في الجلد، لذا يُعتقد أن لو فاعلية في علاج بعض الأمراض الجلدية مثل البُهاق، وللحصول على أفضل النتائج احرص على الخضوع لجلسات العلاج بالأشعة فوق البنفسجية جنبًا إلى جنب مع تناول الفلفل الأسود.
  • يساهم في حرق وإذابة الدهون مما يساعد على خسارة الوزن الزائد.

وكما هو الحال، لايوجد شيء مفيد بصورة مطلقة، فإذا زاد الشيء عن حده انقلب إلى ضده، قد تكون زيادة استهلاك الفلفل الأسود مُضرًا على النحو التالي:

  • قد يؤدي تناول أو استنشاق الفلفل الأسود بكميات كبيرة إلى الموت، والأطفال هم الفئة العمرية الأكثر عرضة لهذا الخطر.
  • ودائما ما تُوضع التحذيرات والقيود المُحدِّدة لنوعية الغذاء والدواء عند الحوامل، والأمر لم يختلف كثيرًا مع الفلفل الاسود، فتناول كميات كبيرة منه قد يزيد من خطر حدوث الإجهاض.
  • تعمل مادة البيبيرين على خفض سرعة تجلُّط الدم، الأمر الذي قد يسبب ميوعة في الدم وجعل الفرد أكثر عرضة للنزيف.

أكمل القراءة

للفلفل الأسود فوائد جمة لا شك ستذهلك، وتدفعك إلى جعله عنصرًا أساسيًا في وجباتك الغذائية، وسأخبرك ببعض من أبرز هذه الفوائد:

  • يعزز الهضم: للفلفل الأسود العديد من الفوائد التي تخدم الجهاز الهضمي؛ فهو يعمل على تحفيز جميع أجزائه بما في ذلك العصارات الهضمية الهامة مثل: العصارة الصفراء التي يفرزها الكبد، والأحماض التي تساعد على هضم الطعام، وهو يعتبر بديلًا ممتازًا للفلفل الحار عند أولئك الذين يعانون من مشاكل الحرقة وغيرها.
  • يساعد على التخلص من الماء الزائد: يساعد الفلفل الأسود على طرد الماء الزائد الموجود في جسمك عبر التعرق والتبول الذي يتضمن اليوريا، والدهون، وحمض اليوريك.
  • المساعدة في إنقاص الوزن: يساعد الفلفل الأسود على تعزيز الهضم، وتحليل الخلايا الدهنية؛ وذلك بسبب الطبقة الخارجية للفلفل، فيسهل على الجسم التعامل معها، الأمر الذي يجعله يفقد وزنه بسهولة أكبر.
  • يساعد على التخلص من الغازات: لا شك بأنّك تعلم أنّ بقاء الغازات في الجسم يعتبر أمرًا ضارًا لما يشكله من ضغط على الأعضاء الحيوية، إلا أنّ الأطباء أشاروا إلى أنّ الفلفل الأسود قادرٌ على طرد هذه الغازات من جسمك وتخليصك منها.
  • يعالج البهاق: فالبهاق هو أحد الأمراض الجلدية التي تسبب ظهور بقع بيضاء في الجسم نتيجة فقدان صبغتها، إلا أنّه قد وُجد بأنّ الفلفل الأسود يساعد على تحفيز الخلايا الصبغية على إنتاج هذه الصبغة بسبب احتوائه على البيبيرين، ويمكن استخدامه جنبًا إلى جنب مع علاجات الأشعة فوق البنفسجية للحد من هذا المرض.

أكمل القراءة

يعد الفلفل الأسود واحدًا من أكثر التوابل استخدامًا في العالم، فهو عنصر رئيسي في معظم أنواع المطابخ مهما اختلفت، ومع ذلك لم يتوقف دور الفلفل الأسود عن كونه مُنكهًا في المأكولات، إلا أن لملك التوابل فوائد عديدة، أبرزها:

  • يحسن التحكم بنسبة السكر في الدم: حيث أن الفلفل الأسود يحتوي على   كمية عاليةٍ من البيبيرين  الذي يساعد في المحافظة التوازن في نسبة السكر في الدم ويخفف بدوره حساسية الجسم تجاه هرمون الأنسولين.

  • يخفض من نسب الكوليسترول في الدم: أثبتت الدراسات مؤخرا أن الفلفل الاسود بما يحويه من مادة البيبيرين يعزز امتصاص المُكملات الغذائية مثل الكالسيوم والسيلينيوم وغيرها،  التي لها تأثيرات في خفض الكوليسترول في الدم كالموجودة في الشاي الأخضر والكركم.

  • يجعل الجسم أقل عرضة للإصابة بالسرطان: بحسب دراسة سابقة، فإن مركب البيبيرين  الموجود في الفلفل الأسود، يؤدي إلى إبطاء تكاثر الخلايا السرطانية وحتى موتها، وذلك لأنه عزز من فاعلية العلاج المخصص لسرطان الثدي.

  • غني بمضادات الأكسدة: إن احتواء الفلفل الأسود على مركب البيبيرين يجعله مضادًا ممتازًا للأكسدة، التي تخفف بدورها من تلف الخلايا، والتقليلِ من نسبِ الالتهابات و الشيخوخة المبكرة وبعض أمراض القلب.

  • مسكنٌ للآلام: أثبت مركب البيبيرين الموجود في الفلفل الأسود فاعليته في تسكين الآلام بعد أن أجريت التجارب على القوارض،  ولا تزال الحاجة لإجراء تلك التجارب على الإنسان، لعدم وجود دراسات مؤكدة، مع العلم أن  البعض يستخدمه من ضمن وصفات خاصة لتخفيف ألم الأعصاب.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما فوائد الفلفل الاسود لجسم الإنسان"؟