ما هو خل الثوم، وما أهم فوائده الصحية

الثوم نباتٌ ذو رائحةٍ قويةٍ ونفّاذة، كما أنه غنيٌّ بالعناصر الغذائية التي تجعله يتمتع بالعديد من الفوائد، لكن هل تعلم ما هي فوائد خل الثوم؟

3 إجابات
غير موظف
كلية الدعوة الاسلامية

قامت الأبحاث على دراسة الثوم وفوائده على جسم الإنسان، فوجدو أنه مضاد للبكتريا لما يحويه من معادنٍ وفيتاميناتٍ وفوسفورٍ وفوائدٍ لا تعد ولا تحصى، حيث أنه استخدم قديمًا في بعض الدول كتوابلٍ أساسيةٍ في طعامهم. ولإن الخل له فعاليةٌ أيضًا مشابهة للثوم بالقضاء على البكتريا قاموا بصنع خل الثوم عن طريق تقطيع فصوص الثوم إلى نصفين، ووضعها فوق خل التفاح الأبيض، وغلقها مع التحريك من فترةٍ لأخرى، وبعد مدةٍ تتراوح الشهر نستطيع فتحه واستعماله في الكثير من المجالات وفي بعض المأكولات، لأنه:

  • يساعد على تخفيف ألم الأسنان في حالة النخر.
  • وفي حالات الرجيم يستعمل لحرق الدهون الزائدة.
  • يخفف من أعراض الربو والسعال.
  • يساعد على تقوية الذاكرة من الإصابة بالزهايمر.
  • ولمن لديهم حالات ارتفاع ضغط الدم يساعد في تنظيمه.
  • له فعاليةٌ في تغذية الشعر، وتقويته، ومعالجة الحكة والبهاق وداء الثعلبة، وبعض الامراض الجلدية.
  • يساعد في التقليل من الإصابة بالسرطان، وخاصةً سرطان الثدي، والقولون، والمعدة.
  • كما أن له فعاليةٌ في ضبط معدل سكر الدم.
  • يخفف آلام العضلات، والمفاصل، وبعض الجروح الطفيفة.
  • كما أنه يقوم بمعالجة أمراض البروستات والبواسير.
  • يعمل على الوقاية من حالات تجلط الدم.
  • تخفيض نسبة الكولسترول في الدم.
  • يساعد في تخفيف أعراض نزلات البرد والإنفلونزا.

أكمل القراءة

0
طالب
الهندسة الإنشائية, Mersin University

يتم تحضير خل الثوم بتخمير الثوم وخل التفاح في وعاء مغلق لمدة من الزمن لاستخدامه لاحقًا، وبهذا يتم الجمع بين فوائد الثوم والخل معًا، إضافة إلى الفوائد الكبيرة التي يمتلكها خل الثوم للصحة والجسم، وهي:

  • الحفاظ على الصحة العامة: وذلك بإضافة ملعقة منه إلى الوجبة أو السلطة دون طهيه لضمان تحقيق الفائدة الأكبر، لأنه يفقد خواصه الطبية بالطهو.
  • محاربة السمنة: بتناول ملعقتين إلى أربع معالق كبيرة بعد كل وجبة.
  • نزلات البرد والسعال: يخفف الأعراض بشكل كبير عند شربه بإضافة ملعقتين لكوب ماء دافئ قبل الوجبات 3 مرات يوميًا.
  • التخلص من التعب والضغط: من خلال شربه مع الماء الدافئ والعسل.
  • أمراض القلب: وذلك من خلال صنع كمادات دافئة على الصدر مباشرة أو التدليك، بالإضافة إلى شربه 3 مرات في اليوم.
  • التواء وتمزق والتهاب المفاصل: ويتم تطبيقه خارجيًا لتخفيف الألم والتورم.
  • محاربة البواسير: من خلال شربه بعد الوجبات لتسهيل عمليه الهضم.
  • التهاب الكبد الفيروسي: لتخفيف التعب والإرهاق المترافق مع المرض بشرب خل الثوم يوميًا.
  • السل الرئوي: لتخفيف السعال والتعب.
  • التهاب الأمعاء والزحار: لتأثيره الفعال ضد هذه طفيليات الأمعاء.

أكمل القراءة

0
طالبة
علوم الحاسب الآلي, جامعة تشرين

يعود أصل الثوم لآسيا الوسطى، وقد استخدم لفترة طويلة كتوابل، وكأداة لعلاج الكثير من الأمراض لما له من فوائد عديدة مثل تعزيز صحة القلب وخفض ضغط الدم والوقاية من نزلات البرد، وتقوية الشعر ومنع تساقطه، وضبط معدل السكر في الدم، وغيرها الكثير.

وكما أنه يوجد الكثير من أنواع الخل المستخرجة من المواد الغذائية المختلفة كالتفاح على سبيل المثال، يوجد خل مستخرج من الثوم وهو كما الثوم، له فوائد لا تعد ولا تحصى، منها:

  • الوقاية من نزلات البرد والسعال: امزج ملعقتين كبيرتين بالماء الدافئ واشربه على معدة فارغة 3 مرات يوميًا.
  • يخفف من التعب والإجهاد.
  • يحمي من الإصابة بالتهاب الكبد الفيروسي ويساعد على التخلص من السموم.
  • يقي من الأورام السرطانية.
  • يستخدم للتخلص من الدهون الزائدة في الجسم.
  • يعزز مناعة الجسم ويحمي من الأمراض المناعية.
  • يقي من أمراض الجهاز الهضمي كالتقرحات في المعدة والطفيليات المعوية.
  • علاج الأمراض الجلدية.
  • علاج التورمات الجلدية الناتجة عن الالتواء والتهاب المفاصل.
  • ضبط معدل السكر في الدم.
  • علاج البواسير.

وعلى الرغم من الفوائد العديدة للثوم بشكل عام إلا أنه يجب تناوله باعتدال ويجب تجنب تناوله قبل العمليات الجراحية وعلى مرضى الربو تجنب استخدامه أيضًا.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما هو خل الثوم، وما أهم فوائده الصحية"؟