ما فوائد عصير المانجو

يُعد المانجو من الفواكه الاستوائية اللذيذة، والتي تشتمل على عناصر غذائية ضرورية، فما هي فوائد عصير المانجو؟

4 إجابات

 المانجو ملك الفواكه، وينمو غالبًا في المناطق الاستوائية، ويوجد العديد من الأنواع المختلفة للمانجو. وهي تختلف في الألوان والشكل والنكهة وحجم البذرة. وعلى الرغم من أن قشرة المانجو من الخارج قد تكون خضراء أو حمراء أو صفراء أو برتقالية، إلا أنه من الداخل يحمل طابعًا كريميًا وذو لون أصفر ذهبي.

 يحتوي عصير المانجو على العديد من الفيتامينات والمعادن الحيوية، التي تعتبر ضرورية لصحة جسم الإنسان. فعصير المانجو حلو جدًا، وبالتالي لا يحتاج المرء إلى إضافة السكر إليه، مما يجعله مفيدًا جدًا للصحة.

كما يحتوي على كميات كبيرة من فيتامين سي، والبيتا كاروتين، والبوتاسيوم، والحديد، وغيرها من العناصر الغذائية التي تساعد في مكافحة العدوى، والحفاظ على صحة الجسم العامة. كما يساعد العصير المملوء بالبوتاسيوم في بناء العضلات وإصلاحها، وبالتالي فهو الشراب المفضل لدى بناة كمال الأجسام والرياضيين.

وهناك فوائد أخرى مختلفة من عصير المانجو وهي:

  • المساعدة على منع الإصابة بفقر الدم.
  • جيد للعيون.
  • تقوية العظام.
  • يحافظ على ضغط الدم والكوليسترول.
  • يساعد في الحصول على بشرة مشرقة وشعرٍ لامع.
  • معالجة الرؤوس السوداء.
  • يعالج المشاكل الهضمية.
  • يحارب الخلايا السرطانية.
  • مفيد في الحمل.
  • تعزيز المناعة.
  • لتعزيز الذاكرة.
  • يخفف من الضغط.

أكمل القراءة

يلقب المانجو بملك الفواكه وهو من الفواكه الاستوائية الشهيرة، والذي بغض النظر عن طعمه اللذيذ إلا أنه يحوي على العديد من الفيتامينات والمعادن الضرورية لجسم الإنسان، وهي فيتامين C، وبيتا كاروتين، والبوتاسيوم، والحديد، والعديد من العناصر الغذائية الأخرى التي تساعد في تقوية الجسم، وللمانجو نوعين حامض وحلو وعصيرها مليء بالبوتاسيوم الذي يساعد على بناء العضلات وإصلاحها؛ فهو المفضل لدى الرياضيين. وبالإضافة لذلك لعصير المانجو العديد من الفوائد الأخرى وهي:

  • منع فقر الدم، فهو يعمل على تغذية الدم بالحديد اللازم للجسم.
  • يساعد على الهضم والتخلص من مشاكل المعدة، بسبب احتوائه على العديد من الألياف.
  • يحافظ على ضغط الدم، ويخفض من مستوى الكوليسترول.
  • يساعد في الحصول على بشرة متوهجة وينظف الجلد من البثور والرؤوس السوداء.
  • مفيد جدًا في الحمل بسبب احتوائه على الفيتامينات والمعادن والقليل من السعرات الحرارية، فهو يعمل على زيادة نمو الطفل العقلي والبدني.
  • يعمل على تقليل فرص الإصابة بالسرطان بسبب احتوائه على العديد من مضادات الأكسدة وهي الأستراجالين والميثيل جالات والإيزوكسيترترين والفيسيتين والكيرسيتين وحمض الغاليك.
  • يساعد في علاج مشاكل القلب والأوعية الدموية، بسبب غناه بالبوتاسيوم الذي يعمل على تقوية عضلة القلب.
  • يحسن الأداء الجنسي، حيث يعمل على زيادة الدافع الجنسي بسبب احتوائه على فيتامين E.

أكمل القراءة

لعصير المانجو اللذيذ شعبية كبيرة، فطعمه الثقيل وغرابة نكهته تجعل منه الشراب الأكثر طلباً، لكن بغض النظر عن المتعة التي نأخذها من تذوقه، فلعصير المانجو فوائد مخفية لا يعلمها الكثيرون، تتمثل في تقوية الجسم وتحسين الصحة العامة، حيث يفيد أغلب أجهزة وأجزاء الجسم من الجلد والأسنان إلى القلب والكبد وحتى  الأعصاب، ومن أهم هذه الفوائد:

  • يقي من الإصابة بضعف النظر الشائع عند التقدم في السن، وذلك لاحتوائه على مضادات أكسدة لها دور وقائي من ضعف النظر.
  • يحارب أنواع السرطان كافة: لغناه بمادتي الكاروتين والبيتا كاروتين الكفيلتان بالتقليل من خطر الإصابة بالسرطانات، بالإضافة لأنه يقوي الجهاز المناعي في الجسم وبالتالي يقلل من الإصابة بالأمراض الأخرى.
  • مهم جداً لتقوية عمل الذاكرة وزيادة التركيز، إذ يعمل على تحسين صحة الدماغ بشكل كبير.
  • كما يعتبر عصير المانجو غني بالألياف والبوتاسيوم مما يحمي من الإصابة بأمراض القلب.
  • يعد من أكثر العصائر وفرة بالفيتامينات المتعددة، كفيتامين C الذي يحارب الشيخوخة، وفيتامين E الذي له دور كبير في تغذية الشعر وترطيب البشرة، وغيرها الكثير من الفيتامينات والمعادن المهمة.

أكمل القراءة

فوائد عصير المانجو

لقد شهد الوقت الحاضر استخدامًا واسعًا للنباتات الطبية، كما شهد حملةً واسعةً بقيادة الباحثين والعلماء لاكتشاف فوائد النباتات الأخرى غير المسجلة في دساتير العقاقير النباتية الطبية والمنتشرة بكثرة في أغلب أنحاء العالم، وكان للمانجو نصيب مهم من هذه الحملة الاستكشافية التي رفعت الغطاء عن الفوائد والأهمية العظيمة المُختبئة تحت القشرة الرقيقة لهذه الفاكهة اللذيذة.

تنمو ثمار المانجو بين أوراق دائمة الخضرة ومدببة ولامعة على أشجار سريعة النمو ويصل ارتفاعها إلى 30-40 مترًا وقادرة على أن تُصبح مُعمرة أيضًا، وتُزهر هذه الأشجار بشكل فاتن على شكل عناقيد تحمل حوالي 3000 زهرة صغيرة حمراء مائلة للبياض أو صفراء مخضرة.

يُمكن أن يُؤكل اللُب الأصفر البرتقالي لثمار المانجو الناضجة بعد إزالة قشرتها الرقيقة الملونة، كما يُمكن هرس وعصر هذا اللب للحصول على العصير الطازج اللذيذ، ويُمكن أيضًا الحصول على الخلاصات من الأوراق أو لحاء الساق أو القشرة الرقيقة. وأُثبِتَ لدى التحليل الكيميائي للب والعصير احتواءَهُ على مجموعة واسعة من المواد المغذية والفيتامينات والعناصر المفيدة فعلى سبيل المثال:

  • يحتوي لب وعصير المانجو على نسبة عالية من السعرات الحرارية والتي تبلغ حوالي 60 كيلو كالوري/ 100 غرام من الوزن الطازج وهي تؤمن طاقةً ونشاطًا لا بأس به للإنسان.
  • يُعد ذو محتوىً غني بالبوتاسيوم الذي يُعد شاردة مهمة في تركيب الدم ولها دور لسلامة عمل القلب.
  • ويُعتبر مصدرًا مهمًا لمركبات البولي فينول مثل حمض الغاليك والجالوتانين وحمض الإيلاجيك والإيزوكيرسيتين والفلافونوئيدات وغيرها الكثير؛ وهي من المركبات التي تحمي الجسم من الشيخوخة وتقيه من السرطانات وتصلب الشرايين والنوبات القلبية والسكتة الدماغية وداء السكري؛ لأنها تعتبر من مضادات الأكسدة التي تواجه الإجهاد التأكسدي في الجسم، كما أن لحمض الغاليك خصائص قابضة ومطهرة، وللفلافونوئيدات دور هام في تخفيف الالتهاب وتقوية الأوردة فتعطي نتائج جيدة في حال الإصابة بالبواسير أو الدوالي.
  • ويحتوي أيضًا على حمض الأسكوربيك أو فيتامين C الغني عن التعريف، والذي يُعتبر من أهم مضادات الأكسدة في الوسط المائي والمُحارب المشهور ضد الجذور الحرة المؤكسدة.
  • كما يتميز بمحتواه العالي من الكاروتينات التي تُعطيه لونه الأصفر البرتقالي الرائع في الواقع؛ ومن أهمها لوتين وألفا كاروتين وبيتا كاروتين وبروفيتامين A، والتي تعمل على تجديد خلايا البشرة والحفاظ على صحة وعمل شبكية العين.
  • ولا يُمكن نسيان احتواء العصير واللب على الفيتامين E الذي يُعد من أهم مضادات الأكسدة في الوسط الزيتي، كما يُعتبر من العوامل المهمة للخصوبة ونضارة البشرة وتغذية الشعر وتقوية الذاكرة وتحسين أداء الدماغ.
  • كما أنه غني بالمغنزيوم والمنغنيز ومجموعة من فيتامينات B وفيتامين K.
  • تلعب المواد الكيميائية النباتية الموجودة في لب وعصير المانجو وخلاصة بذوره ومغلي أوراقه ولحاء ساق شجرته دورًا هامًا جدًا كمضادات للالتهابات في العديد من الاضطرابات المرضية المزمنة المرتبطة بالاستجابات الالتهابية مثل التهاب القولون التقرحي وبعض الأمراض المعوية الأخرى.
  • كما أثبتت المستخلصات الناتجة عن عصر القشرة واللب معًا ومعالجتهما فعاليةً في خفض مستوى سكر الدم والوقاية من مضاعفات داء السكري في التجارب المخبرية والسريرية.

فإذا أردت إضافة مشروبٍ يُعطيك الطعم الرائع والفائدة العظيمة إلى نظامك الغذائي لن تجد أفضل من عصير المانجو.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما فوائد عصير المانجو"؟