ما قصة البحر الميت

البحر الميت هو بحيرة ملحية مغلقة يقع على خط الحدود الفاصل بين الأردن وفلسطين، يشتهر بأنه أخفض نقطة على سطح الكرة الأرضية، ويتميز بشدة ملوحته، ويرتبط البحر الميت ارتباطًا وثيقًا بقصة نبي الله لوط عليه السلام، فما هي قصة البحر الميت؟

1 إجابة واحدة
مهندس

البحر الميت أو البحر المالح هو بحيرة مغلقة لا تتصل بأي بحر في العالم، أهم ما يتصف به هو أنّ شواطئه تُعتر أخفض نقطة في العالم (400 متر مستوى سطح الماء). يرتبط البحر الميت بقصة النبي لوط حيث يُقال أنّ قومه كانوا يسكنون في منطقة وجود البحر الميت الآن، وقد زعم البعض سابقاً أنهم شاهدوا في أحد زواياه أعمدة مدنهم وآثارها، وآخرون يزعمون أنّ هذه المدن مغطاة بالحجارة السود قرب البحر الميت.

يعتبر البحر المالح من المناطق السياحية الجذابة بسبب ملوحته الشديدة التي تساعد من يسبح فيه على الطفو بسهولة كبيرة. والبحر الميت هو جزء من الحدود التي تفصل بين الأردن وفلسطين ولكنّ القسم الفلسطيني منه تحت سيطرة الاحتلال الاسرائيلي.

هناك عددٌ من الأنهار التي تصب في البحر الميت والتي تعمل على تغذيته مثل نهر الأردن ولكنّ بسبب عدم اتصاله مع البحار الأخرى فالمياه تتبخر منه بدرجة كبيرة، هذا التبخر يزيد من تركيز الأملاح فيه مما يزيد من ملوحته، مياه البحر الميت تتصف بأنّ ملوحتها أشد بـ 9 مرات من مياه المحيطات والبحار.

الكثافة الشديدة لمياه البحر المالح تجعل قوامه أشبه بمزيجٍٍ من زيت الزيتون والرمل، ومن الشائع أن تُشاهد من يزورونه ينشرون صوراً لهم وهم عائمون فيه بشكلٍ يُظهرهم وكأّنهم مستلقون على أرضٍ صلبة.

بالنسبة لاسمه “البحر الميت” فهذا الاسم يعود إلى ملوحته الشديدة تجعل منه غير مناسبٍ إطلاقًا لحياة الحيوانات مثل الأسماك، بالطبع هذا لا يجعله ميتاً تماماً فما يجب أن تعلمه أنّ البحر الميت موطنٌ للكثير من الكائنات الدقيقة مثل الباكتيريا والطحالب والكائنات المجهرية.

المشكلة الأساسية التي يُعاني منها البحر الميت هي ذات الأمر الذي يمنحه خصائصه الفريدة وهي التبخر، التبخر الشديد للمياه يجعل مستوياته تنخفض بشدة مما يؤدي إلى تقلص حجمه بشكل ملحوظ حتى أنّ البعض وصف الحالة بأنّ البحر الميت يموت، هذا التقلص يحدث بمعدلٍ سريع (بمعدل متر سنويا)

البحر الميت محاط بالجبال من الشرق ومن التلال المتدرجة من الغرب، وبالإضافة إلى جمال الجبال المحيطة به فلشواطئه هي الأخرى جمالها الفريد، مما جعله الكثير من السياح يزورونه (سواء كانت الزيارة للقسم الأردني أو القسم المقابل)، ولهذا تكثر المنتجعات والفعاليات السياحية في مناطق البحر الميت.

المعادن الموجودة في مياه البحر الميت لا تُساعدك على الطفو فحسب بل لها تأثير علاجي وصحي أيضاً هناك أكثر من 20 عنصراً معدنياً من ضمنها الكالسيوم والبوتاسيوم والمغنزيوم والبروميد.

يُساعد الكالسيوم على راحة خلايا البشرة ويعمل على تنظيف المسام، أما البروميد فيساعد على الاسترخاء وله تأثير مضادة للالتهابات. اليود يُساعد على تنظيم الاستقلاب في الجسم والبوتاسيوم مفيد للأكسدة أما الكبريت فهو مفيد إن كان لديك اضطرابات جلدية مثل الأكزيما. كما يُقال أنّ الطفو في مياه البحر الميت يُساعد على تخليص جسمك من السموم وأنّه يُعطيك دفعةً هائلةً من الطاقة ولكن لا يُنصح بالبقاء في المياه كثيراً ويُفضّل أن تبقى 15 دقيقة على الأكثر. وكنصيحة لا يُفضل أن تحلق قبل أن تنزل إلى المياه لأنك ستشعر بالكثير من الألم.

الحمام الطيني أيضاً يُعتبر من الأنشطة الشائعة لزوار البحر الميت وعادةً ما يكون هناك بركة من الطين قرب الفنادق حيث يمكنك أن تضع الطين وتُعطي به جسدك، يُنصح بأن تترك الطين على جسدك لمدة تتجاوز 15 دقيقة حيث أنّ الطين هناك يُساعدك على تخفيف آلام الظهر ويعمل على تنقية جلدك من الشوائب.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما قصة البحر الميت"؟