ما قصة فيلم أوغاد مجهولون

يعد فيلم أوغاد مجهولون من أفلام الحروب يروي قصةً تاريخيةً، حقق الفيلم أرباحًا عاليةً، وتلقى عدة جوائز، فما هي قصته؟

1 إجابة واحدة
مهندسة مدنية

فيلم Ingloorious Basterds أو “أوغاد مجهولون” عبارة عن فيلم دراما من التاريخ البديل في فترة الأربعينات من القرن الماضي، والتاريخ البديل هو أخذ حدث تاريخي في فترة معينة وتناوله من منظور خيالي بحت، فجميعنا يعلم أن هتلر انهزم في الحرب ولم يتم حرقه في فرنسا ولم يحرقه اليهود كما حرقهم وهذا هو التاريخ الحقيقي، لكن في Inglorious Baster يُقتل هتلر ويُحرَق الألمان.

ينقسم الفيلم إلى خمس فصول، كل فصل ينتهي بحدث ويفتح خط جديد نرى تبعياته، إلى أن نصل للفصل الخامس الذي يجمع بين كل الخطوط بشكل منسجم وجذاب، حيث يبدأ الفيلم بشكل هادئ جدًّا ثم تتصاعد الأحداث حتى الوصول إلى لحظة التفجر الحقيقية.

تدور أحداث الفيلم حول اغتيال قيادة ألمانيا النازية، وفتاة فرنسية يهودية، وجنود يهود تابعين للملازم راين الذي يلعب دوره الممثل براد بيت.

“جيو هانتر” وهو ضابط ألماني مُخبِر تابع ل Waffen-SS، يقوم هانتر بزيارة بيت أحد المزارعين في فرنسا واسمه “بيريير لاباديت”، وبعد أن تكلم باللغة الفرنسية طلب التحدث باللغة الإنكليزية واتدعى عدم إمكانيته التحدث بالفرنسية بطلاقة، وذلك لسببٍ ما سنراه لاحقًا.

لاحظ الملازم لاندا أن الأوراق الموجودة بين يديه تؤكد على معاقبة جميع اليهود في المنطقة إلا عائلة واحدة معروفة بعائلة دريفوس، فقد اختفت هذه العائلة لسبب مجهول، لكنه أجبر “لاباديت” على الاعتراف بموقع دريفوس واكتشف أنه خبأهم في منزله تحت الصفائح الأرضية، وعرف لاندا أن عائلة دريفوس لا يتكلمون الإنكليزية وبالتالي لم يعرفوا أن اعترف بمكانهم، وهنا بدأ التصاعد حيث أطلق الجنود النيران الغزيرة على أرضية المنزل للنيل من العائلة الموجودة تحتها وقُتِل دريفيوس، لكن استطاعت الفتاة اليهودية “شوسانا” الهروب ولاذت بالفرار.

اتبع المخرج تارانتينو في فيلمه أسلوب الزرع والحصد، بمعنى أنه زرع أحد المواضيع في بداية الفيلم لحصدها في وقت لاحق منه، مستخدمًا تقنية الفلاش باك.

قبل غزو فرنسا وفي سنة 1944 بدأ ألدو راين بتشكيل فريق يهودي أمريكي مكون من 8 رجال، وقد كانت الخطة أن يتم إسقاط الرجال في صفوف الجنود النازيين ليُحدثوا فوضى في خطوطهم، ثم يأتي مشهد هتلر الذي أظهر سخريته من جيشه الذي لم يتمكن من مواجهة ثمانية أوغاد مجهولين.

في الأول من يونيو سنة 1944 قامت اليهودية “شوسانا” بتزوير هويتها وتغيير اسمها، واشترت سينما في باريس كانت مقصدًا لعدد كبير من الضباط والجنود النازيين، مما أنار دماغها بخطة انتقامية، وهي حرق السينما بمن فيها من الجنود والضباط، وتم الاغتيال بعد تطورات رهيبة في الأحداث انتهت بقيام راين بوشم الصليب على جبين الضابط لاندا.

تم إنتاج هذا الفيام الرائع سنة 2008 بعد سنوات من كتابة السيناريو والحوار، وأُطلِق في السينما الأورببة والأمريكية سنة 2009 بمدة عرض 152 دقيقة، وبالطبع فإن هذه الروعة احتاجت إلى ميزانية ضخمة، حيث بلغت ميزانية الإنتاج حوالي سبعين مليون دولار، لكن أرباحه كانت أضعاف مضاعفة، ومثّل الفيلم نخبة من عمالقة هوليوود، منهم براد بيت وإيلي روث وروبيرت ريتشارسون وغيرهم الكثير، وتجدر الإشارة إلى أن مخرج الفيلم كوينتين تاراتينيو هو الضي كتب السيناريو أيضًا.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما قصة فيلم أوغاد مجهولون"؟