ما قصة فيلم بين النجوم

فيلم بين النجوم هو فيلم خيال علمي أسطوري تدور أحداثه في المستقبل حيث أصبحت البشرية تصارع من أجل البقاء، حقق الفيلم نجاحًا كبيرًا وحاز على عدة جوائز، فما هي قصة هذا الفيلم؟

2 إجابتان
ناقدة
نقد سينمائي, عين شمس

تدور أحداث فيلم حول الحياة على الأرض التي تكاد أن تنتهي بسبب حالة من التلوث بالأتربة وآفة تقتل المزروعات، ويكون على مجموعة من رواد الفضاء السفر إلى خارج المجرة عبر ثقب أسود ليستطيعوا العثور على كوكب جديد لهم، ولكن في سبيل ذلك سيضطرون إلى الكثير من التضحيات.

أكمل القراءة

448 مشاهدة

0
مهندس
هندسة أتمتة صناعية, طرطوس

بين النجوم (Interstellar) من أشهر أفلام الخيال العلمي، أنتج عام 2014 بميزانية ضخمة تجاوزت 165 مليون دولار، لكنه حقق أرباح تجاوزت 675.1 مليون دولار، من إخراج كريستوفر نولان، الذي شارك في كتابة السيناريو بجانب جوناثان نولان، تمتد أحداث الفيلم على مدى 169 دقيقة، والتي تروي قصة رحلة عدد من رواد الفضاء الباحثين عن موطن جديد للبشرية في العالم الخارجي.

وفي تفاصيل القصة: يبدأ الطعام الموجود على كوكب الأرض بالنفاذ بسبب تلف المحاصيل الزراعية لأسباب مجهولة، في ظل تلك الكوارث يجد كوبر، وهو رائد فضاء سابق ويعمل مزارعًا بعد تقاعده، إحداثيات ناتجة عن ترددً جاذبي مجهول في غرفة مورفي، ابنته، لتقوده تلك الإحداثيات إلى وكالة الفضاء الدولية، ناسا، والتي كانت تعمل سرًا لإعداد خطة لعبور مجموعة من رواد الفضاء من ثقب فضائي فُتح في منطقة قريبة من كوكب زحل، بعد أن كانت قد قامت مسبقًا بإرسال فريق للبحث إن كان يوجد كواكب تصلح للحياة عليها، ووجدوا ثلاثة كواكب يمكن أن تفيد في ذلك.

وضعت الوكالة خطتين لتنفيذ المهمة:

  • الأولى أن يعملوا على إيجاد حل لمشكلة الجاذبية ثم يرسلوا سفينة فضاء كبيرة للفضاء.

  • الثانية أن يرسلوا أجنة حديثة الولادة مع رواد الفضاء للبحث عن كوكب جديد للعيش عليه، للحفاظ على البشرية من الانقراض.

لذا انطلق كل من كوبر وأميليا براند ورجلين آليين ورائدي فضاء أخرين في مهمتهم، عبر الثقب وبعد أن يصلوا يجب عليهم اتخاذ القرار لزيارة أي كوكب من الكواكب الثلاثة التي وجدت، اتخذ الفريق قراره بزيارة كوكب ميلر في البداية كونهم تلقوا إشارات تدل على وجود مياه عذبة على الكوكب، وقد أطلق على الكوكب هذا الاسم نسبةً إلى رائد الفضاء الذي زاره سابقًا وأخبر الوكالة بأنّه صالح للعيش، لكنهم واجهوا مشكلة وهي أن الكوكب يدور حول ثقب أسود ضخم ذو شكل دائري، الأمر الذي يعمل على تبطيء الوقت كلما اقتربوا من الكوكب، حيث كانت كل ساعة تعادل سبع ساعات، مع وصولهم إلى الكوكب وجدوا حطام سفينة ملير، لكن بسبب وجودهم بالقرب من ثقب أسود بدأت تظهر أمواج مائية ضخمة من مياه الكوكب، اصدمت إحداها بهم ومات واحد من الفريق، ونجا كوبر واميليا بصعوبة منها وعادوا إلى مركبتهم، مع عودتهم تفاجأوا بأنه مضى عليهم 23 سنة أرضية و4 شهور وهم على سطح الكوكب، وذلك بسبب اخطاء براند، والد أميليا، الحسابية التي سببت لهم ضياع الكثير من الوقت.

أمّا على الأرض فكان المشهد مختلف، كانت مورفي وبراند يسعيان لحل معادلة الجاذبية في وكالة الفضاء، لكن الأمر الخفي هو أنّ براند كان يعلم أنّه من المستحيل حل هذه المعادلة لكنه يتظاهر بأنّه اقترب من إيجاد الحل، لكي لا يعلم أحد بأنّه من المستحيل مغادرة الأرض، لكن لم يطل الأمر حتى اكتشفت كذب برند، فأرسلت تنبيه لكوبر وأميليا، اللذين كانا قد أوقظا رائد الفضاء مان من سباته بعد أن أرسل إشارات بأن كوكبه صالح للحياة، وكانت مركبته قد تعطلت، ذهب كوبر مع مان ليستكشف الكوكب بينما ذهبت أميليا لجلب الإمدادات ورائد الفضاء الثاني من مركبتهم لمساعدة مان في إصلاح مركبته.

اكتشف كوبر أن مان كاذب وبأن الكوكب غير صالح للعيش إلا أن مان ادعى ذلك لكي يأتوا لإنقاذه، حاول مان قتل كوبر والهروب، بعد أن انفجرت مركبته وقتلت الرائد الذي كان يحاول إصلاحها، سرق مان مركبة كوبر وإميليا واتجه بها نحو الثقب الأسود عائدًا إلى الأرض، لاحقه كل من كوبر وإميليا عبر الثقب الأسود، بعد أن استطاع كوبر إخبار إميليا بما حصل معه وأتت لإنقاذه، لم يستطع مان قيادة المركبة عبر الثقب بشكل جيد فانفجر قسم منها وانفجر معها، استطاع كوبر وإميليا استعادة مركبتهم.

أدرك كوبر بأنه لا يوجد سوى حل واحد لحل معادلة الجاذبية وهو الحصول على معلومات من ضمن الثقب، أرسل أحد الروبوتات التي كانت معه إلى الثقب للحصول على ما يريد، كما اضطر على فصل نفسه عن المركبة دون علم أميليا للتخفيف من كتلتها وليحمي أميليا ويضمن وصولها إلى الكوكب الثالث إدموند، وقع كوبر في فضاء ثلاثي الأبعاد عندما دخل الثقب ليكتشف حينها أنه هو من أرسل الإحداثيات لابنته عندما كانت طفلة، التي ظهرت في بداية الفيلم، لتقوم بعد ذلك مجموعة من الكائنات بإخراج كوبر والروبوت من الثقب، لينقذهم مجموعة من رجال محطة كوبر عند اقترابهم من كوكب زحل، كانت ابنته مورفي هي من انشأت هذه المحطة، وأتت مورفي لرؤية أباها قبل أن تموت كونها كانت قد بلغت ال90 عامًا بينما لايزال كوبر شابًا، وطلبت منه العودة والبحث عن أميليا لينتهي الفيلم بعودته إلى الفضاء مجددًا.

أكمل القراءة

448 مشاهدة

0

هل لديك إجابة على "ما قصة فيلم بين النجوم"؟