ما قصة فيلم رابونزل

يعد فيلم رابونزل من أعظم أعمال والت ديزني في مجال الرسوم المتحركة، ويعتبر من أكثر الأفلام تكلفةً لكنه لاقى نجاحًا باهرًا، فهو من الأفلام المحببة للكبار والصغار، فما هي قصة هذا الفيلم؟

1 إجابة واحدة
كاتبة صحفية
الإعلام, جامعة القاهرة

قصة فيلم رابونزل

قصة فيلم رابونزل أو الأميرة المفقودة تدور حول الابنة الوحيدة للملك والملكة والتي اختطفتها امرأة شريرة لتستغل شعرها الذهبي اللامع للبقاء شابة إلى الأبد.

تبدأ القصة بلحظة دخول والدة رابونزل في آلام المخاض لإنجاب الطفل الأول بعد طول انتظار، ولكن حالتها الصحية كانت خطرة للغاية ولن ينقذها إلا وردة سحرية ذهبية اللون ولامعة، وأمر الملك الجنود بالبحث في كل أرجاء المملكة عن تلك الوردة والتي كانت تُخفيها المرأة الغامضة وتستغل سحرها لها بمفردها، إلا أنها عندما سمعت الجنود خافت بشدة ونسيت تغطية الوردة فأخذها الجنود وبالطبع لم تستطع مقاومتهم.

واستطاعت الوردة أن تُشفي الملكة لتضع مولودتها بسلام بشعر ذهبي فريد رغم أن شعر والدها ووالدتها بني اللون، وحاولت المرأة الغامضة أن تصل للأميرة لتأخذ قطعة من شعرها بدلًا من الوردة بعد أن شاهدت صورة مرسومة للأميرة الصغيرة رابونزل وتأكدت أن سحر الوردة انتقل للأميرة. ولكن عندما قصت خصلة من شعر رابونزل تحولت في يدها إلى اللون البني وفقدت تأثيرها في تجديد الشباب وتطبيب الجراح، لتقرر المرأة خطف الأميرة التي لم تكمل عامها الأول بعد وتُخفيها عن الأنظار تمامًا حتى تستفيد وحدها من قوة الشعر الذهبي.

كبرت رابونزل في برج بأقصى أطراف المملكة وهي تعتقد أن تلك المرأة والدتها الحقيقية، ولكنها كل عام في عيد مولدها كانت تلاحظ آلاف المصابيح التي تضيء سماء المملكة كلها، وكانت هذه المصابيح وسيلة الملك والملكة للبحث عن ابنتهم الوحيدة المفقودة، فهم في يوم ميلادها أطلقوا تلك المصابيح وأصبحت عادة. كما كانت رابونزل تُلح على المرأة الغامضة أن تخرج من البرج ولكنها كانت ترفض بإصرار خوفًا من أن تعرف رابونزل قصة الأميرة المفقودة أو يراها أحد ويشك أنها ابنة الملك، وكانت تكذب على رابونزل وتقول أنها خائفة عليها من استغلال البشر لقوة شعرها الذهبي الفريد.

تغير الحال فجأة عندما دخل يوجين فجأة حجرة رابونزل أثناء مطاردة الجنود له بعد سرقة التاج الملكي، فما كان منها إلا أن ضربته على رأسه ثم أخفته في حجرتها وكانت تبلغ وقتها 18 سنة، وذهبت لتؤكد للمرأة أنها قادرة عن الدفاع عن نفسها وكادت أن تروي لها وجود يوجين لكن إصرار المرأة الشريرة على عدم الاستماع لرابونزل جعل الأميرة تُخفي الأمر عنها وتحتال عليها لتطلب منها طلب صعب في عيد مولدها لتذهب بعيدًا وتتركها مع يوجين بمفردها.

وفي أثناء فقدان يوجين للوعي بعد أن ضربته رابونزل على رأسه قررت الأميرة إخفاء التاج لإجبار يوجين على اصطحابها لرؤية المصابيح حيث لاحظت أنها تضيء فقط يوم ميلادها ولم تكن تفهم السبب لأنها معزولة تمامًا عن الناس. وبالفعل يستجيب يوجين لطلبها بعد محاولات منه لتخويفها أو سرقة التاج وتذهب بالفعل لأكبر ميادين المملكة والمعلّق فيها صورتها مع أمها وأبيها وهي صغيرة وتشعر بمشاعر غريبة وتعرف لأول مرة قصة الأميرة المفقودة وأن تلك المصابيح تتم من أجل الأمل في عودتها.

تمر رابونزل بمغامرات عدة في أول مرة لها للخروج من البرج بعد 18 عامًا من العزلة لتقع في غرام يوجين، وتحاول المرأة الشريرة استعادتها وإجبارها على العودة معها وتطعن يوجين، ولكن رابونزل تعرف الحقيقة أخيرًا وتطلب من المرأة علاج يوجين وإلا لن تتوقف عن مقاومتها والهرب منها، وتوافق المرأة على مضض ولكن يوجين يقص الشعر الذهبي ليضيع مفعوله وتصبح المرأة عجوز فجأة وتلقى حتفها. ويستمر جرح يوجين إلى أن تبكي رابونزل فوق وجهه وإذا بدموعها أيضا تملك القوة السحرية نفسها التي كانت في شعرها ويُشفى يوجين ويذهبا معًا للملك وتعود إلى كنف والديها.

أكمل القراءة

216 مشاهدة

0

هل لديك إجابة على "ما قصة فيلم رابونزل"؟