ما قصة قصيدة المسافر راح

اشتهرت كثيرًا قصيدة المسافر راح، وهي للأمير بدر بن عبد المحسن، حيث لهذه القصيدة قصة رائعة، فما هي هذه القصة؟

1 إجابة واحدة
طالب
الطب البشري, جامعة كفر الشيخ (مصر)

بدر بن عبد المحسن بن عبد العزيز آل سعود شاعر سعودي ولد في نيسان/إبريل سنة 1949 ميلادية في العاصمة السعودية الرياض. تلقى الرجل شطراً من تعليمه الأولي في مصر حيث التحق بمدرسة فيكتوريا الشهيرة ثم أكمل تعليمه الثانوي في الرياض ليسافر بعد ذلك إلى الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا. كتب بدر بن عبد المحسن الشعر النبطي ويعتبر من أهم المحدثين فيه، غنى الكثير من المطربين السعوديين والعرب قصائده، من هؤلاء محمد عبده وطلال مداح وعبد المجيد عبد الله وراشد الماجد وغيرهم، وأيضاً غنى من قصائده كاظم الساهر وصابر الرباعي ونجاة الصغيرة وأصالة.

تلقى بدر بن عبد المحسن تكريماً من اليونيسكو لإسهاماته الأدبية والثقافية، كما حصل على وشاح الملك عبد العزيز سنة 2019. عُين سنة 1973 رئيساً للجمعية السعودية للثقافة والفنون، ورئيساً لتنظيم الشعر في السعودية.

لا تلوح للمسافر

المسافر راح

ولا تنادي للمسافر

المسافر راح

يا ضياع أصواتنا .. في المدى والريح

القطار وفاتنا

والمسافر راح

هذه هي الكلمات الأولى في قصيدة المسافر راح لبدر بن عبد المحسن، تعبر القصيدة بكلمات شديدة العذوبة والرقة عن قصة شديدة الأسى، سمعها الشاعر من شاب كفيف اسمه خالد. أحب الشاب ابنة عمه وتقدم لخطبتها لكن عمه تأنى في الموافقة وطلب منه بداية مهراً كبيراً ليتم الزواج، ولما استطاع الشاب تلبية الشرط فاجأه عمه مرة ثانية حين رفضه مجدداً وأخبره أن الزواج لن يتم خصوصاً وقد جمع الحب بين خالد وابنة عمه وهذا ما وجده الأب يتعارض مع تقاليدهم، فكان ذلك سبباً أو حجة تحجج بها ليرفض الشاب.

أصيبت الفتاة بعد ذلك بمرض عضال ونصح الأطباء بسفرها للعلاج، ورفضت هي السفر، فأخبارها أبوها أنه سيوافق على زواجها من ابن عمها لو وافقت على السفر والعلاج وشُفيت من مرضها، فوافقت الفتاة غير أنها ماتت في الطائرة. تدهورت حالة الشاب النفسية واستولى عليه الحزن والبكاء حتى وصل به الأمر إلى فقدان بصره. في بقية القصيدة يقول:

يالله يا قلبي تعبنا من الوقوف

ما بقى بالليل نجمة ولا طيوف

ذبلت أنوار الشوارع.. وانطفى ضي الحروف

يالله يا قلبي سرينا ضاقت الدنيا علينا

القطار وفاتنا

والمسافر راح

مادري باكر هالمدينة وش تكون

النهار والورد الأصفر والغصون

هذا وجهك يالمسافر لما كانت لي عيون

وينها عيوني حبيبي ؟

سافرت مثلك حبيبي

القطار وفاتنا

والمسافر راح

تحولت القصيدة إلى أغنية غناها المطرب السعودي راشد الماجد ولحنها الموسيقي والمطرب السعودي عبد الرب إدريس، وذلك سنة 1996 ضمن ألبوم حمل اسم المسافر.

راشد الماجد هو مغني سعودي ولد في يوليو 1969 في العاصمة البحرينية المنامة، بدأ مسيرته الفنية قبل أكثر من ثلاثين عاماً، حيث كان ظهوره الأول وهو بعمر الخامسة عشرة، ثم قدم ألبومه الغنائي الأول سنة 1984. عبد الرب إدريس هو موسيقار سعودي مولود في يوليو 1946 لأب يمني وأم صومالية الأصل. سافر إلى القاهرة للدراسة في العهد العالي للموسيقى لكنه لم يكن يحمل شهادة ثانوية مما دفعه للحصول على الشهادة الثانوية الموسيقية أولاً قبل الالتحاق بالمعهد ثم بعد التخرج من المعهد العالي للموسيقى في القاهرة التحق بالمعهد العالي للموسيقى في الكويت المُنشأ حديثاً آنذاك للتدريس به.

أكمل القراءة

216 مشاهدة

0

هل لديك إجابة على "ما قصة قصيدة المسافر راح"؟