ما لون الصندوق الاسود في الطائرة

عند سقوط الطائرات يصبح الهم الأول هو البحث عن ما يدعى بالصندوق الاسود والعثور عليه، فلماذا؟ وما هو هذا الصندوق؟ وهل سمي كذلك لانه اسود اللون؟ وماهي ابرز محتوياته؟

3 إجابات

الصّندوق الأسود في الطائرة هو جهاز تم تصميمه خصّيصًا لتسجيل اللحظات الأخيرة للرحلة، وهو قادر على النّجاة في حالات الحرارة الشديدة وضغط التصادم عند وقوع حادث، وعادةً ما يكون هناك صندوقان أسودان في الجزء الخلفي من الطائرة كل منها يسجّل كمية هائلة من المعلومات.

فالصندوق الأول هو مُسجل الصوت (CVR)، يُخزن آخر ساعتين من الحادثة في قمرة القيادة، أمّا الصندوق الثّاني فهو مسجل بيانات الرحلة (FDR)، حيث يحتفظ بمجموعة أكبر من البيانات التي تحدد الارتفاع والسرعة الجوية واتجاه الرحلة لآخر 25 ساعة، أما المسجلات الحديثة فتتضمن المزيد من البيانات حول كل شيء، بدءًا من مستويات الوقود إلى موضع اللوحات الجانبية للطائرة، حيث تبقى البيانات الهامة المحفوظة في الصناديق السوداء للطائرة لمدة عامين أو أكثر حتى إذا كانت مغمورة في المياه المالحة المسببة للتآكل.

يتم الاحتفاظ بالصندوق الأسود في ذيل الطائرة، إذ من الممكن أن ينجو هذا الجزء من حادث التحطم في حال وقوعه، ويجب أن يكون قادرًا على تحمل تسارع Gs 3،400 وهو ما يعادل سرعة تبلغ حوالي 310 ميل في الساعة، وبسبب تسميته فالكثير من النّاس يعتقد أن لونه أسود وهذا خطأ، حيث أن لونه برتقالي زاهي للمساعدة على تمييزه بين الحطام بعد حادثة التّحطّم.

أكمل القراءة

إنّ أول ما قد يخطر على بالك عندما يُذكر أمامك الصندوق الأسود أنّ “الأسود” صفةٌ مشتقة من لونه، ولكنك ستكون مخطئاً بالكامل، فهذا الصندوق برتقالي اللون حتى يسهل العثور عليه بين الحطام بعد حادث الطائرة.

ومن المعروف أنّ الخبراء يستخدمون مصطلح “مسجل معلومات الطائرة “(cockpit voice recorder) لوصفه، ولكنّ معرفتنا له باسم الصندوق الأسود يعود إلى استخدام وسائل الإعلام له بكثرة عند الحديث عن كوارث تحطم الطائرات، فهو أول ما يبحث عنه المحققون بعد وقوع الحوادث؛ لأنّه يقوم بشكل تلقائي بتسجيل كافة معطيات الرحلة وظروفها مثل سرعة الطائرة واتجاه التحليق والارتفاع من ناحية، كما يقوم من جهةٍ أخرى بتسجيل المحادثات التي تجري ضمن قمرة القيادة، وتسجيل المحادثات التي تحدث بين الطيار وأبراج المراقبة عبر الراديو.

وإن كنت تتساءل عن سبب استخدام الاسم لوصف الصندوق فلا يوجد إجابة حاسمة للأسف، ولكنّ هناك عدة فرضيات تفسر الأمر، حيث تقول الأولى أنّ الاسم انتشر بعد أن قام صحفيٌ بوصفه بعبارة: “صندوقٍ أسود مذهل”، في حين أنّ الثانية تقول أنّ تصاميمه الأولية كانت سوداء اللون، وأخيراً يعتقد البعض أنّ اللون الأسود استخدِم لارتباط الصندوق بكوارث تحطّم الطائرات.

أكمل القراءة

بدايةً يجب أن تعرف أن الصندوق الاسود في الواقع مكونٌ من جهازين منفصلين:

أحدهما يسجل بيانات الطيران يدعى (FDR)، حيث يُظهر معلوماتٍ عن كمية الوقود، وارتفاع الطائرة واتجاهها، ودرجة حرارة قمرة القيادة، وإن كان الطيار يتحكم بها أم كان الطيار الآلي مفعلًا، وغيرها من البيانات الهامة؛ والآخر يسجل أصوات قمرة القيادة ويدعى (CVR)، والذي يسجل أصوات محادثات قمرة القيادة إضافةً إلى صوت المحرك، وأصوات التنبيهات وغيرها،

إن كنت تظن أن الصندوقين لونهما أسود فعلًا، فأنت مخطئ؛ لأن لونهما برتقالي ساطع ليسهل تمييزهما بين أجزاء الطائرة المتحطمة؛ حيث توجد عدة فرضيات حول اكتسابه اسمه هذا؛ فتقول إحداها أنه أطلق عليه الصندوق الاسود نتيجة لونه بعد احتراق الطائرة، وأخرى تقول أن هذا بسبب المادة السوداء التي تحمي مكوناته الداخلية.

وتأتي أهمية الصندوق الأسود في الطائرات من كونه يخزن كل البيانات التي تفيد في معرفة أسباب سقوط الطائرة، من مشاكل وأعطال حدثت قبل وقوع الكارثة بقليل. ففي معظم حالات التحطم تنجو فقط أهم أجزاء الصندوق الأسود وهي وحدات الذاكرة المقاومة للتحطم (CSMUs)؛ وذلك بسبب وجود عدة طبقات عازلة تحيط بها، فبدءًا من الداخل، توجد شرائح الذاكرة ضمن طبقة ألمنيوم رقيقة تحيط بها مادة السيليكا الجافة العازلة للحرارة، لتحمي الشرائح بسماكة إنش واحد، أما غلافها الخارجي الذي يحمي كل ما سبق فغالبًا ما يكون مصنوعًا من التايتانيوم، وهو الجزء الذي يتلقى معظم الضرر الناجم عن التحطم.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما لون الصندوق الاسود في الطائرة"؟