ما مدى صحة دعاء القدح؟

2 إجابتان

لا يُمكن معرفة مدى صحة دعاء القدح، لعدم وجود أدلةٍ كافيةٍ على ذلك، وهناك بعض المسلمين من الطائفة الشيعية حللوا قراءة دعاء القدح، وأبرزهم الشيخ محمد العبيدان القطيفي، ولذلك لا يُكفّر من يُنكر هذا الدعاء ولا يحمل ذنبًا أيضًا، ففي الدّين الإسلاميّ كُلّه لا يعاقب المسلم إذا أنكره، أو يتمّ تكفيرهُ أيضًا.

من المعروف أنّ دعاء القدح له فوائدٌ عديدة، حيث أنّه يُستخدم لقضاء حوائج المسلم في أمورٍ كثيرةٍ، منها:

  • الحماية والنجاة من الإنس والجن.
  • تيسيير أمور الزواج والإنجاب.
  • زيادة الرزق والمغفرة من الذنوب، إضافةّ لإزالة الهمّ والغمّ عن المسلم.

يوجد حديثّ متداولّ بين المسلمين، يُقال بأنّه يُبيّن فضل استخدام دعاء القدح، وغير معروفٍ أيضًا صحة هذا الحديث فقد يكون حديثًا موضوعًا وليس حقيقيًّا، ويتكلم هذا الحديث عن ما قاله الرسول محمد عليه الصلاة والسلام حين حديثه عن ليلة الإسراء وكيف أنّه رأى قدحًا مُعلقًا بقدرة اللّه عزّ وجل دون وجود سلسلة، وأنّ ذلك القدح من صنع الله عز وجل بقدرته، وقد كُتب عليه دعاء القدح، وهو الذي يحمي الأرض ويحافظ على استقرارها، ويتضمن الحديث أيضًا بأنّ جبريل عليه السلام أخبر رسول الله محمد بأنّ فوائد هذا الدعاء لا تًعدّ ولا تُحصى، فمن يقرؤه بصدقٍ وهو مسجون، يُفرج اللّه تعالى عنه، ومن يقرأه على مسمع مريضٍ ويكتبه ويضعه عليه، فسيُشفى بإذن الله تعالى، إضافةً لفوائد كثيرةً أخرى.

أكمل القراءة

شرع قول الله تعالى في كتابه الكريم “ما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوه” تناقل المسلمين لعادات رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم، والذي كان دائم التقرب من ربه من خلال القيام بالصلوات وترديد الأدعية في كل الأوقات، وقد تناقل المسلمون هذه العادات عبر الأجيال لما لها من فوائد عظيمة وأجر كبير عند الله عز وجل.

تذخر الديانة الإسلامية بالكثير من الأدعية منها الواجب ومنها المفروض ومنها المحبب، ومن بين هذه الأدعية نذكر دعاء القدح الذي لم يعرف حتى الآن مدى صحته ولم تتوفر أدلة كافية لتشريعه، ولكن شرع الكثير من فقهاء الدين الإسلامي ترديد هذا الدعاء واعتبروه جائزاً، وكان أبرزهم الشيخ محمد العبيدان القطيفي، الذي أكد على صحة دعاء القدح واعتبره من أفضل الأدعية وليس عليه أي نكران أو تكفير في الدين الإسلامي، وعلى الرغم من ذلك لايوجد أي دليل موثوق يحلل هذا الدعاء.

أصل دعاء القدح

ويقود الحديث عن صحة دعاء القدح إلى البحث عن أصله فقد ذكره السيد بن طاووس الحلي في كتابه “مهج الدعوات ومنهج العبادات”، ولد السيد بن طاووس في بغداد عام 587 هجرية وتوفي عام 664 للهجري، وقد أمضى عمره هذا وهو يجمع الأدعية الجيدة وهو عالم جليل وأحد أهم الفقهاء الشيعة، عرف بزهده وتقواه وشدة إيمانه، وقال في كتابه عن دعاء القدح أنه جيد المحتوى، ووصفه بالكثير من الألفاظ الجميلة فهو ذو معنى رفيع ومضمون عميق، ويجوز ترديده في كل الأوقات.

معنى دعاء القدح

ولتوضيح معنى هذا الدعاء نذكر قول رسول الله في وصف ليلة الإسراء إلى السماء أنه رأى قدحاً معلقاً من دون وجود سلسلة إنما بقدرة الله عز وجل، وقد أضاء نوره السموات، وقد سخر الله تعالى هذا القدح لخدمة نبيه محمد في تلك الليلة العظيمة، لينير له دربه، وليحافظ على استقرار الأرض وثباتها فهي محمية ببركة هذا الدعاء، ومثلما خلقه وسخره لخدمة نبيه، قد خلق السموات والأرض ولهذا حكمة عظيمة، ودليل على قدرة الله عز وجل.

أما عن ثواب دعاء القدح وحسناته فهي لا تعد ولا يحصى وقد نقل عن جبرائيل عليه السلام قوله أن فوائد وفضائل هذا الدعاء كثيرة جداً ولا يستطيع حصيها إلى الله، وهو من أجمل الأدعية وأكثرها معنً، لكن لم ترد أي رواية موثوقة عن رسول الله ذكر فيها فضائل وأجر هذا الدعاء، وكل الروايات المنسوبة له ليس لها أية صحة، ولم تذكر بالمصادر الموثوقة، ولكن اجتمع الفقهاء على أنه يستخدم في حالات عدة أهمها:

  • لمناجاة الله والتقرب إليه عند الشعور بالضيق أو الخوف، فهو كفيل بتقوية إيمانك وتحصينك من كل شر.
  • يستخدم لطلب المغفرة والتوبة عند ارتكاب المعاصي، ولطلب الرزق و السؤال عن الخير.
  • يقصده الكثيرون عند الوقوع في المشاكل الصعبة، وخاصة المشاكل المتعلقة بالزواج والإنجاب.
  • هذا الدعاء يرفع البلاء عن مردده، ويمكن اللجوء لغايات متنوعة.

صحة دعاء القدح

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما مدى صحة دعاء القدح؟"؟