ما مضمون نظرية البنية الذرية، ومن مؤسسها

1 إجابة واحدة
مهندسة طاقة كهربائية
هندسة الطاقة الكهربائية, Tishreen university

نظرية البنية الذرية

بالتأكيد لم يتم اكتشاف الذرة في وقت واحد ومرحلة واحدة، مرت نظرية البنية الذريّة على عدّة علماء وعدّة أعوام، سأشرح لك تاريخ نظريّة البنيّة الذريّة بالمراحل التي مرت بها، التي تتمثّل بما يلي:

  • العالم اليوناني ليوكيبوس في القرن الخامس عشر قبل الميلاد قدّم أول مفهوم للذرّة، حيث أثبت أن المادة تتألف من جسيمات صغيرة، نتيجة لهذا حاول العلماء فهم الذرة أكثر و مرّت المادة بعدة تجارب حتّى جاء العالم روبرت بويل الذي يعد من مؤسسي علم الكيمياء في القرن السابع عشر الميلادي و استطاع التمييز بين العناصر الكيميائيّة والمركبات وأثبت أنّها أساس المواد جميعها بعدما قام بعدّة تجارب حول المادة.
  • ظهر أول مفهوم للذرة من قبل العالم الكيميائي جون دالتون (Dalton) عام 1808 فصاغ النظريّة الذريّة وقال أنّ “المادة تتكون من عناصر، والعناصر تتكون من ذرات، والذرات جميعها تتكون من مادة واحدة لا يمكن تجزئتها لعناصر تحت ذريّة ،وتختلف  العناصر في الوزن الذري فقط، وتتم التفاعلات الكيميائيّة بإعادة الترتيب للذرات الداخلة، ويتم تكوين المركبات بدمج أكثر من ذرّة سويّاً”، على سبيل المثال الأوكسجين له وزن ذري يساوي 8 أضعاف وزن الهيدروجين.
  • في الحقيقة هذا المفهوم غير صحيح من حيث الأوزان لكن لا يُمكن إنكار فضل دالتون في النظريّة الذريّة فهو من قام بوضع الرموز للذرات والجزيئات، ولعلّ  العالم ألكسندر رينا نيولاندز  هو من أزاح نظريّة دالتون عندما لاحظ علاقة تخص السلوك الكيميائي بين العناصر حيث رتبها حسب وزنها ولاحظ تشابه كل 8 ذرات بالسلوك الكيميائي.
  • ظلّ هذا المفهوم سائداً عن الذرة حتّى العام 1897حيث قام العالم طومسون (Thomsom) باكتشاف الإلكترون وهو عنصر تحت ذرّي وتم دحض فكرة دالتون بأنّ الذرّة لا تتجزأ، وقال طومسون “أنّ الذرّة متعادلة شحنيّاً حيث الإلكترونات مكونة من شحنة سالبة تتوزع في مجال مشحون بشحنة موجبة ونتيجة لذلك تتعادل الشحنات في الذرة”.
  • بعد ذلك قام العالم الكيميائي رذرفورد (Rutherford) ببناء أول نموذج للذرّة وأكّد وجود نواة فيها بعدما قام بمجموعة من التجارب في الفترة بين عامي 1909 و1911 وقال” الإلكترونات سالبة الشحنة تدور حول جسيم صغير موجب الشحنة بقطر لا متناهي في الصغر يمثل معظم كتلة الذرة يُدعى النواة” بينما باقي الذرة أينما تتوضع الإلكترونات يُعتبر فراغ.
  • استطاع العالم بور إثبات دوران الإلكترونات حول النواة وفق مدارات محددة وبذلك أعطى نظرة أوسع عن بنية الذرّة، وتم التوصل إلى نموذج لتوزيع الإلكترونات من قبل العالم شرودنغر (shrodinger).
  • حتّى العام 1932 تم اكتشاف جسيمات للنواة تدعى البروتونات والنيوترونات من قبل العالم جيمس شادويك (James Chadwick) وهو طالب للعالم رذفورد، حيث أثبت وجود بروتونات موجبة الشحنة و نيوترونات معتدلة الشحنة داخل النواة.
  • وبعد ذلك أثبتت النظريّات إمكانيّة تقسيم النيوترونات والبروتونات إلى جسيمات تدعى الكواركات.

نتيجة لكل ما سبق سأقدم لك نظرّية بنية الذرّة:الذرات هي جسيمات تتكون من جسميات تحت ذريّة هي:

  • الإلكترونات التي تدور بمدارات حول النواة وهي سالبة الشحنة.
  • النواة تتألف من بروتونات موجبة ونيوترونات معتدلة الشحنة.

تتعادل الشحنات الكهربائيّة فتصبح مستقرة، ومجموع الجسيمات السابقة يُدعى الوزن الذري الذي يختلف بين كل عنصر وآخر حيث نظائر العنصر الواحد تتشابه في عدد البروتونات وتتباين في عدد النيوترونات.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما مضمون نظرية البنية الذرية، ومن مؤسسها"؟