ما معنى ئلبي آمطني في اللهجة السورية

عند توقع حدوث مصيبة ما يقال في اللهجة السورية ئلبي آمطني

1 إجابة واحدة
موظفة دعم فني
هندسة زراعية

ئلبي آمطني ” باللهجة السورية للتعبير عن القلق، والتنبؤ بحدوث مصيبة ما، واللهجة السورية إحدى اللهجات العربية المنتشرة في الإقليم الشمالي لبلاد الشام، أي سوريا الحالية، وهي لهجة مميزة بالجمال والخفة والوضوح بأغلب مفرداتها وجملها، وهي اللهجة المستعملة لدى معظم سكان سوريا.

ويمكن تقسيم اللهجة السورية لقسمين:

  • لهجة سكان المناطق الشرقية والشمالية الشرقية: وهي أقرب للهجة العراقية.
  • اللهجة الشامية: ومقسومة لعدة أقسام: كلهجة سكان المدن، ولهجة الأرياف، وتعتبر اللهجة السورية نتيجة تلاقح اللغة العربية ولغات أصلية في سوريا هي اللغة الآرامية والسريانية، التي كانت في سوريا منذ القرن الحادي عشر قبل الميلاد، وتأثرت اللهجة السورية باللغة التركية، وذلك بحكم السيطرة العثمانية على بلاد الشام لأربعة قرون.

تتشابه اللهجة السورية مع لهجات الدول المجاورة في كثير من الكلمات والجمل، كلهجة بعض مناطق لبنان والأردن وفلسطين، ما يميز اللهجة السورية بمد حرف الألف، وأحيانًا قلب الهمزة إلى ياء، وتنقسم اللهجة السورية لعدة لهجات حسب المدن، كالحمصية، والحورانية، والحواضرية في مدينة حماه في منطقة الحاضر، واللهجة الماردلية في الحسكة وهي الأكثر تأثرًا باللغة السريانية، واللهجة اليبرودية، وغيرها كثير…

كما أن اللهجة الحلبية وهي إحدى اللهجات السورية الشهيرة، تتميز بتفخيم بعض الأحرف، وإضافة حرف الألف إلى الكثير من المفردات، وتحديدًا في صيغة السؤال مثل إشو وتعني ما هذا.

وبعض أقسام اللهجة السورية وتحديدًا اللهجة الرقاوية والديرية والحسكاوية دخلها العديد من مفردات اللهجة العربية النجدية، ويقول بعض الباحثين أنه يوجد حوالي 600 مفردة من اللغة التركية موجودة في اللهجة السورية وتستعمل بشكل يومي.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما معنى ئلبي آمطني في اللهجة السورية"؟