ما معنى اسم اساور

2 إجابتان

ما معنى اسم اساور

يُفصح العديد من الآباء بدرجاتٍ متفاوتةٍ عن ندمهم على اسم طفلهم (أو أحيانًا ربما العار الذي يسببه لهم). يقع البعض فريسة للخيارات العصرية ويدركون بعد فترةٍ وجيزةٍ من تسمية طفلهم أنها كانت خطأ. في المقابل يشعر الآخرون بالضغوط من أجل الحفاظ على تقاليد تسمية العائلة وينتهي بهم الأمر باسمٍ يكرهونه وبدوره هذا الكره ينتقل لطفلهم مع التقدم في حياته. ثم هناك أحد الطرفين الذي لا يستطيع الموافقة على مقترح الطرف الآخر، لذا ينتهي أحد الوالدين بالاستسلام للآخر والموافقة على خياره.

في عالمنا العربي تكثر الأسماء الغريبة والمستمدة من عاداتٍ وتقاليدٍ قديمةٍ والتي كثيرٍا ما يتعلق منها بطبيعة المنطقة وتاريخها. فمن الأسماء التي ربما يندر السماع بها هذه الأيام هناك اسم “أساور”. بالتأكيد قلّة منا من سمع هذا الاسم أو يعرف معناه. أول ما يخطر في الذهن هو أن أساور هو جمع سوار، وهو الحلية المدوّرة (من الذهب أو الفضّة) التي ترتديها النساء حول معصم اليد. أما لدى الفُرس (المعروفين حاليًا بالإيرانيين) يُطلق اسم سوار على القائد ورامي السهام. ورد ذكر لفظ أساور في القرءان الكريم (سورة الكهف) بقولة تعالى” يُحَلَّوْنَ فِيهَا مِنْ أَسَاوِرَ مِنْ ذَهَبٍ”. وبالتالي فإن اسم سوار يطلق على الإناث وتحمل الفتاة المسماة بهذا الاسم الصفات التالي:

  • قوة الشخصية والمسؤولية العالية.
  • الرصانة والذكاء وحسن التدبير في كافة المواقف.
  • تنجذب لنوعية محددة من الأحاديث التي تبدع في مناقشتها.
  • تتمتع بحكمةٍ كبيرةٍ وتُعزّز هذه الميّزة بالقراءة المستمرة لمختلف المواضيع مما يزيد من سعة معرفتها وعلمها.
  • شخصيةُ مرحة تحب الابتسامة وتسعى لرسمها على وجوه كل محبيها وتتفادى المشاكل.
  • فتاة طموحة تملك حس المغامرة والعمل الدؤوب.

بالمقابل تمل أساور بعض السلبيات كغيرها من البشر ومنها أنها متقلبة المزاج، أي أنها متغيرة الطباع بشكلٍ حادٍّ ومُتقلّبٍ فمن الممكن رؤيتها في حالةٍ ممتازةٍ وهنا يسعى الكل للتقرب منها والجلوس معها وقضاء وقتٍ طويلٍ بجانبها، وبالعكس تمامًا فقد تكون عصبيةً مما يجعل الناس يبتعدون عنها ويتجنبون الحديث معها لحدة طباعها و عصييتها الزائدة.

في كافة الأحوال لا يمكن الجزم بشكلٍ قطعيٍّ بما ذكر من صفاتٍ حول شخصية أساور نظرا لقلّة المعلومات الموجودة حول هذا الاسم وبالتالي لابدّ من التمعن جيدًا والتفكير قبل إطلاق اسمٍ على المولود الجديد لما سيحمل من تأثير على صاحبه وهناك الكثير من الجوانب التي يمكن النظر بها قبل تسمية المولود الجديد، منها:

  • يجب أن تتذكر أن الأسماء الكلاسيكية ليست دائمًا مملةً.
  • إلقاء نظرةٍ على شجرة العائلة للتعرف على الأسماء المستخدمة والوصول إلى خيارٍ يتماشى مع التسلسل التاريخي للعائلة وتفادي التكرار.
  • لابد من بعض المراعاة للثقافة المحيطة لتجنب اختيار اسمٍ شاذٍّ والذي قد يحمل معه شذوذًا بالتعامل مع الوسط المحيط.
  • البحث جيدًا عن معنى الاسم قبل إطلاقه على الطفل لما لهذا الأمر من أهميةٍ بالغةٍ بالأخصّ في المجتمعات المحافظة والتي قد تنبذ الشخص لمجرد أن اسمه منافي للدين أو العادات.
  • أخذ قضية اللقب بعين الاعتبار عند اختيار الاسم والانتباه إلى ما يمكن استخدامه من القاب مناسبة للاسم. قد يحمل الاسم أحيانًا إمكانية التلقب به بسخريةٍ وهذا ما يجعل الطفل محط تنمّرٍ واستفزازٍ من قبل بعض الأطفال.

أكمل القراءة

رحلة البحث عن اسم مناسب يليق بطفلك تبدأ بمجرد معرفتك بحملك، ستبدأ الكثير من الأسماء تنهال على مسامعك من كل حدبٍ وصوب، قد تكون لديك خطة لانتقاء أسماء أطفالك (الأسماء الرائجة أو اسم أحد أقاربك أو أصدقائك) وربما يتوقف اختيار الاسم عند أي اسم ينال إعجابك.

إن كنت تحبين التميز والاختلاف فأقترح عليك اسم اساور، هذا الاسم الذي قد يبدو غريبًا وربما لم يسبق لك بسماعه من قبل، لكنه من الأسماء العربية المميزة التي كانت تستخدم سابقًا بكثرة. الاسم عربي أصيل مشتق من الفعل سور وهو جمع سوار، ويقصد به أحد أنواع الحلي الذي ترتديه النساء حول معاصمهم لتزينهن به، فيما أوردت بعض الأبحاث أنّ الاسم يعود إلى أصول فارسية ويشير إلى قائد الجيش أو رامي السهام، ويكتب باللغة الإنكليزية بالشكل Asawer.

اساور

لا يمنع الدين الإسلامي أبدًا التسمية باسم اساور على اعتبار أنّه يتوافق مع جميع الآداب التي يحددها الإسلام لتسمية المواليد المسلمين، فالدين الإسلامي يشترط أن يكون أصل الاسم معلومًا وواضحًا وضرورة معرفة جميع المعاني التي يحملها، وخصوصًا إن كان منقولًا من لغة أخرى غير العربية، فلا يجوز استخدام الاسم ما لم تُعرف جميع المعاني للتأكد من أنّه لا يحمل أي معنى يسيء للدين الإسلامي أو للقيم الأخلاقية. كما يحبذ الدين الإسلامي التسمية بأسماء الأنبياء والمرسلين والصحابة والصالحين والصالحات وأسماء أولادهم، لكن التسمية بأي اسم أخر ليست محرمة شرعًا وإنّما مباحة ما لم تتنافى مع أي من المحاذير الشرعية التالية:

  1. أن يدعو الاسم إلى عبادة أحد غير الله سبحانه وتعالى أو الشرك به أو الكفر، مثل عبد الرسول أو عبد المسيح.

  2. أن يكون الاسم على أحد أسماء الله سبحانه وتعالى، مثل الرحمن أو العليم.

  3. أن يتضمن الاسم أي معنى مذموم أو مسيء، مثل شهاب أو حرب أو حزن.

  4. أن لا يكون للاسم معنى واضح.

  5. أن لا يدل الاسم على الميوعة.

  6. أن لا يحتوي الاسم على أي تزكية للنفس أو كبرة.

بالإضافة إلى أنّ اسم اساور لا يتنافى مع أيٍّ من المحاذير السابقة، فقد ورد ذكره في القرآن الكريم في سورة الكهف، بقوله تعالى” يُحَلَّوْنَ فِيهَا مِنْ أَسَاوِرَ مِنْ ذَهَبٍ ”، ويقصد هنا بأساور الحلي التي تتزين بها النساء.

بحسب علم النفس، تجتمع الفتيات اللواتي يحملن اسم اساور على بعضٍ من الصفات المشتركة التي تميز شخصيتهن عن أقرانهم، ويساعدك الإطلاع على هذه الصفات في معرفة كيفية تعاملك معهن، من هذه الصفات:

  • ذات شخصية قوية، قادرة على تحمل المسؤوليات.

  • تتمتع بذكاء عالي، رزينة تتمتع برجاحة عقل كبيرة.

  • طموحة وتسعى إلى تحقيق أهدافها بكافة السبل.

قد تكون الأسماء التي يمكنك استخدامها لتدليع طفلتك أمرًا هامًا بالنسبة لك، ولأساور الكثير من تلك الأسماء إليك بعضًا منها:

  • سوسو.

  • أسورة.

  • أساسير.

  • أسورتي.

  • سرسورة.

  • سيسي.

  • رورو.

  • ريري.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما معنى اسم اساور"؟