ما معنى اسم اقبال

2 إجابتان

ما معنى اسم اقبال

اسم إقبال من أسماء العلم المذكرة والمؤنثة أي يشترك بتسميتها الذكور والإناث وهو ذو أصول عربية، يعد اسم إقبال من الأسماء القديمة المنتشرة منذ زمن بعيد، وهو اسم مميز يعني التقدم والإقدام والعزم على تحقيق الهدف،  والالتزام به والعمل على هذا الهدف بكل طاقة لتحقيقه، وهو من الأسماء العريقة وذات شعبية كانت كبيرة منذ زمن، لكن الآن تراجعت شعبيته واستخدامه بسبب سيطرة الأسماء الأعجمية والبسيطة، حيث يُعتبر اسم إقبال ثقيل اللفظ نوعًا ما، وفي معاجم أخرى يأتي اسم إقبال بمعنى الإتيان والحظ الحسن، وهو يرمز للتقدم والنجاح، والتقدم عكس التقهقر، إقبال: مجيء وإتيان ومقبلة الخير.

يتسم حامل اسم إقبال بعدة صفاتٍ، وحسب علوم الأسماء والمعاني تعتبر هذه الصفات مشتركة بين جميع حاملي هذا الاسم من الذكور والإناث.

من يحمل اسم إقبال هو شخص يتميز بالذكاء الحاد والنشاط والحيوية، وهو شخص يتميز بالتفاؤل والإطلالة المشرقة دومًا، ويحب المزاح والفرح أي أنه شخص يحمل معه الطاقة الإيجابية أينما ذهب، يحب الأعمال الخيرية ويسعى للمشاركة بأكثر عددٍ ممكن منها فهو بطبعه شخص إنساني يحب مساعدة الآخرين، كما أن الفتاة التي تحمل اسم إقبال، هي فتاة تتصف بالجمال والجاذبية، كما أنها رقيقة تتصف بالهدوء والرزانة والجلادة ولكنها بذات الحين فتاة ذات شخصية قوية، تقدم يد العون للآخرين وتحب مساعدتهم دائمًا، وتنخرط دائمًا بالأعمال الخيرية، وهي من الأشخاص المسالمين مع الجميع ولا تحب أن تؤذي أحد.

إقبال إنسانة محبوبة من الجميع متواضعة سمحة النفس تكره الغرور والاستعلاء، تبث الطاقة الإيجابية من خلال كلامها الذي يدعم الآخرين، هادئة قادرة على ضبط أعصابها والتحكم بانفعالاتها، وهي صفةٌ مهمة تمنحها الثقة لدى المحيطين بها، وربما تكون هذه الصفة هي الجسر الذي ينقلها للترقية في عملها أو حتى الترقية الاجتماعية وربما الحصول على مراكز دبلوماسية أو حتى سياسية، هي شخصيةٌ محنكةٌ تتمتع بذكاءٍ اجتماعيٍّ عالٍ، كما تعد شخصية إقبال من أكثر الشخصيات عمليًة واجتهادًا فهي تسعى لتحقيق أهدافها ولا يهمها أي شيء آخر ومهما كان ثمن أحلامها.

ويجب التنويه إلى أن الأهل غالبًا ما يبحثون عن أسماء دلع لأطفالهم وخاصة في مراحلهم العمرية المبكرة وذلك للتقرب والتحبب منهم وهو أمرٌ يشعرهم بالسرور ويدخل إليهم الفرحة، وهو من أكثر الأشياء اهتمامًا لديهم لذلك عند اختيار الاسم دائمًا ما يبحثون عن اسم له أسماء دلع لطيفة، واسم إقبال له العديد من أسماء الدلع نذكر بعضًا منها مثل : ( لول، لولو، بالو، بوبو،) وغيرهم.

واسم إقبال ليس عليه أي لبسٍ أو إشكال من حيث إمكانية استخدامه لدى المسلمين أو المسيحيين أو غيرهم، وهو يُستخدم في جميع الأديان والطوائف والأعراق وللذكور والإناث سويًا،  ولكنه يصلح للإناث بشكل أكبر، وبشكل عام لا يحمل أي معاني مسيئة للإسلام والمسلمين أو الأديان الأخرى، فلم يتم تحريمه أو كره تسميته، لذلك يمكن تسمية الأبناء أو البنات فيه بدون أي قلقٍ أو خوف.

ويكتب اسم إقبال في اللغة الانجليزية بطريقتين وهما (eqbal ،ekbal) أي لا يوجد كتابة واحدة مقيدة لكتابة للاسم باللغة الانجليزية.

أكمل القراءة

اقبال

إقبال مصدر من الفعل أَقْبَلَ، وفي لسان العرب لابن منظور نجد تعريفه: الإقبال هو نقيض الإدبار، وقبل وأقبل ضد دبر وأدبر. ويذكر ابن منظور قول الخنساء في قصيدتها الشهيرة التي ترثي بها أخاها صخرًا:

تَرْتَعُ ما غَفَلَتْ حتى إذا ادَّكَرَتْ    فإنما هي إقبالٌ وإدبارُ

تريد تشبيه نفسها بناقة ترعى العشب، حتى إذا ما تذكرت وليدها المفقود فاستبد بها الحزن وشغلها عن سواه. وقولها “إقبالٌ وإدبارُ” إنما تريد به تبيان ترددها بين الحالين، حال الانشغال بالدنيا والإقبال عليها حتى إذا ما تذكرت صخرًا، فتنقلب لحال أخرى، حال الحزن والغم.

في اللسان أيضًا يضيف ابن منظور لمعاني الإقبال، أن الإقبال هو لزوم الشيء والأخذ فيه. كما يعطي الفعل أقبل معنى جاد، إذ يقال أقبلت الأرض بالنبات أي جادت به. أما المعجم الوسط فيذكر الإقبال في مادة قبل بمعنى القدوم حين يقال: أقبل العام، وأقبل الركب. ويذكر أيضًا المعنيين المذكورين سلفًا في لسان العرب؛ أقبل على العمل أي لزمه وأخذ فيه، وأقبلت الأرض بالنبات أي جادت به. ويقال أيضًا أقبلت الدنيا عليه بمعنى أن جاءه خيرها. وحين يقال أقبل بفلان وأدبر به فمعنى ذلك أنه داوره مختبرًا إياه في قبول أمر. كذلك حين يقال أقبل فلان الشيء أي جعله أمامه. وأقبلنا الرمح نحو القوم معناها سددناها نحوهم. أخيرًا حين يقال أقبل فلانا الطريق أي دله عليها.

لا تقف معاني الكلمة أو بالأحرى دلالاتها عند هذا الحد، فلها المزيد من الدلالات؛ فإقبال الليل حلوله، والإقبال على الدرس معناها الاهتمام به والاجتهاد فيه، وأقبل النهار أي لاح في الأفق، وأقبل عليه بوجهه أي توجه نحوه.

واسم اقبال علم عربي، وهو كما سبق الذكر مصدر من الفعل أقبل. ويعطي -بالإضافة إلى المعاني السابقة- معنى الإقدام على الشيء والالتزام به، والإتيان، والمواجهة، والتقدم والمقابلة، كما يعطي معنى الحظ الحسن والسعد، وهي معاني حسنة جميعها فلا يمنع شيء أن يسمي الأبوان ابنهما أو ابنتهما به إذ يستخدم للمذكر والمؤنث على السواء.

لا نجد مشاهير كثر يحملون اسم اقبال، على أنني أقدم هنا مثالين لشخصين حملا الاسم، وكلاهما في الحقيقة باكستانيان. الأول محمد إقبال الفيلسوف والشاعر المولود سنة 1877 في مدينة سيالكوت الواقعة في إقليم البنجاب في الهند (الآن البنجاب جزء من دولة باكستان التي لم تكن موجودة حينها)، وتوفي سنة 1938 في مدينة لاهور الواقعة في ذات الإقليم. اشتهر اقبال بجهوده الرامية إلى حث مسلمي الهند إبان الاحتلال البريطاني على إنشاء دولة مستقلة، وهو ما تحقق بعد وفاته بإنشاء دولة باكستان. وقد رسم إقبال الحائز على شهادة الفلسفة من جامعة كامبريدج فارسًا (سير) سنة 1922.

الآخر هو أستاذ العلوم السياسية المناهض للحرب إقبال أحمد (1933-1999)، الذي سماه نوام تشومسكي مع المؤرخ الأمريكي هاورد زن وأستاذ الأدب الفلسطيني الأمريكي إدوارد سعيد كمثقفين تتحقق فيهم رؤية تشومسكي الشهيرة حول مسؤولية المثقف. هاجر اقبال أحمد إلى الولايات المتحدة الأمريكية سنة 1957، واهتم بتاريخ السكان الأصليين لأمريكا وتأثير الاستعمار الذي أدي لإبادتهم تقريبًا، كما عاش فترة في شمال إفريقيا إبان الثورة الجزائرية.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما معنى اسم اقبال"؟