ما معنى اسم الخنساء

2 إجابتان

ما معنى اسم الخنساء

لطالما كان يشغل الناس التعرف على الموجودات والمخلوقات سواءً أكانت الكائنات الحية أم المكونات غير الحية للبيئة والطبيعة المحيطة وأيضًا الظواهر والأحداث الكثيرة والمستجدة التي تحدث من حولهم ودرسوا صفاتها وأسسها وماهيتها وأحد أهم هذه الأسس والصفات هي الأسماء، والأسماء هي صفات ثابتة تميز الأشياء دون التحدث عنها أو ذكر أوصافها أو أشكالها أو أحجامها أو ماهيتها.

معنى اسم الخنساء

خنساء أو الخنساء أحيانًا هو اسم أصوله من صميم اللغة العربية، هو اسم عربي قديم وهو اسم مؤنث تأنيثًا معنويًا- أي أنه اسم مؤنث دون وجود علامة التأنيث التي هي التاء المربوطة به- كما أنه اسم مؤنث حقيقي أي هو اسم من أسماء المواليد الإناث لا الذكور، كان يطلق هذا الاسم على الأبقار الوحشية ذات الأنف الذي انخفض وسطه وارتفع طرفه، كما كان يطلقونه أيضًا على الظبي، بالإضافة إلى أن هذا الاسم هو صفة موجودة في اللغة العربية.

حكم تسمية اسم الخنساء في الإسلام

لم يرد أي ذكر لاسم خنساء في القرآن الكريم لكن اسم خنساء هو سبب ومدعاة للفخر عند العرب قبل وبعد الإسلام فلا حرج في التسمية به.

حكم الإسلام كان صريحًا وواضحًا بخصوص تسمية المواليد باسم الخنساء إذ أن اسم الخنساء يحمل صفات وخصالًا من البراءة والوداعة والرقة ولا يحمل هذا الاسم أي شيءٍ أو معنىً يخل أو يؤذي أو يشكك أو ينسف العقيدة الإسلامية أو أي جزءٍ من شريعتها.

اسم الخنساء في الشعر

لم يرد أي ذكر لاسم خنساء في تفسير الأحلام والمنام حتى في أشهر التفاسير وأحسن المراجع في علم المنام، كما لم يذكر اسم الخنساء في الشعر، لكن أكثرنا يعرف الشاعرة تماضر بنت عمرو الملقبة بالخنساء.

ولعل أن اسم الخنساء ارتبط بشكلٍ قوي وعريق بالتاريخ والحضارة العربية الإسلامية خصيصًا بسبب ارتباطه بشعر الشاعرة المخضرمة تماضر بنت عمرو بن الحرب بن الشريد السلمية من نسل امرئ القيس وكانت سليلة نسل معروف وذا نفوذٍ في أرض العرب، ولدت عام 575 للميلاد، وهي من أهل النجد. تعد الخنساء من أبرز شعراء الجاهلية خصيصًا فيما كتبته من شعر الرثاء لأخويها صخر ومعاوية اللذين قُتلا في عصر الجاهلية كما كانت من أفصح وأبين شعراء عرب بل وأجودهن أيضًا وكانت كثيرة البكاء، عاشت الخنساء أطول فترة في حياتها في عصر الجاهلية من ثم أدركت الإسلام فأسلمت، كان إسلامها حسنًا، تزوجت الخنساء من رواحة بن عيد العزّى السلمي بعد رفضها الخطبة من دريد بن الصمة لتعصبها لبني عمها وأهلها في قبيلتها، وأنجبت أربعة أولاد، هم يزيد ومعاوية وعمرو وعباس، شهدت الخنساء سوق عكاظ الذي كان يتوافد إليه الشعراء العرب من كل أصقاع أرض العرب ليعرضوا أشعارهم على النابغة الذبياني، حرضت الخنساء أخاها صخرًا على أخذ الثأر لأخيه معاوية الذي قتل على يد دريد بن حرملة، فأخذ الثأر لكنه مات مطعونًا يوم الكلاب في سنة 615 ميلادي، في الإسلام حثّت أبناءها الأربعة على الجهاد والفتح في سبيل الله فاستشهدوا كلهم، وعندما تلقت خبر استشهادهم لم تبكِ بل صمدت وسكتت من ثم قالت قولها المأثور الشهير: الحمد لله الذي شرفني باستشهادهم وأرجو من ربي أن يجمعني بهم في مستقر رحمته.

أكمل القراءة

الخنساء

يميل بعض الأشخاص لتسمية أبنائهم وبناتهم بأسماء شخصيات معروفة وبارزة تيمنًا منهم بأن يكبر الأطفال ليشبهوا هذه الشخصيات ويكتسبوا ذات صفاتهم الحسنة. وغالبًا ما تعود هذه الفئة من الأسماء للحضارة الإسلامية حيث يُقتدى بأنبيائها وأتباعها الحكماء، والمسيحية برسلها وشخصياتها البارزة وقادتها، بالإضافة إلى الثقافات الهندية والبوذية التي تضم عددًا كبيرًا من المستبشرين والأدباء الذين يعتبرون في وقتنا الحالي قدوةً ومثالًا للسلام والتسامح والمحبة مثل غاندي والأم تيريزا.

ومن أهم الشخصيات العربية الإسلامية المؤنثة والتي تعتبر مثالًا للقوة والعطاء والتضحية الخنساء، التي تلقب أيضًا بأم الشهداء لكونها قدمت أبناءها شهداء في سبيل الحق والإسلام، اسمها الكامل هو تماضر بنت عمرو بن الحارث السلمية، لقبت بالخنساء لكون أنفها مدبب وذو أرنبتين مرتفعتين.

إن الخنساء هو اسم علم مؤنث، ظهر قديمًا ولكنه ما يزال يستخدم إلى يومنا هذا. فالخنساء صفة تشير للبقرة الوحشية ذات الأنف منخفض الوسط ومدبب الطرف، الخنساء هو الظبي أيضًا، قد تُسمى الفتاة باسم الخنساء مع “ال التعريف” وقد تُسمى خنساء بدونها حيث تجوز الحالتان.

من أبرز صفات الإناث حاملات اسم الخنساء قوة الشخصية والصرامة، فهي حازمة بأمورها وأمور أهل بيتها؛ بالإضافة إلى التفاخر بالقيم الأخلاقية التي تتسم بها فهي تقدس الأخلاق العالية والمبادئ الحياتية. البيت الذي توجد فيه أنثى الخنساء هو بيت الكرم والجود فهي تكرم كل من يزورها، كما أنها تساعد كل المحتاجين والفقراء حيث لا ترد أي منهم خائبًا. تؤمن بمبادئ حرية الرأي والتعبير فلا ينطق لسانها إلا بالصدق والحق. أديبة تميل للأدب فهي بليغة وحسنة المنطق والبيان، كما أنها شجاعة ومضحية، وقد يبدو أحيانًا للآخرين أنها تدعي القوة الزائدة وهذا صحيح لأنها تكره أن تبدو ضعيفة أمام أي أحد وقد يظهر ذلك على شكل قسوة في بعض الأوقات. كما أن الفتاة الحاملة لهذا الاسم قادرة على التحكم بمشاعرها ولا تخضع لها ولكن هذا لا يمنع في بعض الأوقات أن تغلب العاطفة وتضعف لها، ولكن بالمجمل هي عقلانية وذكية وفطنة وذات شخصية عملية أكثر من كونها عاطفية.

من الأشخاص الأوفياء والمخلصين فهي لا تنسى من وقف إلى جانبها ومن ساعدها في أوقات حاجتها، تتصف حاملات اسم الخنساء بأنهن متكيفات مع الظروف مهما تغيرت وتنوعت، في قادرة على التعامل مع مختلف الأشخاص على اختلاف شخصياتهم، كما أنها تتكيف مع البيئات المختلفة ولا تخشى التغيير والانتقال إلى أماكن جديدة بل إنها تجد متعة في ذلك حيث تراها تنسجم مع المحيط الجديد بسرعة. وهي من الشخصيات المرحة المعطاءة التي تقدم بدون توقع مقابل، اجتماعية تحب الانخراط بالأجواء الجديدة، كما أنها مصدر فرح عائلتها حيث تراها مندفعة لتقديم أفضل ما يمكن لهم من أجواء ممتعة ومريحة فهي تخلق وسط تحقق من خلاله سعادة ورضا الجميع.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما معنى اسم الخنساء"؟