ما معنى اسم الله الوكيل

2 إجابتان

ما معنى اسم الله الوكيل

الوكيل على وزن فعيل، اسم علم مذكر عربي، هو الكفيل والحفيظ، فتقول وكلت أمري إلى فلان أي اعتمدت فيه عليه، ومن تكفّل بأمرٍ فقد ضمن القيام به.

والله عزَّ وجلَّ وكيل عباده فهو كفيل رزقهم، والقائم عليهم بمصالحهم، والعباد يتوكلون على الله عزّ وجل فيكلون شؤونهم وأمورهم إليه سبحانه وتعالى، وبإحسانه سبحانه يتولاها، فيكفيهم ويغنيهم ويرضيهم

ورد اسم الوكيل مُعرفًا بالألف واللام في موضع وحيد في القرآن الكريم في قوله تعالى }الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَد جَمَعُوا لَكُم فَاخْشَوهُمْ فَزَادَهُم إِيمَاناً وَقَالُوا حَسبُنَا اللَّهُ وَنِعمَ الْوَكِيلُ{ آل عمران:173

وارتبط وروده في مواضِعَ أخرى بمعانِ تتعلق بالعلوّ، في قوله تبارك وتعالى:

}إِنَّمَا أَنتَ نَذِيرٌ وَاللّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ{ هود: 12

}رَبُّ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ فَاتَّخِذْهُ وَكِيلاً{المزمل: 9
}اللَّهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ {الزمر: 62

بين التوكّل والتواكل:

والتوكّل مكانه القلب، فينبغي للإنسان أن يسعى في حاجاته وشؤونه سعيًا دؤوبًا، ويفوّض أمره إلى الله تعالى مع اليقين بأنه سبحانه لا يضيع أجر من أحسن عملًا.

وهذا المعنى يختلف عن التواكل الذي نُهيَ عنها الناس، فالعزوف عن العمل وترك الأخذ بالأسباب يتعارض مع العقل والمنطق فلكل سبب مسبب، ولن يجد عملًا من جلس في منزله دون سعي، ولن يجتاز المرء امتحانًا لم يستعد له…

وقد ورد الحديث النبوي الشريف عن سيّدنا مُحمّد صلى الله عليه وسلم “لو أنكم توكلتم على الله حقّ توكّله لرزقكم كما يرزق الطير تغدو خماصًا وتروح بطانًا” وفي هذا الحديث دعوة من الرسول عليه الصلاة والسلام للعمل والجد وراء الرزق، وخروج الطيور في طلب العيش هو سبب رزقها، فالسعي على العباد والرزق والتوفيق من الله سبحانه وتعالى. 

والوكيل من أسماء الله الحسنى، ويعتقد أنها تسع تسعون اسمًا، هي صفات كمال الله عزّ وجلّ، لها فضلٌ كبير لمن حفظها وفهم معانيها وجهد بالدعاء بها، حيث قال تعالى في كتابه الكريم {وَلِلَّـهِ الأَسماءُ الحُسنى فَادعوهُ بِها وَذَرُوا الَّذينَ يُلحِدونَ في أَسمائِهِ سَيُجزَونَ ما كانوا يَعمَلونَ} فهي الأسماء التي سمّى بها الله عز وجل نفسه وهي:

الرّحمنُ، الرّحيمُ، الملكُ، القدّوسُ، السّلامُ، المؤمنُ، المهيمنُ، العزيزُ، الجبّارُ، المتكبّرُ، الخالقُ، البارئُ، المصوّرُ، الغفّارُ، القهّارُ، الوهّابُ، الرّزّاقُ، الفتّاحُ، العليمُ، القابضُ، الباسطُ، الخافضُ، الرّافعُ. المعزُّ، المذلُّ، السّميعُ، البصيرُ، الحكمُ، العدلُ، اللّطيفُ، الخبيرُ، الحليمُ، العظيمُ، الغفورُ، الشّكورُ، العليُّ، الكبيرُ، الحفيظُ، المقيتُ، الحسيبُ، الجليلُ، الكريمُ، الرّقيبُ، المجيبُ، الواسعُ، الحكيمُ، الودودُ، المجيدُ، الباعثُ، الشّهيدُ، الحقُّ، الوكيلُ، القويُّ، المتينُ، الوليُّ، الحميدُ، المحصيُ، المبدئُ، المعيدُ، المحييُ، المميتُ، الحيُّ، القيومُّ، الواجدُ، الماجدُ، الواحدُ، الصّمدُ، القادرُ، المقتدرُ، المقدّمُ، المؤخرُّ، الأوّلُ، الآخرُ، الظّاهرُ، الباطنُ، الوالي، المتعالي، البَرُّ، التّوابُ، المنتقمُ، العفوُّ، الرّؤوفُ، مالكُ الملكُ، ذو الجلالِ والإكرامِ، المقسطُ، الجامعُ، الغنيُّ، المغني، المانعُ، الضّارُ، النّافعُ، النّورُ، الهادي، البديعُ، الباقي، الوارثُ، الرّشيدُ، الصّبور.

أكمل القراءة

معنى اسم الله الوكيل

تتعدد أسماء الله الحسنى وتتنوّع في دلالاتها والصفات الكريمة والمرغوبة التي تعبّر عنها، ويجب على كل مسلم معرفتها والتعمّق في معانيها نظراً لأثرها الجيد على النفس ودورها الإيجابي في بناء مجتمع أفضل، يبلغ عددها 99 اسم حسن وينبغي على المسلمين أجمعين التحليّ بالأخلاق الكريمة التي توجّه إليها هذه الأسماء.

نذكر منها معنى اسم الله الوكيل حيث يشير إلى رعاية الله تعالى لعباده وتسييره لأمورهم وأرزاقهم بما فيه الخير والمنفعة لهم والمؤمن الصالح مؤمن بحكمة ربه وراضٍ عن تقديراته ومعتمد عليه في الأمور التي لا يقوى على فعلها أو توقّعها فالله ملمٌّ بعباده أجمعين وحريص على مصلحتهم وراحتهم.

والوكيل هو الحافظ والكفيل والذي يسعى في عمل غيره وينوب عنه فيه، والوكيل الشرعي هو من يفوّض إليه أمر الشخص القاصر ووكيل الوزارة هو مسؤول سامٍ فيها ووكيل النيابة هو المدّعي العام، ووكيل الدعاية هو شخص يقوم بتنظيم عمليّة الدعاية والإشهار بشخص أو مؤسسة، ووكيل بالعمولة هو شخص يبيع بضائع لحساب موكّله بموجب ترتيب خاص، جمعه وكلاء.

ويعود أصل الوكيل إلى الفعل توكّل أو وكّل فيقال متوكّل على الله أي معتمد عليه ومستسلم لأمره، وتوكّل له بالنجاح أي تكفّل له وضمنه، وتوكّل بأموره أي ضمن القيام بها، وتوكّل في الأمر أي أظهر العجز واعتمد على الغير، ووكّل المحامي أي وظّفه ليدافع عنه، ويقال تواكل الأصدقاء أي اعتمدوا على بعضهم، وتواكله الناس أي تركوه ولم يعينوه فيما أصابه من مكروه، والاتّكال على النفس هو الاعتماد عليها.

وتحمل كلمة الوكيل بين حروفها ثلاث معاني حميدة هي الكفيل والكافي والحفيظ، وتؤثر هذه الصفات على حياة المسلم بالشكل التالي:

  • تجعله غير مهتم بمكاسب الدنيا الزهيدة وغير طامع بثرواتها فهو يدرك بأن الله يرعاه ويسيّر أموره وسيحقّق له ما فيه الخير والفائدة والسعادة.
  • يدرك بأن الله مراقب له وسيعطيه بقدر نيّته، فيعفّ المسلم عن أذية الآخرين وظلمهم والطمع بثرواتهم وخيراتهم، فالله سيتدبر أمره ويمنحه ما هو مقّدر له مما يؤدي في النهاية إلى تكوين مجتمع سليم ومتفاهم.

ورد معنى اسم لله الوكيل بكثرة في آيات القرآن الكريم والأحاديث النبويّة الشريفة، ومن الأمثلة لذلك:

  • الآية الكريمة (الذّينَ قالَ لهمُ النَّاسُ قّد جمعوا لَكُم فَاخشَوهُم فَزَادَهُم إيمانَاً وقَالُوا حَسبُنا اللَّه ونعمَ الوَكِيل).
  • الآية الكريمة (ذَلكُمُ اللّهُ رَبكُّم لا إلَهَ إلا هُو خَالِقُ كلّ شَيء فاعبدُوهُ وَهوَ عَلَى كُلِّ شَيء وَكيل).
  • الآية الكريمة (ويَقوُلُونَ طَاعةً فإذا بَرزوا مِن عِندِكَ بيّت طائفةٌ مِنهم غَيرَ الضي تَقولُ وَالله يكتبُ ما يُبيّتونَ فَأعرضُ عَنهُم وتَوَكّلَ عَلَى الله وكَفَى بالله وَكِيلاً)
  • الحديث النبوي الشريف (عن ابن عبّاس قال: (حَسبُنا اللهُ ونِعمَ الوَكِيل) قالها إبراهيم عليه السلام حين ألقي في النار، وقالها محمد عليه السلام حين قالوا له (إن الناس جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم إيماناً وقالوا حسبنا الله ونعم الوكيل).

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما معنى اسم الله الوكيل"؟