ما معنى اسم وئام

1 إجابة واحدة

تعد اللغة العربية إحدى أصعب اللغات والأكثر انتشارًا حول العالم إذ يتكلمها حوالي 300 مليون شخص، وتسمى المناطق التي تنتشر فيها بالعالم العربي ولها عدة تسميات منها لغة الضاد ولغة القرآن الكريم وهي فرع من اللغات السامية التي بدأ انتشارها في المناطق الآسيوية والإفريقية كمنطقة الهلال الخصيب، كما وتتميز هذه اللغة بكمية الحروف والمفردات والألفاظ لذلك تسمى بلغة الأسماء أيضًا، وهذا ما يجعل الناس تتردد في اختيار اسماء لأطفالها، بل وساهمت في تكوين اسماء فريدة اشتُقت من الأفعال أو الصفات، من بين هذه الأسماء الفريدة اسم وئام الذي يتميز بكونه يصلح للذكور والإناث.

تشتق غالبية الأسماء من الأفعال (الأفعال المجردة) ويدل كل اسم منها إلى معنى خاص ومحدد نابع من معنى الفعل الذي اشتق منه، والاسم وئام اشتق هنا من الفعل وأَم، أي تصالح أو توافق فيكون اسم وئام بمعنى الانسجام والمحبة. واسم وئام هو المصدر من هذا الفعل حيث جاء في معجم الرائد بمعنى الموافقة في العشرة والود، أو الصداقة، يقال وأَمْ أي البيت الدافئ، وتوآءم الشخصان أي توافقا وانسجما، أما تواءم الغناء أي توافقت الألحان والأنغام ولم تختلف أو تنقطع، يقال توأَم أي الطفل المتواجد مع غيره في بطن واحد فيكون توأمه، والتوأم هو الشبيه أو المثيل، إذا قال وأمه فيأتي بمعنى شوه خلقه، والتؤاميّة هي اللؤلؤة الجميلة.

أما في معجم المعاني الجامع فيقال واءَمَ للماضي ويوائم للمضارع، موائمة ووئام للمصدر، وموائم هو اسم الفاعل، يقال واءَم الرجلَ أي ناسبه ووافقه، أو واءمَتِ المرأة جارتها، أي قامت بالمفاخرة والتباهي وصنعت مثل صنيعها، أي أن الفعل واءم يأتي بمعنى المباهاة والتقليد في الصنيع، كما يقال أيضًا لولا الوِئامُ لهلَك الأَنامُ أي لولا انسجام الناس بعضها مع بعض والتوافق بينها ووجود الصداقة لكانت التهلكة، ويقال وأم الله فلانًا أي شوه خَلقَه، أمّا وأمَ رأسه أي عظّمه، كما أن وَأْم هو مصدر وأَمَ، والوَأْمُ هو المنزل الدَّافيء الذي بقيت بين أفراده المساكنة والعشرة، فيقال ظلت المساكنه بينهم في وئام تام، ومنه اشتق الفعل الماضي تواءَم والمضارع يتواءم والمصدر تواؤمًا، فيقال تواءم الولدان أي توافقا وانسجما في التصرفات أو الصفات، أما تواءم الغناء أي توافقت الأنغام والألحان وانسجمت فيما بينها، وتواءمت ألوان اللوحة أي تناسقت.

أما في معجم لسان العرب فيذكر الفعل وأَمَ والمصدر وئام على لسان ابن الأعرابي ويقال المواءمة والموافقة، أما في حديث الغيبة فيقال إنه لَيُوائم أي ليوافقه في الرأي، وقال أَبو زيد: هو إِذا اتَّبَع أَثَره وفعل فِعلَه من أجل الدلاله على العمل بمثل العمل، ومن أَمثالهم في المُياسَرة: لولا الوِئامُ لهلَك الإِنسان، أي أنه لولا رؤية الإنسان لما يفعله غيره من الناس بالخير واقتداؤه به لهَلكَ.

وفي معجم مختار الصحاح فمعنى اسم وئام المُوَاءمة المُوافقة فنقول واءَمهُ مُواءمَة (ووِئاماً) أي فَعل وتصرف كما يفعل.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما معنى اسم وئام"؟