ما معنى اسم وهب

2 إجابتان

منذ تشكل الجنين في أحشاء أمه يبدأ أبواه بالتفكير والبحث عن اسم طفلهم القادم، وتتهافت عليهم الاقتراحات من حولهم، هذا إن لم يكن ورث اسم جده أو عمه. فلا بد لهم من انتقاء اسم طفلهم بعناية فهو سيحيى معه ويموت معه.

وهب في المعجم العربي مصدره عائد لفعل وَهَبَ. وَهَبَ (يَهَبُه) وَهْبًا، ووَهَبًا، وهِبَةً فهو واهبٌ، ووَهُوبٌ، ووهّاب، ووَهابةٌ. كأن نقول وَهَبَهُ اللَّهُ أي رَزَقَهُ ومَنَحَهُ، أو وَهَبَ جَارَهُ الْمَالَ أي أَعْطَاهُ إِيَّاهُ بِلاَ عَوَضٍ، بالإضافة لتعبير هَبْ فلانًا منطلقًا ومعناه اعدُدْه واحسبه.

ومعناه في قاموس اللغة العربية العطاء اللامحدود دون مقابل، ومن معانيه أيضًا العطية والهبة والهدية.

وهب اسم علم مذكر، ذو أصول عربية. اُشتهر عند العرب القدماء وكان له شعبية كبيرة حتى حمله العديد من الشخصيات المشهورة، لكنه في يومنا هذا قليل جدًا إن لم يكن نادرًا. وينتمي لمجموعة الأسماء البسيطة السلسة سواء كان ذلك في النطق أو الكتابة.

صفات حامل اسم وهب

وهب

يتمتع حامل اسم وهب بالعديد من الصفات التي تميزه عن غيره، مثل:

  • الأخلاق الحميدة.
  • ذو جماهيرية واسعة فيحبه ويحترمه الجميع.
  • يميل إلى تكوين علاقات اجتماعية فهو شخصية اجتماعية.
  • من عشاق السفر والرحلات ولديه حب الاطّلاع على مدن وثقافات جديدة.
  • شخص إيجابي ومتفائل، يحب الحياة وبعيد كل البعد عن التشاؤم والنكد.
  • على قدرٍ عالٍ من المسؤولية.
  • لا يتخذ قراراته إلا بعد تأنٍّ وتفكير دقيق.
  • ومن ناحية الهوايات فهي متعددة مثل الموسيقى وكتابة القصص القصيرة والرسم.
  • ومن أهم صفاته السلبية حبه للتباهي والمفاخرة، وتكبره بين الناس.

حكم تسمية وهب في الإسلام

كما ذكرت سابقًا فإن اسم وهب ذو معاني حميدة وجميلة وهي غير مخالفة للدين الإسلامي، كما إنه من أسماء الله الحسنى (الوهّاب) لذلك ليس محرمًا تسميته في الإسلام ومن الجائز تسميته.

أما كتابة الاسم وهب بالأحرف الإنجليزية فتكون بالشكل Wahab أو Wahb.

مشاهير يحملون اسم وهب

  • وهب بن منبه: هو وهب بن منبه بن كامل بن سيج بن ذي كبار، مؤرخ بارز و تابعي جليل، وقصصي وإخباري، تميز بمعرفته بكتب القدماء، وهو من أقدم من كتب في الإسلام. كان قارئًا متعبدًا مواظبًا على العلم. من أهم أقواله “إذا مدحك الرجل بما ليس فيك فلا تأمنه أن يذمك بما ليس فيك.”. وقال أيضًا: “العلم خليل المؤمن، والحلم وزيره، والعقل دليله، والعمل قيمة، والصبر أمير جنوده، والرفق أبوه، واللين أخوه.”
  • وهب ابن عبد مناف: هو جد نبي الله محمد (عليه الصلاة والسلام) لأمه آمنة، وهو خال حمزة.
  • وهب بن عمير القرشي، اعتنق الإسلام عقب غزوة بدر، ويعتبر من المشاركين في الفتوحات الإسلامية، وجاهد كثيرًا في سبيل الله حتى مات في الشام.

بالإضافة للعديد من الصحابة مثل:

  • وَهْبُ بن الأسود
  • وهب بن سعد

أكمل القراءة

هي الأسماء ما يجتهد الآباء في اختياره لنا، وما يُلازمنا طوال مسيرة حياتنا، وبعض ما يبقى من ذكرنا، وأنت بدورك كأبٍ ستسعى لتورث مولودك  الذي تنتظره اسمًا تفتخر لدى نطقه وسماعه، ويسعد هو به، فعليك بالتمعّن والبحث الدقيق عن الاسم الذي يطري على مسامع محبيه لحنًا موسيقيًّا عذبًا، ويحمل بين حروفه معنى جميلًا، حديثًا كان أم عريقًا، فيمنح ولدك بعضًا منه، فكما تعلم لكلّ امرئٍ من اسمه نصيب، وهنا تبدأ المقترحات والاجتهادات، ويبدأ معها البحث والفحص، وفي حال كان طفلك القادم ولدًا وتفكّر في اختيار اسم (وهب) له، عليك بالبحث عن معناه وتاريخه وأصله جيدًا، فلا يقلّ المعنى جمالًا عن لحنه ووقعه الموسيقي على الأذن، فدوّن عندك.

اسم وهب، هو اسم علمٍ مذكر، مصدر الفعل وَهَبَ ويقصد به العطاء دون مقابل، كقولك وهبه الله صبرًا جميلًا؛ أي منحه ورزقه ربّ العالمين الصبر ليتحمل ما يواجهه من مصائب أو مشاق، أو يمكنك القول وهبت الرجل مالًا؛ أي قدمت المال له وأعطيته إياه دون مقابل، واستخدمت كلمة وهب من قبل بعض الصحابة ممن زهدوا في أرواحهم فداءًا لله جلّ جلاله ولرسوله الكريم فقالوا: وهبني الله فداءك أي إنّ رب العالمين جعلني أقدم روحي فداءك يا رسول الله، والمؤنث منها اسم هبة، فقد تطلب الهبة وتُسأل فيقال استوهَبَ الفاعل وهو المُستوهِبُ أي سُئل ليقدم الهبة للمفعول أي المُستوهَب، كطلب الهبة لبناء دار للأيتام، فهي عطاءٌ دون مقابل، أو يهب  الفاعل وهو الواهب للمفعول وهو الموهوب وذلك وفقًا لمعجم اللغة العربية المعاصرة.

أمّا في المعجم الوسيط فيُطلق على من يهب أي يقدم الهبة والعطاء دون عوض بالواهب والوَهوب، والوهّاب أو الوهّابة بشد الهاء، فيُقدَّم الثناء أو الشكر للواهِب، وكان العرب قديمًا يتبارون بالوهب ويتغالبون بالهبة الأكبر، فيقال واهبه فوهبه أي غلبه في قيمة العطاء، وعند قبول الهبة يقال عمّن قُدِّم له العطاء بأنه اتَّهَبَ، أمّا عند العطاء المتبادل بين أفراد الجماعة فيُقَال تواهب القوم، كما قد ترد كما في جملة هبني أساعدك في عمل كذا؛ أي احسُبني وضُمّني لقائمة العد ممن يساعدوك.

وكما جرت العادة، يتعرّض كلّ اسمٍ لتشكيكات حول مشروعية استخدامه، وحلال إطلاقه على المواليد، فبعضٌ منها يحمل في معانيه ما يخدش الحياء، أو ما يهن صاحبه، والبعض الآخر قد يشرك مع الله الواحد إلهًا أخر، كقول عبد المسيح، أو عبد الرسول، وهي من الأسماء المنبوذة في الإسلام، وعلى الرغم من ندرة انتشار اسم وهب في البلاد العربية في العصر الحالي، إلا أنّ العلماء أقرّوا جواز استخدامه وتناقله لما يحمله من معاني حميدة وقيمٍ عاليةٍ.

وفي علم النفس يحمل اسم وهب بين حروفه طاقاتٍ وصفاتٍ يمنحها لحاملي هذا الاسم، فيشتركون عامةً بصفاتٍ عديدةٍ، كالأخلاق العالية والنسب الأصيل، وقدرته على اكتساب محبة الناس دون امتهان فن التملّق والإرضاء، فيدخل إلى قلوب جميع من يتعرّف عليه، ويحمل طابعًا اجتماعيًّا ودودًا ومُحبًّا للناس، قادرٌ على بناء صداقاتٍ عديدةٍ ومتينةٍ بجذورٍ عميقةٍ، وهو ما صادفه بكثرةٍ في حياته نظرًا لعشقه للتنقل والسفر، فهو يحب الحرية ويطلق العنان لنفسه كما الطير الحرّ، ويمتلك مواهب فنية عديدة؛ فغالبًا ما يحب الرسم أو الموسيقى أو الكتابة أو غيرها من الفنون، ولكن ذلك لا يمنعه من تحمل المسؤولية وأداء واجباته لمحبيه أو لزوجه وعائلته.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما معنى اسم وهب"؟