ما معنى البنكيت في اللهجة الفلسطينية

يقال في فلسطين للرصيف كلمة البنكيت

1 إجابة واحدة
موظفة دعم فني
هندسة زراعية

تعني كلمة ” البنكيت ” باللهجة الفلسطينية (الرصيف)، واللهجة الفلسطينية هي إحدى لهجات بلاد الشام والتي تعتبر إحدى اللهجات العربية، وتسمى باللهجة الشامية الجنوبية، يتحدث بها سكان فلسطين باستثناء صحراء النقب الذين يتكلمون اللهجة السيناوية، وتقسم اللهجة الفلسطينية لعدة لهجات، وتتمايز من منطقة إلى أخرى، فمنها اللهجة الريفية التي تلفظ فيها القاف كافًا، ويظهر ذلك جليًا بلهجة سكان جنين وطول كرم، أما لهجات المدن الكبرى، كيافا ونابلس والقدس ولهجة سكان الخليل وعكا، فهي قريبة جدًا من اللهجات الشامية الشمالية أي لبنان وسوريا.

بعض اللهجات الفلسطينية كطول كرم وجنين تقلب القاف كافًا، ولكن في مناطق أخرى تلفظ القاف كالجيم المصرية، ومنتشرة هذه اللهجة في قرى الخليل، وبعض قرى يافا وغزة ودير البلح، وفي لهجات أخرى فلسطينية تلفظ القاف همزة مثل سكان الشام، كسكان القدس ونابلس وحيفا وصفد والناصرة، أما في مناطق أخرى تقلب الكاف إلى تش، مثل كرسي تصبح تشرسي، وهذه اللهجة منتشرة في قرى القدس، ومناطق الطور وسلوان، والعيساوية والعيزورية، وأبو دبس والسواحرة وكفر قاسم.

أما بعض المناطق أخرى يلفظ حرف القاف كما هو، في بعض قرى شمال فلسطين وقرى صفد وحيفا وطبريا والناصرة، وفي بعض المناطق تقلب الهمزة إلى ياء، وفي مناطق أخرى إلى واو، كما يقلب حرف الظاء في بعض اللهجات الفلسطينية إلى ضاد، وفي لهجات أخرى يقلب حرف السين إلى صاد، وحرف الضاد إلى حرف الظاء.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما معنى البنكيت في اللهجة الفلسطينية"؟