ما المقصود بمصطلح السادية وكيف يمكن التعرف على المصابين بها؟

كثيرة هي الامراض النفسية التي يعاني منها الانسان، فهل تعرف ما هي السادية؟ وما هي اعراضها؟

3 إجابات
مهندسة مدنية

الساديّة هي اضطراب نفسي ينطوي على الشعور بالسعادة والنشوة من خلال إلحاق الأذى الجسدي أو النفسي أوالإذلال بشخص آخر، والسادي هو شخص يستمتع بتعذيب الآخرين وهو عكس المازوخي الذي يستمتع بالألم، كما يمكن أن يكون الشخص السادي إانسان غير اجتماعي وغير قادر على ضبط نفسه بالإضافة إلى عدم امتلاكه للشفقة والرحمة.

تم اكتشاف السادية أيضًا في الأشخاص الذين لا يظهرون أيًا من أشكال الاضطرابات النفسية أو غيرها، وأحد اضطرابات الشخصية التي غالبًا ما تحدث إلى جانب اضطراب السادية هو اضطراب السلوك، الذي يحدث بسبب عوامل عديدة حدثت في الطفولة والمراهقة مثل العنف الأسري والجو الأسري المتفكك وقلة الثقة بالنفس، حيث وجدت الدراسات أن أنواعًا أخرى من الأمراض، مثل إدمان الكحول يعتبر واحدة من العوامل المسببة لاضطراب السادية.

والسادية الجنسية هي من أبرز أنواع هذا الاضطراب، والسمة الأساسية لها هي الشعور بالإثارة الجنسية الناتجة عن إعطاء الألم أو المعاناة لشخص آخر والشعور بنشوة تزداد كلما ازداد ألم الشريك، والألم الذي يصيب الآخر حقيقي وليس متخيلًا وقد يكون إما جسديًا أو نفسيًا بطبيعته، واسم الاضطراب مشتق من الاسم الصحيح لماركيز دي ساد (1740-1814)، وهو أرستقراطي فرنسي اشتهر بكتابة روايات حول موضوع إلحاق الألم كمصدر للمتعة الجنسية.

أكمل القراءة

104 مشاهدة

0
مهندسة كيميائية
Ibb University (Yemen)

تطلق كلمة السادية على الاستمتاع بآلام الآخرين، وهو بالطبع اضطراب نفسي، لأن الشخص الطبيعي يتأثر ويتعاطف مع حزن وألم الآخر، ولكن الشخص السادي يحب أن يؤذي الآخرين ويشعر بالنشوة لآلامهم. أما عن دوافع الشخص السادي لمثل هذا التصرفات المؤذية، فلم يتوصل إليها العلماء والباحثون بشكل دقيق حتى الآن، ولكن هناك بعض التوقعات التي تشير إلى أن الساديين يفعلون ذلك بسبب شعورهم بالعجز والقلة ونقص الثقة بالنفس.

يعود مصطلح السادية إلى الفيلسوف الفرنسي ماركيز دو ساد الذي اشتهر بالتصرفات العنيفة والإجرامية والجنسية المباشرة، لذلك كانت السادية نسبة لاسمه، حيث كان معروفًا بتمرده وطباعه الحادة منذ الصغر، كما أنه هاجم أميرة فرنسية هناك وضربها ضربًا شديدًا، مما أدى إلى نفيه إلى جنوب البلاد مع عمه، واستمرت تصرفاته السيئة التي كانت دائمًا تتسبب له في الضرب والعقاب، فكبر على حب العنف والممارسات المؤذية.

أما عن علاج السادية، فغير منطقي أن يبحث الشخص السادي عن علاج، وربما تكون حالات استثنائية هي من تفعل ذلك، وهذا بسبب عدم اعترافهم بأنهم خطأ من الأساس، أما إذا حولهم القضاء -بسبب أعمالهم الخارجة عن القانون- إلى المصحات النفسية لتلقي العلاج، فيكون العلاج معرفي، بمعنى أن الطبيب يعرف المريض على حقيقة نفسه وحقيقة الأعمال الطبيعية والشعور الطبيعي، أي أنه يبدأ بتعديل السلوك وتقويم ما يفعله من تصرفات غير طبيعية.

أكمل القراءة

104 مشاهدة

0
كاتب
أدب انكليزي, طرطوس

تُعرّف السادية على أنها اضطرابٌ نفسي جنسي يشعر صاحبه بالاستمتاع عند قيامه بتعذيب الآخرين وإلحاق الأذى بهم، لكن سبب وجود حالةٍ كهذه ما زال غير واضحٍ لدى علماء النفس، حيث تعزو بعض نظريات علم النفس المتعلقة بالسادية إلى أن لجوء الساديين إلى تعذيب الآخرين سببه إما شعورهم بالعجز والضعف، أو بسبب أوهام جنسية مكبوتة، أو وجود اضطرابات عقلية أخرى.

تتفاوت درجة هذا الاضطراب النفسي بين الأشخاص، فبعضهم يستمتع بالأذى الخفيف، وبعضهم يتعطش إلى العنف والوحشية، وجاءت تسمية هذا الاضطراب في القرن التاسع عشر على يد عالم النفس الألماني ريتشارد فون كرافت إينج نسبةً إلى الاضطراب النفسي الذي عانى منه أحد النبلاء الفرنسيين في القرن الثامن عشر، وكان يدعى ماركيز دي ساد.

إن أبرز الأعراض المرافقة للسادية هي الشعور باللذة والنشوة الكبيرة عند القيام  بتعذيب شخصٍ آخر نفسيًا، أو جسديًا، أو الحصول على هذا الشعور بمجرد تخيل الأمر فقط، وتُعتبر هذه الصفة أحد أعراض الإصابة الفعلية بالسادية في حال استمرارها على الأقل مدة ستة أشهر، وترافقت مع اضطراب أو خلل وظيفي من الناحية الاجتماعية، أو المهنية، أو أي ناحيةٍ أخرى مؤثرة في حياة الفرد المصاب. وتكون السادية في أخطر حالاتها إذا ترافقت مع اضطرابات أخرى كامتلاك الفرد لشخصية غير اجتماعية، وعدم قدرته على ضبط النفس، والخيانة، وغياب الإحساس بتأنيب الضمير، والشفقة.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما المقصود بمصطلح السادية وكيف يمكن التعرف على المصابين بها؟"؟