ما معنى الشخصية السيكوباتية وكيف أعرف وأميزها عن غيرها

هل لديك فكرة عن معنى الشخصية السيكوباتية؟ وما هي ابرز صفاتها؟

3 إجابات
معلمة
أدب فرنسي, جامعة حلب

لا يُعتبر اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع (ASPD) أو الشخصية السيكوباتية مرضاً أو اضطراباَ عقلياً، إنما هو وصف نفسي للأشخاص الذين يمتهنون المكر والخداع والكذب المتكرر في حياتهم، بالإضافة لعدم احترامهم للضوابط والأعراف الاجتماعية، والكثير منّا قد صادف في حياته شخصاً سيكوباتياً على الأقل، لكننا لم نكتشف ذلك مباشرةً لمهارته في الخداع والتحايل، وإن من أهم يميز الشخص السيكوباتي عن غيره أنه:

  • قادر على التصرف بمكر واحتيال، بالإضافة لمقدرته على التظاهر بالهدوء واللامبالاة.
  • بالرغم من معرفته لعواقب كل خطوة يقوم بها، إلا أنه لا يكترث ولا يشعر بالندم والذنب تجاه أي شيء يفعله.
  • كما أنه لا يبالي بمشاعر الآخرين، بالرغم من معرفته لما يشعرون به، بل يقوم باستغلال ذلك بطريقة ذكية ليشعرهم بأنه أفضل منهم.
  • ومن أكثر ما يميز الشخص السيكوباتي عن الأشخاص الأخرين أنه قادر على إقناع من حوله والتلاعب بمشاعرهم وآراءهم بسهولة.
  • بالإضافة إلى أنه يملك ثقة كبيرة بنفسه، وقدرة خارقة على التظاهر بأنه شخص يفكر ويتحدث بشكل موضوعي.

أكمل القراءة

216 مشاهدة

0
طالبة
الصيدلة, Menoufia University (Egypt)

تُعرف الشخصية السيكوباتية باضطراب الشخصية المعادية للمجتمع ASPD، قد يتبادر إلى ذهنك أن السيكوباتي شخصٌ انطوائي يجنح إلى العزلة ولا يحبذ العلاقات الاجتماعية كما يوحي اللقب، إلّا أنهم – وعلى غير ما يوحي التعريف- يختلطون مع الناس ويفعلون تصرفات تعكس دوافعهم الانتهاكية والعدوانية، ربما تكون قد صادفت سيكوباتيًا يومًا ما في حياتك، وشعرت بالندم على قدر الثقة التي أودعتها بينكما عندما بدأت سلوكياته المرضية تطفو على السطح مثل:

  • الخداع والكذب المتكرر.
  • لا يخلص لك إطلاقًا.
  • عدم الشعور بالتعاطف أو الذنب تجاه ما يقترفه من أخطاء في حقك.
  • الأنانية وتقديم مصلحته الشخصية على مصالح المقربين.
  • افتقاد الشعور بالمسؤولية.
  • الفشل في تكوين علاقات اجتماعية أو عاطفية قوية.
  • الغرور والثقة الزائدة حتى وإن كان على خطأ.

هناك عدة عوامل وراء ظهور الشخصية السيكوباتية قسّمها المختصون في فئتين، الأولى تتعلق بالعوامل الوراثية والجينات، والثانية تتمحور حول العوامل البيئية والتنشئة الاجتماعية، فمن الممكن أن تظهر أعراض الشخصية السيكوباتية منذ الطفولة. ومن العوامل الاجتماعية التي تُعرض الطفل إلى خطر التطور إلى شخصية سيكوباتية ما يلي:

  • التربية غير السليمة التي تعتمد على العقاب ونقص المكافأة المعنوية.
  • عزوف الآباء عن تربية أبنائهم وانخراطهم في أمور الحياة عوضًا عن ذلك.
  • التباعد الاجتماعي بين الآباء والأبناء.
  • إهمال مشاعر الطفل واحتياجاته النفسية في فترة الطفولة.

على الرغم من أهمية تلك العوامل وتأثيرها الواضح على شخصية الطفل، إلّا أنها لا تلغي دور العوامل العصبية والإدراكية التي لها اليد العليا أيضًا في نشوء الشخصية السيكوباتية.

أكمل القراءة

216 مشاهدة

0
مهندسة مدنية
الهندسة المدنية, جامعة تشرين

الشخص السيكوباتي هو شخص يتسم بقلة تعاطفه مع من حوله، وعادةً ما يلقب بالشخصية المعادية للمجتمع نتيجة تصرفاته وسلوكياته التي تفتقد لأي ضوابط اجتماعية، ويتصف بعض هؤلاء بأعراض بسيطة وغير خطيرة، في حين يبدي البعض الآخر ميولًا سيكوباتية شديدة تشكل قلقًا حقيقيًا لمن حولهم.

وحول سؤالك عن صفات الشخصية السايكوباتية سنحاول تلخيصها في مايلي:

  • يتصف هؤلاء عادةً بقلة اهتمامهم بمشاعر من حولهم بشكل واضح، إضافةً إلى قدرتهم على تقبل الصور المشوهة والروائح الكريهة دون أدنى شعور بالاشمئزاز.
  • إن كنت تتعامل مع شخصية سيكوباتية؛ فإنّك ستلاحظ وبشكل واضح أنّهم يفتقدون لتلك المشاعر المرتبطة بالذنب والإحراج.
  • لا تحاول الاعتماد عليهم، وتوقع بأنّ أي خطأ سيقومون به سوف يلقون باللوم عليك أو على من حولهم دون أدنى شعور بالخجل.
  • يتصف هؤلاء عادةً بشعور عالي من حب الذات والثقة بالنفس.
  • هم أقل من يشعر بالضغوط النفسية؛ إذ إنّهم غالبًا ما يعيشون الحياة دون أهداف أو أحلام يجرون وراءها.
  • حاول أن تتجنبهم عندما يحتدّ الأمر بينكم، فهم أشخاص عدوانيون يتحمسون جدًا إلى الانخراط بالمشاكل والعراكات الجسدية، وقد يعمدون إلى ضربك على أتفه الأسباب.

أكمل القراءة

216 مشاهدة

0

هل لديك إجابة على "ما معنى الشخصية السيكوباتية وكيف أعرف وأميزها عن غيرها"؟