ما معنى بحفض في اللهجة السورية

باللهجة السورية تقال امتعاضًا بمعنى كما تريد

1 إجابة واحدة
طالب
الإعلام, Syrian virtual university

ترِدُ كلمة “بِحَفَضْ” لدى متحدثي اللهجة السورية بمعنى “افعل كما تريد” أو للدلالة على أنّ هذا الموضوع لم يعد ذو أهمية للمتحدِّث.

ينتشرُ هذا التعبير بكثرة في مُعظم أرجاء سوريا وتحديدًا في المحافظات الوسطى والساحلية مثل محافظة حمص وحماه واللاذقية وطرطوس، وغالبًا ما يُقال هذا التعبير لإنهاء جدلٍ مُستعصي وغير قابل للحل، فيرتبطُ ارتباطًا وثيقًا بحالة من الامتعاض والغضب وربما الاستهزاء والسخرية في أحيانٍ أخرى.

مثلًا، إن صادفتَ حالة نقاش بين شخصين من متحدثي اللهجة السورية وكان أحدهما يقول للآخر: “لا تفعل ذلك” والآخر بحالة إصرار تامّة لما سيفعله، سيطولُ هذا النقاش ويأخذ العديد من الردود الإقناعية من جهة والصادّة من جهة أخرى إلى أن ينتهي بكلمة “بحفض!”.

وهنا يعني أنّ من يقوم بدور الإقناع قد استنفذ جميع قواه واستسلم ولم يعد يهمّه الأمر أبدًا فينهي نقاشه بهذه الكلمة بنبرةٍ غاضبة ويائسة.

رواياتٌ شعبيةٌ عديدة تقول أنّ تعبير بحفض كان مقصود به إحدى الدعوات التي تُقال للتحصين وهي “بحفظ الله” لكن كنوع من تخفيف لفظ الأحرف اللثوية وتقريب المصطلحات الفصيحة إلى المصطلحات الشعبية سيُقال “بحفض”.

لكن بالنظرِ للواقع المُعاش مع كلمة بحفض فيبدو أنّ هذه الرواية الشعبية هي الوجه المُنمّق أو القديم لهذا التعبير، كونها لا تتناسب أبدًا مع الاستخدامات اليومية الشعبية لكلمة “بحفض” في أحياء ومدن سوريا المُختلفة.

لم ترِد كلمة “بحفض” في المعاجم اللغوية العربية أبدًا، ولذلك تستطيع اعتبار هذه الكلمة تعبير شعبي عام.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما معنى بحفض في اللهجة السورية"؟