ما معنى تأثير الجل gel effect في عملية البلمرة

1 إجابة واحدة
طالبة
الصيدلة, Menoufia University (Egypt)

تعتمد الكثير من الصناعات في الوقت الحالي بشكلٍ كبير على تفاعلات البلمرة بكافة أنواعها، يمكن القول بأن تفاعل البلمرة هو عبارة عن تفاعل كيميائي يهدف إلى تصنيع مركب كبير الحجم من مركبات أصغر حجمًا، يُعرف المركب الكبير بالبوليمر (polymer)، والمركبات الأصغر حجمًا بالمونوميرات (monomers).

ترجع أصل كلمة بوليمر (polymer) إلى اللغة اليونانية، حيث تعني كلمة (poly) المتعدد، وتعني كلمة (mer) الجزء، ومن هنا تستطيع أن تستنتج أن كلمة (polymer) تعني متعدد الأجزاء، أثناء تفاعل البلمرة يتم تجميع كميات هائلة من المونوميرات قد تصل إلى مليون جزيء، ترتبط مع بعضها البعض على هيئة سلاسل لتكوين البوليمر، والجدير بالذكر أن الخصائص الفيزيائية للبوليمرات الناتجة تختلف كليًا عن خصائص الوحدات المكونة لها “المونوميرات”

للبوليمرات على اختلاف أنواعها وخصائصها مجموعة من الصفات المشتركة كما يلي:

  • تخضع للانصهار عند تسخينها نظرًا لتواجد الروابط الضعيفة بين جزيئاتها ثم لا تلبث أن تتماسك وتعود لصورتها الأصلية عند التبريد، دون أن يؤثر ذلك علي تركيبها الكيميائي.
  • تُعرف البوليمرات بنفاذيتها.
  • البوليمرات مواد عازلة للحرارة والكهرباء

هناك نوعين لتفاعلات البلمرة بناءً على نوع المونوميرات التي تدخل في تركيب البوليمر وهي كالتالي:

  • البلمرة بالإضافة: وفيها يتم تجميع أعداد كبيرة من جزيئات مركب واحد بسيط غير مشبع، ينتج عنها مركب كبير مشبع له نفس الصيغة الكيميائية للمركب الأصلي مثل البولي إيثيلين والبولي بروبلين.
  • البلمرة بالتكاثف: في هذا النوع ترتبط جزيئات المونومير الصغيرة مع بعضها البعض عن طريق فقد جزيء من الماء مثل النايلون.

هناك العديد من المواد التي نستخدمها في حياتنا اليومية وتُصنف كبوليمرات مثل:

  • البلاستيك.
  • والنشا.
  • والنيلون.
  • وجميع أنواع البروتينات.

أثناء عملية البلمرة يحدث ما يُعرف بتأثير الجل (gel effect)، وهو عبارة عن ظاهرة يُقصد بها تسارع معدل البلمرة في خطواتها الأخيرة، بسبب استهلاك جزيئات المونوميرات في تكوين سلاسل البوليمر.

يمكن تصنيف البوليمرات طبقًا لمصدرها إلى ما يلي:

  • البوليمرات الطبيعية: يوجد هذا النوع بوفرة في الطبيعة، إمّا أن تنتج من مصدر نباتي أو حيواني، ومن أمثلتها: (البروتينات، السليلوز، النشا).
  • البوليمرات الصناعية: تُحضر في المختبرات باستخدام مركبات كيميائية بسيطة، تُستخدم في العديد من الصناعات مثل البلاستيك والمطاط الصناعي.
  • البوليمرات شبه الصناعية: وهذا النوع يجمع بين النوعين السابقين، فهو في الأصل عبارة عن بوليمر طبيعي ثم تُجرى عليه بعض التفاعلات الكيميائية لتغييره مثل السيليلوز.

هناك عدة عوامل تلعب دورًا فعالًا في سير عملية البلمرة بأكملها علاوةً على تأثيرها الملحوظ على نواتج التفاعل مثل:

  • نوع وكمية الكاشف المستخدم في عملية البلمرة.
  • مقدار كل من درجة الحرارة والضغط الجوي أثناء حدوث تفاعل البلمرة.
  • نوع المذيب الذي يتبلمر فيه المونومر.
  • مدى فاعلية المونوميرات.

يمكن تصنيف البوليمرات أيضًا طبقًا لتركيبها إلي:

  • البوليمرات الخطية: تتحد المونوميرات مع بعضها لتشكّل سلاسل من البوليمرات الطويلة المستقيمة مثل الفينيل الذي يُستخدم في صناعة الأنابيب والكابلات الكهربائية.
  • بوليمرات متفرعة السلسلة: يمكن وصفها على أنها سلاسل بوليميرات خطية متشعبة تتميز بكثافتها ودرجة انصهارها المنخفضة مثل مادة البولي إيثيلين التي تُستخدم في صناعة أكياس البلاستيك.
  • البوليميرات الشبكية: تتحد المونوميرات مع بعضها لتشكل شبكة ثلاثية الأبعاد عن طريق مونوميرات ثنائية وثلاثية الأبعاد، وتتميز بوجود روابط تساهمية قوية فيما بينها.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما معنى تأثير الجل gel effect في عملية البلمرة"؟