ما معنى ترتق في اللهجة الجزائرية

عندما يُحدث أحدٌ ما صوتًا أو يفجر شيئًا يُقال لها في الجزائر ترتق

1 إجابة واحدة
كاتبة
الهندسة الزراعية, جامعة البعث (سوريا)

معنى كلمة ” ترتق ” باللهجة الجزائرية:
وقد تُلفظ أحيانًا طرطق أو ترطق وتستخدم للإشارة إلى الصوت الذي يحدثه أحدهم عندما يفجر شيء ما أو عندما يُسقِط على الأرض مثلًا من غير قصد بعض الأشياء التي تصدر ضجيجًا كالأواني المعدنية، وتشير هذه الكلمة على وجه العموم إلى الضجة التي يحدثها الشخص نتيجة استخدامه لبعض الادوات، يُقال مثلًا باللهجة الجزائرية: ” راه يترتق بالفشاك ” أي أنه يطلق الألعاب النارية، ويُقال أيضًا: ” ترتقت لي اللومبا ” أي ان مصباحي الكهربائي قد انفجر.

للّهجة دورٌ مهمٌ، وأثرٌ واضحٌ لايخفى على أحد؛ فأهميتها لاتقل عن أهمية اللغة وذلك من حيث التعبير عمّا في داخل النفس من أفكارٍ عديدةٍ يطرحها الإنسان عن طريق كلماتٍ وعباراتٍ وجملٍ، ويمكن القول باختصار أنّ اللهجة هي ببساطة نسخة محكيّة من اللغة الاصليّة المعيارية، حيث أنه يوجدُ في معظم الأحيان العديد من اللهجات المختلفة والتي تعود إلى لغةٍ واحدةٍ في ذات الوقت.

اللهجة الجزائرية: تتميز اللهجة الجزائرية بوجود العديد من التشكيلات الإقليمية التي تنتمي بدورها إلى زمرتين أساسييتين وهما: اللهجات المتأثرة بالأندلسية وهي اللهجات ماقبل الهلالية (الحضرية)، واللهجات الهلالية (البدوية).

اللهجات ماقبل الهلالية:

  • اللهجات المستقرّة: وهي لهجات حضريّة تنتشر في كافة المدن الجزائرية الكبرى، كالعاصمة، ومستغانم، وعنابة، والبليدة وغيرها، وكذلك قد تمّ التحدث باللهجة الحضرية سابقًا في مدن أخرى عديدة مثل مدينة بجاية، وكما أسلفت الذكر أن هذه اللهجات قد تأثرت باللهجة الأندلسية.
  • اللهجات الريفية: وظهرت هذه اللهجات نتيجة لالتقاء سكان المدن مع سكان المناطق التي تتكلم باللهجة البربرية.

اللهجات الهلالية:
وتنقسم هذه اللهجات بدورها إلى ثلاث زمرات لغوية وهي:

  • اللهجات الهلالية الشرقية: ويتكلم بها السكان الذين يقطنون في المناطق والهضاب العليا كسكّان الجلفة، والأغواط، وتبسة، وبسكرة، وبرج بوعريريج.
  • اللهجات الهلالية الوسطى: يتحدثون بها في وسط وجنوبي البلاد، وأيضًا في جنوب العاصمة وجنوب مدينة وهران.
  • لهجات المعقل: ينطقون بها في القسم الغربيّ من قطاع وهران.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما معنى ترتق في اللهجة الجزائرية"؟